أحب المسرح الغنائي وأحن لوجدي شيا

نادين الراسي: الدراما المشتركة هي الأنجح

بيروت – المنارة

ماكياج: أندريه ولينا

 تصوير: شربل بومنصور

ستايلد: مايا حداد

مجوهرات LE VOYAGEUR اوتيل موفامبيك

دارت في حرارة الفن وبراكينه، فكانت الفنانة الممثلة التي تدور أدوارها بحكمة ثائرة.

تؤمن بأن الموهبة الحرة أقوى من النقد، فوصلت إلى أهدافها عبر عملية أشد تأثيراً من الهجوم المباشر.. قدمت أعمالاً رائعة من صناعتها وحدها.. فحلت في الدراما كممثلة ساحرة لتبقى بفلسفة خيالية تعزف على الأوتار الملحمية.

نادين الراسي التي أطلت مؤخراً من خلال دراما (قصة حب) أظهرت أنها بثوابت لا تتغير، فبنت حالة تشكيلية بصرية مع كل الأدوار.. أما (لين) العاشقة فهو دور وضعها مرة أخرى في خانة متقدمة..

عن التمثيل والدراما والغناء، وعن العائلة والزوج والأولاد تحدثت معنا بلقاء لا يمكن أن نشير معه إلا أنه لا يشبه أي لقاء.

❊ لا يسعنا إلا أن نبدأ من آخر حدث، (قصة حب) برأيك، ماذا أضاف لمسيرتك؟

❊❊ بغض النظر إذا كان العمل أضاف لي، أو أنا أضفت إليه، أرى أني كنت ناضجة جداً بالأداء مع هذه الدراما، وقد تقمصت دور (لين) الحالة الغريبة في الكتابة أو شيء جديد لم يعالج من قبل.. الحالة التي تحب فعلاً وبصدق، ومعها اكتشفت تطوراً في التمثيل معي. سابقاً، كنت جاهزة للعمل ولكل الشخصيات، لكن هذا الدور أعتبره فعلاً إضافة لي، خاصة مع الشراكة بالعمل وثنائيين مع باسل التي كانت رائعة.. أما التحدي فكان من خلال قصة امرأة أحبت رجلين الأول في قلبها والثاني في عقلها.

❊ وبرأيك كيف نجح مقابل انتقادات كثيرة جاءت لأجل القصة والإخراج والبطء في الأحداث؟

❊❊ هي قصة حب (مودرن) والبطلة بقيت على حبها للبطل رغم أنه أجبرها على الإجهاض.

أما بالنسبة للتفاصيل الباقية وبالنسبة للإخراج، صراحة، العمل كان (30) حلقة وتحول لـ (44)، وهذا خطأ كبير.. وبهذه الحالة المخرج ليس ساحراً، هو حاول إطالة المشاهد ضمن الكادر الجميل المميز به، لكن علينا أن نعترف أن هذا أضعف العمل، والانتقادات تقبلتها بأكثر من رحابة صدر خاصةً متى كانت بناءة.

القصة ليست كلاسيكية والمعالجة كانت للمرة الأولى، وكنت أتوقع هذا النقد.

❊ قالت إحدى الممثلات سبب متابعة (قصة حب) إنه يعرض على الـLBC حيث تحقق كل الدراما معها النجاح؟

❊❊ هذا ليس صحيحاً، خاصة أن العمل يعرض اليوم على قناة (النهار)، وسبق أن عرضت شاشة الـ(LBC) أعمالاً كثيرة، ولم تحمل كلها نسبة متابعة مرتفعة كحال (قصة حب).. لذا هذا الكلام غير صحيح، مع أني سبق أن قلت إن أم الدراما اللبنانية هي هذه الشاشة واستاء كثر مني، فالقيمون على هذه الشاشة بارعون في تسويق وترويج العمل، خاصة أن المنافسة لم تعد سهلة بوجود الكثير من القنوات الفضائية والمحلية، ففي شهر رمضان الكريم عرضت عدة مسلسلات على الـLBC والـmtv والمستقبل والجديد.. وهذا يناقض ما قالته هذه الممثلة.

❊ (ذات ليلة) رغم متابعة كل هفواته شهد نسبه متابعة أكبر من (قصة حب)!

