آلاف الألمان يتابعون فراس الشاطر

Image processed by CodeCarvings Piczard ### FREE Community Edition ### on 2016-03-07 16:07:04Z | |

وصل فراس الشاطر إلى ألمانيا قبل نحو عامين ونصف وحصل فيها على اللجوء السياسي. وخلال فترة إقامته في العاصمة برلين تعلم فراس اللغة الألمانية وقدم فيها فيلمه القصير الأول من سلسة أفلام يحضر لها تحمل عنوان “سكر”، فيما تحمل الحلقة الأولى من سلسلة الأفلام عنوان “من هم هؤلاء الألمان؟”.

ويحاول فراس في فيلمه الأول معرفة “الألمان العاديين” وفيما إذا كانت هناك فئة أخرى من الشعب تختلف عن الفئة المعادية للأجانب أو الفئة المرحبة بهم.

أراد فراس القيام بتجربة لمعرفة آراء وتجاوب الناس مع شخص يقف معصوب العينين وسط ساحة “ألكسندر” في برلين وبجانبه لوحة كتب عليها “أنا لاجئ سوري. أنا أثق بك. هل تثق بي؟ احضنني!”. وكانت نتيجة التجربة أن الكثير من الألمان انتظروا طويلا قبل المبادرة إلى حضن فراس الشاطر، ولكن بعد أن بدأ البعض بفعل ذلك فعلا أصبح الكثير منهم يقبلون على احتضانه.

في نهاية الفيلم يوصل فراس رسالة تعلمها من تجربته الفريدة في برلين يقول فيها: “عندما يبدأ الألمان بعمل شيء ما فإنهم سوف لن يتوقفوا عن عمله أبدا. يحتاج الألمان إلى الكثير من الوقت لبدء عمل شيء ما، لكن بعد ذلك لا يمكن إيقافهم عن عملهم. لذلك اعتقد أن عملية الاندماج في ألمانيا ستنجح .. في يوم من الأيام”.

فيلم فراس حاز على إعجاب واحترام آلاف الزوار والمعلقين في يوتيوب. وتجدر الإشارة إلى أنه كان يعمل في إنتاج الأفلام في مدينة حلب قبل لجوئه إلى ألمانيا.

You may also like...

0 thoughts on “آلاف الألمان يتابعون فراس الشاطر”

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

اعلانات

تحميل المجلة

شرفتي : الجبل الأشم.. والدي

رئيس التحرير
الدكتور وليد السعدي

Polls

هل انت مع منع لعبة البوكمن في البلاد العربية ؟

جاري التحميل ... جاري التحميل ...
Facebook
Google+
Twitter
YouTube
Instagram