أبراج اليوم 10/3/2016

الحمل (21 آذار – 20 نيسان)

مهنياً: تفتح صفحة جديدة ومناسبة من المشاريع، ويبشّرك هذا اليوم بتفاعلات مميزة تجعلك تلتقي أصدقاء جدداً وقدامى

عاطفياً: إذا كنت عازباً هذه هي فرصتك لوداع العزوبية والارتباط رسميّاً والاستقرار وتأسيس عائلة كما كنت تخطط منذ مدة طويلة

صحياً: الشعور المتقطع بالدوار قد يكون بسبب قلة النوم أو لضعف في النظر

الثور (21 نيسان – 20 أيار)

مهنياً: تستعيد هذا اليوم الشعور بالاستقرار أو الثقة، وقد يستمر الأمر حتى آخر الشهر، فترتاح على الصعيد المهني وتتنفس الصعداء

عاطفياً: تتلقى مجموعة من الأخبار الطيّبة تساعدك على تثبيت علاقتك بالشريك بما يتوافق ورغبتكما

صحياً: كُن حذراً ومتحفّظاً وابتعد عن الحوادث او التهوّر الذي قد يثير أعصابك وانفعالك

الجوزاء (21 أيار – 21 حزيران)

مهنياً: تكثر الأفكار البنّاءة والجديدة وتعلنها على المسؤولين عنك بثقة كبيرة، فتنال موافقتهم وثقتهم الكاملة والدعم اللازم

عاطفياً: تتطلع إلى تعديل في حياتك العاطفية وتنجح في ذلك، وتوقع من الحبيب مشاركة قد تذهلك كثيراً

صحياً: إذا شعرت بعدم الانتظام في دقات قلبك، فثمة خلل ما يتطلب معالجة سريعة

السرطان (22 حزيران – 22 تموز)

مهنياً: يفتح لك الحظ غير باب واسع ويقدّم لك غير فرصة مناسبة لتحسين وضعك المهني والترقي بغية تولي المنصب الذي يليق بك

عاطفياً: الجوّ ملائم للحوار الغني بالعواطف والتفهّم، وباستطاعتك مناقشة مواضيع مهمّة اليوم لها علاقة بمستقبلك العاطفي

صحياً: أخطار كثيرة تهدّد وضعك الصحي معظمها نابع من توترات نفسية وعصبية

الاسد (23 تموز – 22 آب)

مهنياً: لا تتورّط في قضية معقدة وراجِع أوراقك ومستنداتك، وانتظر بعض ردود الفعل المتعلّقة بقضية مالية

عاطفياً: يظهر لك هذا اليوم أنّ الشريك أكثر وفاءً ممّا كنت تتصور فيرتفع المنسوب الإيجابي في علاقتكما

صحياً: قد تضطر الى شراء سلامتك بنفقات كبيرة لكنك لا تستطيع شراء سلامة صحتك

العذراء (23 آب – 22 أيلول)

مهنياً: مفاجأة اليوم وتكون النجم وتنجز عملاً أو تتوصّل إلى حل أو يطرأ أمر لمصلحتك ويصدر حكم ما يريحك

عاطفياً: يسود الاطمئنان وتزول الفوضى من أجواء هذا اليوم، لكن يجب أن تكون حذراً حتى لا ترتكب الحماقات أو تتخذ قرارات انفعالية

صحياً: التذاكي ومحاولة مخالفة إرشادات الطبيب لن تفضي بك إلا إلى المزيد من الوضع الصحي المتأزم

الميزان (23 أيلول – 23 تشرين الأول)

مهنياً: يوم جيّد يحمل آفاقًا هائلة ووعوداً وتطورات ممتازة ويتحدث عن سفر أو تحضير لجديد ناقشته ملياً مع أرباب العمل ونلت موافقتهم

عاطفياً: تضطر إلى الاعتذار عن تلبية دعوة للشريك أو قد تفكر في عدم تغيير شعورك تجاهه وعدم الذهاب بالأوهام بعيداً

صحياً: الأمراض النفسية قد تبقيك في حال من الضياع وعدم التركيز، فالجأ إلى أصحاب الاختصاص لمعالجتها

العقرب (24 تشرين الأول – 21 تشرين الثاني)

مهنياً: يوم تمهيدي بين الماضي والمستقبل أو يمكن أن نسميّه جسراً للعبور إلى مرحلة أخرى تغير مجرى حياتك

عاطفياً: تتغيّر الأجواء وتندفع نحو البدء بعلاقة جديدة وتعوّض عن تسويف سابق شرط ألاّ تجترّ الماضي

صحياً: كن أقوى من المصاعب التي تواجهك في التخلص من البدانة، واستمر في ما أنت مصمم عليه

القوس (22 تشرين الثاني – 20 كانون الأول)

مهنياً: محبّة الزملاء في العمل رصيد إضافي، وتؤسّس لعلاقة متينة يسودها الود والاحترام المتبادل

عاطفياً: يوفر لك هذا اليوم أوقاتاً عاطفية مميّزة ساحرة وتكثر المشاريع وتعيش أوقاتاً طيّبة مع الشريك

صحياً: لا تحاول استنفاد الطاقة، بل عليك الاستراحة والنوم بشكل كافٍ

الجدي (21 كانون الأول – 19 كانون الثاني)

مهنياً: قد تجد فرصة لترتيب شأن مالي أو مصرفي أو للتخفيف من عبء دين أو قسط ضاغط ملحّ

عاطفياً: إبتعد عن المواضيع الحساسة التي تزعج الحبيب، وافتح معه نقاشاً بناء واضح الخطوط

صحياً: تستعين بخبرة أحد الأصدقاء ليعلّمك كيف تقوم بالتمارين الخاصة بآلام العنق

الدلو (20 كانون الثاني – 18 شباط)

مهنياً: قد تمر بتجربة تتعرض فيها لحرج أو تتأرجح بين الإيجابية والسلبية، إلا أنك لا تلبث أن تشعر بتحسن الأحوال

عاطفياً: يظهر لك ان خياراتك تجاه الشريك كانت صائبة وثقتك به مستحقة وجدية

صحياً: عليك ان تهتم أكثر بنوعية طعامك، لأنّ الوزن الزائد يضرك كثيراً ويسبب لك متاعب

الحوت (19 شباط – 20 آذار)

مهنياً: قد تصطدم بخبر يخصّ زميلاً، كأن يكون مرتبطًا أو كأن يقرّر الرحيل من دون سبب

عاطفياً: تعيش ظروفًا جميلة وداعمة من الشريك ومع معظم من تختلط بهم في حياتك اليومية

صحياً: تبدو في حالة من السعادة الدائمة والنشاط غير المعهود منك، السبب الرياضة اليومية والانتباه إلى نوعية طعامك

You may also like...

0 thoughts on “أبراج اليوم 10/3/2016”

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

اعلانات

تحميل العدد

شرفتي ……. ابن بطوطة رجل الخطوة والفكر والسلام »2«

رئيس التحرير
الدكتور وليد السعدي

SPONSORS

Polls

هل انت مع منع لعبة البوكمن في البلاد العربية ؟

Loading ... Loading ...
Facebook
Google+
Twitter
YouTube
Instagram