ديما الجندي ” الدراما السورية بحاجة لأكثر من حاتم علي واحد , وانتظروا مفاجأتي لرمضان 2016 “

دبي المنارة – رافي جرّوج
بدأت مشوارها الفني عام 1998 ومالبثت أن دخلت الى تقديم البرامج التلفزيونية فعرفت بابتسامتها الجميلة ووجها المشرق ,شاركت منذ ذلك الحين في العديد من الأعمال التلفزيونية التي لاقت رواجاً ليس في سورية فحسب بل في العالم العربي بأكمله ,صوتها يمتلك من البحّة ماهو ملفت للانظار و المسامع , وحتى ان لم تتكلم تثير اعجاب الكثيرين بسواد عينيها الواسعتين , هي الممثلة السورية “ديما الجندي” التي رحبت بموقع المنارة بما حمل لها من اسئلة ,حيث تحدّثنا معها عن مشاركاتها في الموسم القادم و عن ابرز ادوات الممثل و ماهي الاحتياطات التي تؤخذ من ديما بعين الاعتبار قبل اختيارها لدورٍ ما او مشاركة , فكان الحوار كالتالي..

بداية لنتلكم عن مشاركتك في مسلسل العرّاب الجزء الثاني ( تحت الحزام / نص خالد خليفة اخراج حاتم علي ) وماهو تعليقك على النص المكتوب كممثلة ؟
دوري في العرّاب سيجسّد في شخصية ( نسرين ) و هي امرأة مطلقة لديها طفل , تعمل كمهندسة في احد الدوائر الحكومية و تنتقل مؤخراً الى حي الدكتور نورس ( حاتم علي ) لتصبح جارته و تتطور العلاقة بينهما مع الايام , اما بالنسبة للنص فلا تعليق على نصوص خالد خليفة ( بيعجبني شغله كتير ) , و خاصة ان العمل من اخراج الاستاذ حاتم علي و الذي بدوره يسعى لبناء العمل كخادم للنص بشكل كبير , صراحة لم اطلع على النص بشكل كامل لأن شخصيتي كشريكة للاستاذ حاتم في المسلسل بعيدة عن ماتبقى من خطوط اخرى عُرِضت او ستُعرض في الجزء الثاني من العرّاب.

دورك في العرّاب هل هو دور مشارك لبطولة بقية النجوم أم يقتصر على مشاركة قصيرة ؟
دوري في العراب ( نسرين ) هو دور رئيسي في المسلسل و لكنه بعيد عن القصة الرئيسيّة المتمثلة في القصر و بقية العرّابين ,هذا ما اعرفه الى الآن وخاصة ان كتابة النص لم تنتهي بعد.

انطلاقاً من كونك شريكة ( نورس/ حاتم علي ) في اغلب مشاهد المسلسل , هل تجدين مفارقة بالتعامل بين حاتم الممثل و حاتم المخرج ؟
عملت سابقاً مع الاستاذ حاتم كمخرج في مسلسل قلم حمرة (نص يم مشهدي) , صدقاً لديه رهبة في موقع التصوير مما يُلزِمك بأن تتمتع بذكاء مهني لتسهيل التعامل معه وبالتالي تخفيف ضغوط العمل على نفسك , أما بالنسبة للاستاذ حاتم كممثل فتجربتي معه في العراب هي الاولى ودعني اقول لك انه كممثل جداً مريح و سريع البديهة وانا سعيدة بالتجربة كممثلة الى جانبه.

انطلاقاً من اجابة ديما السابقة , كم تعطي لحاتم علي من 10 كممثل و مخرج كلٍ على حدا ؟!
الاستاذ حاتم كمخرج بنظري يستحق 20 من 10 وليس 10 فقط , امّا كممثل ولاكون منصفة قليلاً فأقول 8 من 10 و طبعاً لأكثر من سبب و اولها اننا لا نجد من هم بعمره كممثلين فعددهم قليل جدّاً , والاستاذ حاتم قاطع التمثيل لفترة ليست بقليلة و رغم ذلك فهو الى الان يتمتع بما يسمى بطبيعة الممثل و مرونته وهذا ليس بالأمر السهل ,وبرأي الدراما السورية بحاجة لاشخاص مثل شخصية حاتم علي وادواته غير المعقدة و كيفية عمله.