❊❊ هذا القول أشك به..

❊ بالمقارنة، هل هذا العمل هو أهم عمل بالنسبة لكِ، بينما يقارن النقاد بين (لونا) الرائع و(غلطة عمري) التي يحمل فعلاً الحب؟

❊❊ ربما المشاهد يقارن على أساس أنه أحب هذه الأعمال أكثر.. لكن (قصة حب) نجح ونجح كثيراً، وهو اليوم الأكثر مشاهدة على (اليوتيوب).. وحتى على قناة (النهار) تابعه كثر للمرة الثانية.

❊ تحضرين لعمل هو بعنوان (جريمة شغف) مع قصي الخولي.. أخبرينا عنه؟

❊❊ بدأنا بتصويره مع نخبة مهمة من الممثلين قصي الخولي وأمل عرفة.. وبإذن الله هو عمل رائع من كتابة نور شيشكلي إخراج وليد ناصيف وإنتاج مفيد الرفاعي، ونحن نقدم عملاً رائعاً مع وليد وتجربته الأولى في الإخراج الدرامي وبقصة أنا متهمة معها بجريمة قتل وأنا بريئة.. عندي مشاهد كثيرة في السجن وأتحدى نفسي بهذا العمل.. أقدم رهاناً جديداً وأتمنى كسبه طبعاً.

❊ تتألقين مع النجوم السوريين أمثال باسل خياط، تيم حسن، واليوم قصي الخولي.. أخبرينا!

❊❊ نصفي سوري، فأمي سورية الأصل.. وأنا أيضاً عملت مع سيف شيخ نجيب وعابد فهد، واليوم مع قصي، وبإذن الله سنقدم عملاً رائعاً، خاصةً أني كممثلة لم أكتفِ يوماً بالنجاح الذي حققته، دائماً هناك خوف ورعب واستعداد من أي جديد وممثل سأقف معه، فكيف الحال مع فنان كقصي أعمل معه للمرة الأولى، ورغم أني لن ألتقي به كثيراً لأن أبطال القصة موزعون بين مصر ولبنان.

❊ وتألقتِ مع النجم ماجد المصري.

❊❊ حبيب قلبي ماجد، وهذه إضافة أيضاً لي أن أقف أمام ممثل له جمهوره الكبير، فهو فنان رهيب ومع باسل خياط النجم السوري وألقبه شخصياً بالملك، وماجد ماهر وذكي وأداؤه رائع.. وأنا سابقاًَ وقفت أمام كبار من الممثلين أمثال العملاق أنطوان كرباج من لبنان ولوسي في مصر ودريد لحام الأسطورة.. وهذا كله فخر بالنسبة لي.. فأنا أتطور مع هؤلاء وأثبت لنفسي هذا قبل أن أثبته للآخرين.

وبالعودة لـ ماجد المصري فأنا أخذت منه الكثير وتعلمت منه الكثير.. وهذه كلها معرفة وخبرة.

❊ هل تتمنين فرصةً مصرية شاملة، أي عمل مصري كامل؟

❊❊ أكيد، والعرض موجود بعمل مصري كامل من بطولتي.. والعرض حديث جداً وأنتظر إرسال النص.

❊ ممكن أن نتابعك باللهجة المصرية؟

❊❊ لمَ لا.. أنا أول ما قلت عن أمنياتي المهنية أني أتمنى لعب دور فتاة صعيدية، لكن كنتُ أفضل أن أدخل العالم العربي بهويتي اللبنانية، ففهمني بعضهم خطأ، وهو أني لا أستطيع أن أتكلم إلا باللهجة اللبنانية، وهذا غير صحيح، فأنا عندما عملت في (خرم إبرة) صورت في جورجيا وتحدثت باللغة الروسية والجورجية وتحدثت مصري ولبناني.. وبدراما (سنعود بعد قليل) تكلمت باللهجة السورية.. وبالنسبة لمصر فأنا لي الشرف بأن أتحدث بلهجتهم كما نغني أغنياتهم.