ماهي الاحتياطات التي تأخذها ديما بعين الاعتبار قبل اخذ قرار المشاركة بعملٍ ما , وهل تنظر لقيمة العمل المادية أم الفنّية اولاً ؟
في الوسط الفني هناك تنزلات معينة وانا صراحة يهمني العمل ككل اولاً , وقبل اخذ القرار بالمشاركة ,يتوجب معرفة الكاتب و نصّه و من هو مخرج العمل بالاضافة الى معرفة الممثلين المشاركين و بالطبع ماهو الهدف من العمل , وانا من الفنانين الذين يتنازلون عن السعر المطلوب على حساب قيمة العمل الفنية والاضافة المهنية التي يقدمها لي كالعرّاب مثلاً.

اي انّك تنازلتي في العرّاب عن سعر محدد طلبته سابقاً ؟!
نعم تنازلت في آجري قليلاً على حساب وجودي في هذا العمل , وذلك لقيمته الفنيّة بالنسبة لي,
ومن ناحية أخرى يوجد اعمال سعرها “مغري” تدفعك الى المشاركة , ولكن ليس من الممكن بتاتاً , ان اشارك بأي عمل تحت مستوى الجيد أوالجيد جداً.

ماهو العمل الذي يُشعر ديما الجندي بالندم لأنها شاركت فيه ؟
الحمدلله لايوجد اي عمل اندم لتواجدي فيه.

بعد تجربتك في تقديم البرامج عام 2002 معMBC (برنامج لاتفهمونا غلط) ,هل من الممكن ان نعود ونراك ِ كمقدمة على الشاشة و ليس ممثلة ؟
نعم بالطبع , انا احب التقديم و لكن لم يُقدّم لي شيء مناسب بعد تجربتي الأولى مع MBC ولا مانع لدي لخوض التجربة مرة أخرى كبرنامج ليس بعيد عن مهنتي كممثلة مثلاً .

من المعروف ان لكل ممثل أدوات تميّزه عن غيره من زملائه في الوسط الفني , ولكن بعيداً عن جمالك و ابتسامتك الجذّابة , ماهي ادواتك اللامعة او المميزة ؟
( اجابت ضاحكة ) سؤال مربك صراحة و لكن في النهاية لا احد يقول عن زيته عكر(مثل شعبي) , وصدقاً اغلب الذين اعمل معهم يقولون ” ديما هي الايجابية اينما وجدت و تنشر الفرح و متواضعة جداً بتعاملها مع الجميع , بعيدة عن الفوقية “, وانا فعلاً لا استطيع ان اعمل اذا وجدت أحد الموجودين في موقع العمل حزيناً.

عاطفياً هل تعيش اليوم ديمة الجندي علاقة حب او اعجاب و متكتمة عليها من اجل ابنتها(تيا)؟
صراحةً لايوجد شيء من هذا في الوقت الحالي ( علاقة او اعجاب او غيره) , ولكن في وقت لاحق بالطبع سيكون هناك علاقة جديدة ,و ابنتي تيا ليست بصغيرة وانا ربيتها على الصدق وسأكون معها دائماً صادقة وغير متكمة على شيء مهما يكن.

هل من مشاركات أخرى لديما غير (العرّاب2/ تحت الحزام) للموسم القادم ؟!
نعم لدي مشاركة أخرى في عمل عربي ضخم جداً يحضّر لرمضان القادم ,و انا اصوّر مشاهده حالياً وأظن انّه سيكون منعطف لي بمسيرتي المهنية , سيكون دور جديد تماماً بالنسبة لي ولأول مرة أقوم بمثله , وللاسف غير مصرّح لي بالتكلم ابداً عن تفاصيل العمل الا انني اعدك انه سيكون مفاجأة رمضان 2016 .

في الختام اريد كلمة لديما عبر موقع المنارة لجمهورها
اولاً اشكركم لاهتمامكم و مهنيتكم ومصداقيتكم و اشكر الجمهور والمتابعين وانشالله سأبقى دائماً عند حسن ظنّهم لأقدّم مايرضي الجميع و محبتي لكم جميعاً .

You may also like...

0 thoughts on “ديما الجندي ” الدراما السورية بحاجة لأكثر من حاتم علي واحد , وانتظروا مفاجأتي لرمضان 2016 “”

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

اعلانات

تحميل العدد

شرفتي ابن بطوطة رجل الخطوة والفكر والسلام

رئيس التحرير
الدكتور وليد السعدي

SPONSORS

Polls

هل انت مع منع لعبة البوكمن في البلاد العربية ؟

Loading ... Loading ...
Facebook
Google+
Twitter
YouTube
Instagram