❊ هل ما زالت الدراما المصرية بنظرك هي الأولى؟

❊❊ اليوم تخطينا هذه الحكمة الفنية، هناك عمل ناجح وآخر فاشل، خاصة بعد الأعمال العربية المشتركة التي نتابعها، وهذه إضافة صحية ولم نعد نستطيع أن نقول هذا عمل مصري وهذه دراما سورية، لأن الدراما ككل هي التي تتألق والعمل المختلط هو الأنجح.

❊ ولماذا يحكى عن تفوق الدراما السورية؟

❊❊ ربما يتحدثون هنا عن تفوق بعمل ما، وهذا ليس بخطأ.. يعني هذا التفوق كان بمرحلة ما، ولا يمكن إذاً أن نشمل كل الأعمال.. فأنا اليوم موجودة ومسلسلي (قصة حب) كسر الأرض، وغداً ستكون سيرين عبد النور وستكسر الأرض ولا أنا ألغيها ولا هي تستطيع أن تلغيني.. يعني العمل الناجح هو الذي يفرض نفسه.

❊ في إطار ذلك تألقتِ أكثر من مرة في الكوميديا، ولعل أجمل الأعمال دورك في (مش ظابطة).. ألا تحنين لأدوار ممثالة؟

❊❊ أملك حنيناً كبيراً للكوميديا.. فبداخلي الكثير من المعاناة والتجارب، مثلي مثل أي إنسان، لكني أحب أن أضحك وأضحك من هم حولي.. وأحب تبسيط الأمور وأملك سرعة بديهة، والكوميديا تحتاج لكل هذه العوامل.

❊ والفرصة الكوميدية، لمَ لا تطلبها مثلاً نادين؟

❊❊ لأنه ببساطة لا وجود لنص كوميدي جميل، والمشكلة بالكتاب لا بالممثل، والناس بحاجة للضحكة.

❊ كلوديا مرشيليان كتبت (مش ظابطة) فأين هي اليوم من الكوميديا؟

❊❊ يا ريت، مع أنه سبق أن طلبت منها هذا، هي تكتب لي (الشقيقتان)، وهو عمل رائع، لكنه للأسف درامي.. فاليوم الكتاب يركزون على الدراما لا الكوميديا، لأن الطلب من المنتجين اليوم هو على الدراما.. (مع أن هناك أعمال درامية مضحكة).

❊ وعلى صعيد الغناء، هل من جديد؟

❊❊ أحن للفنان وجدي شيا، وأقول ليته استطاع تنفيذ عمل على غرار (شمس وقمر)، وليت الله أمده بالعمر أكثر ليكتب لنا الكثير بعد.. فأنا أحب المسرح الغنائي واكتشفت هذا مع الرحابنة أيضاً ومع الكبير منصور الرحباني تحديداً.. لكن هذه الأعمال صعب تحقيقها اليوم مع الظروف الاقتصادية، فالمسرح أتمناه وأتمنى معه فرصة أخرى.. أما مع الأغنية ربما أنفذ أي واحدة لهدف إنساني ولريع خيري مثلاً.

❊ تقول العناوين اليوم إن نادين الراسي أصبحت أجمل، وتتحدث الصحف عن عمليات تجميل قمتِ بها.. أخبرينا!

❊❊ أنا في السابق لم أكن أجري (البوتوكس) لأني أخاف كثيراً، لكن د. حسن ضاهر هو صديقي وهو الذي أقنعني بأن أخضع لهذا البوتوكس وبالفعل أجريته فقلبت شفتي السفلية، أنفي ما زال كما هو وخدودي هي كذلك منذ أن ولدت، أما حاجبي فقد تركتها لتكون أضخم فتغيرت لكني لم أخضع لعملية شد.. كل ما في الأمر أن (البوتوكس) الخفيف يظهر الشخص بصورة طبيعية، لهذا ما زالت (عبسة الحاجبين) معي موجودة، فأنا عمري 37 عاماً ولست صغيرة.. ثم بالإضافة إلى التغييرات غيرت لون شعري فتغير (اللوك) معي، خاصة بعد أن خضعت لتعديلات في أسناني وابتسامتي لأشكر من على صفحاتكم الدكتور رائد لطوف.

❊ هل لنا بإجابة صريحة بعد الفن والجمال والتجميل عن سؤال يسأله الكل ولماذا يسأله لا نعرف.. ويدور حول طلاقك؟!

❊❊ أولاً، أنا لا أعرف لماذا الناس تعرف عن بيتي أكثر مما أعرف أنا، وهذا قلته مراراً.

وأنا أتمنى على الجميع تفهم ما أريد قوله الآن: أنا أم لثلاثة أولاد، وأمومتي هذه لا يتاجر بها، ولن أقبل أساساً بهذه المتاجرة.. وأنا لم أطلق وما زلت أقول هذا.

❊ يقال إن هناك خلافاً بينك وبين زوجك؟

❊❊ وهل هذا يعني الناس التي تسأل؟، وإذا كان هناك خلاف هل يجب أن أعلنه أصرح به؟؟؟ وبهذا التصريح هل أحترم هنا أب أولادي وأمومتي؟.. هناك قدسية في البيت، لماذا يريد الجميع أن يدخلها؟، وأنا سبق وقلت أني إذا تطلقت سأعلن ذلك بنفسي.. لكن اليوم يتحدث الجميع عن الموضوع، فأين ورقة الانفصال؟، لا أعرف!.. ولنعتبر أن هناك مشـكلات بينـي وبين زوجي سنصل إلى الطـلاق من خلال هذه الإشاعات والأقوال.. فهناك دكاكين تتحدث بالأمر.. وهذا أمر عجيب.. فأنا زوجي اليوم في السعودية، فهل سأسجن نفسي في المنزل فلا ألبي الدعوات الاجتماعية مثلاً؟، فإن خرجت للسهر وحدي أكون مع أصدقاء منتجين وممثلين، فعشرتي نظيفة ولم تحاك ضدي يوماً أي إشاعة.

❊ ربما يسأل كثر كون هذا هو زوجك الثاني.

❊❊ الدنيا حظ.. وأنا أقول إنه قدر ولا نستطيع تغيير هذا القدر.

❊ لعله خير؟

❊❊ أكيد، وهذا ما أتمناه ويتمناه كل من يحبني.

❊ نعرف أن أميرك الصغير اليوم هو جو ابن شقيقك جورج.. أخبرينا عنه.

❊❊ هو الأمير الصغير، وهو أجمل هدية رزق بها آل الراسي.. وجو أمه جويل هي أحن امرأة في العالم.. وهي طيبة جداً وهذه مشكلتها، والطيبون هم الذين يخطئون.

❊ هل ممكن أن تعود المياه لمجاريها بينها وبين جورج؟

❊❊ يا ليت، خراب البيوت لا أحد يحبه، وليس هناك أجمل من أن يعيش الأولاد بكنف والديهما.. نحن جربنا أن نعيدهم لبعض وتدخلنا بالخير وربما جويل استاءت مني بعدها، لكن هي اليوم والدة جو وهي على رأسنا من فوق.. من طيبتها تكلمت عنا هكذا ونحن لن ننكرها.. وهذا هو القدر، ونتمنى أن يجتمعا من جديد.. وهما اليوم بأحسن حال وعلاقتهما حضارية ومثقفة، وجو هو حالنا الجميل اليوم في الحياة.

❊ ونسأل أيضاً عن أولادك: مارك ومارسيل وكارل.

❊❊ مارك يدرس طب الأسنان اليوم في الجامعة وهو فخور بي جداً، وأنا أعده بأن يبقى برأس مرفوع إلى الأبد، وكذلك الأمر مع كارك ومرسيل. أما كارك ومارسيل فهم ما زالا في المدرسة، وهما أيضاً أراهما في مجال الطب، وبالنهاية كما يريد ويشاء رب العالمين.. المهم أن يبقى أولادي بخير وبصحة جيدة.

You may also like...

0 thoughts on “أحب المسرح الغنائي وأحن لوجدي شيا”

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

اعلانات

تحميل العدد

شرفتي….ما بين الإعلام الورقي والإلكتروني

رئيس التحرير
الدكتور وليد السعدي

SPONSORS

Polls

هل انت مع منع لعبة البوكمن في البلاد العربية ؟

Loading ... Loading ...
Facebook
Google+
Twitter
YouTube
Instagram