من أهم الصفات وأجلها وأحسن الأخلاق وأكملها

النزاهة قيمة كريمة تُشرق بجميل الفِعال

إن الإسلام دين الأخلاق العالية، والأقوال الفاضلة، والمعاملات الراقية، فقد حثنا على أن نتحلى بأرفع الشيم، وأجمل الخصال والقيم، قال رسول الله (صلى الله عليه وسلم): (إن الله كريم يحب الكرم ومعالي الأخلاق، ويكره سفسافها).

والنزاهة قيمة كريمة، إن استقرت في النفوس النبيلة أشرقت بجميل الفعال، وحسن الخلال، فهي من أهم الصفات وأجلها، وأحسن الأخلاق وأكملها، ومن معاني النزاهة: البعد عن السوء، والترفع عن النقائص.

وقد كان النبي (صلى الله عليه وسلم) في نزاهته وترفعه خير قدوة يتبع، وأفضل أنموذج يحتذى، فقد قال جابر بن عبد الله رضي الله عنهما: كنت مع النبي (صلى الله عليه وسلم) في سفر، فتعب جملي، فلحقني رسول الله (صلى الله عليه وسلم) ودعا له، فضربه، فسار سيراً لم يسر مثله، فقال: (بعنيه بوقية).. قلت: لا.. قال: (بعنيه).. فبعته بوقية، فلما بلغنا المدينة أتيته بالجمل، وابتغيت ثمنه، ثم رجعت فأرسل إلي، فقال: (أتراني إنما ماكستكأي نقصت الثمنلآخذ جملك؟ خذ جملك ودراهمك).. فكان النبي (صلى الله عليه وسلم) مترفعاً عن أموال أصحابه، لأن الترفع عن المطامع أصل في النزاهة، وقد علم النبي (صلى الله عليه وسلم) أصحابه رضوان الله عليهم النزاهة، فكانوا نماذج فريدة، قال سيدنا عمر بن الخطاب رضي الله عنه: كان رسول الله (صلى الله عليه وسلم) يعطيني العطاء، فأقول: أعطه من هو أفقر إليه مني.. فقال: (خذه، إذا جاءك من هذا المال شيء، وأنت غير مشرف ولا سائل، فخذه، وما لا فلا تتبعه نفسك).

وهذا حكيم بن حزام رضي الله عنه يروي لنا كيف علمه النبي (صلى الله عليه وسلم) النزاهة فيقول: سألت رسول الله (صلى الله عليه وسلم) فأعطاني، ثم سألته فأعطاني، ثم سألته فأعطاني، ثم قال: (يا حكيم إن هذا المال خضرة حلوة، فمن أخذه بسخاوة نفس بورك له فيه، ومن أخذه بإشراف نفس لم يبارك له فيه كالذي يأكل ولا يشبع، اليد العليا خير من اليد السفلى).. فقلت: يا رسول الله والذي بعثك بالحق لا أرزأ أحداً بعدك شيئاً حتى أفارق الدنياأي: لا أنقص مال أحدفكان أبو بكر رضي الله عنه يدعو حكيماً إلى العطاء فيأبى، وكذلك دعاه عمر رضي الله عنه ليعطيه فأبى.. فلم يرزأ حكيم أحداً من الناس بعد رسول الله (صلى الله عليه وسلم) حتى توفي.. أي: لم يأخذ من أحد شيئاً، فرضي الله عنه، نزه نفسه عن الجشع والطمع، فيا لها من نزاهة رفيعة القدر، بالغة الشأن.

وكذلك من أبرز صور النزاهة الترفع عن المكاسب المحرمة والمشبوهة، ويستعان على ذلك بالقناعة، فهي كنز لا يفنى، لأن الإنفاق منها لا ينقطع، وكلما تعذر على القانع شيء من أمور الدنيا قنع بما دونه ورضي.. يقول رسول الله (صلى الله عليه وسلم): (أيها الناس اتقوا الله وأجملوا في الطلب، فإن نفساً لن تموت حتى تستوفي رزقها وإن أبطأ عنها، فاتقوا الله وأجملوا في الطلب، خذوا ما حل، ودعوا ما حرم).

أيها المؤمنون.. والطهارة من صور النزاهة، كطهارة البدن من أدرانه، وطهارة النفس ونزاهتها عن النقائص، وأهم ذلك وأوله، وأعلاه ومقدمه: طهارة القلب ونزاهته من أمراضه، من الحقد والحسد، والكراهية والبغضاء، وقد حذرنا النبي (صلى الله عليه وسلم) منها، وحثنا على أن ننزه قلوبنا عنها، ووصف لنا دواء هذا الداء فقال (صلى الله عليه وسلم): (دب إليكم داء الأمم قبلكم: الحسد والبغضاء هي الحالقة، لا أقول تحلق الشعر، ولكن تحلق الدين، والذي نفسي بيده لا تدخلوا الجنة حتى تؤمنوا، ولا تؤمنوا حتى تحابوا، أفلا أنبئكم بما يثبت ذاكم لكم، أفشوا السلام بينكم).

إن النزاهة في أداء الوظائف من أبرز صور النزاهة، وأشدها أثراً على المجتمع، وذلك بتعفف الموظف عما لا يليق، ومنها التعفف عن المساس بالأموال العامة، فهذا عمر بن عبد العزيز رحمه الله كان تسرج عليه الشمعة ما كان في حوائج المسلمين، فإذا فرغ أطفأها، وأسرج عليه سراجه.. أي كان يضيء الشمعة الخاصة ببيت المال طالما كان في قضاء مصالح المسلمين، فإذا انتهى أضاء مصباحه الخاص به.

ولا يقصر الموظف النزيه عن أداء واجب، ولا يقدم على فعل محظور، فهو أنزه من أن يقبل رشوة، أو أن يأخذ هدية من ورائها مآرب أخرى، فعن سليمان بن يسار: أن رسول الله (صلى الله عليه وسلم) كان يبعث عبد الله بن رواحة إلى خيبر فيخرصأي: يقدر الثماربينه وبين أهل خيبر، فجمعوا له حلياً من حلي نسائهم، وطلبوا منه أن يخفف عنهم ويحابيهم، فقال عبد الله بن رواحة: أما ما عرضتم من الرشوة فإنها سحتأي كسب حراموإنا لا نأكلها.. فقالوا: بهذاأي بالعدلقامت السموات والأرض.

وإن التاجر يتنزه عن أن يبيع ما يضر الناس، ولا يغريه كثرة الربح، ويقتدي بالصالحين، والتجار الصادقين، فيفوز ببشرى رسول الله (صلى الله عليه وسلم) القائل: (التاجر الأمين الصدوق المسلم مع الشهداء يوم القيامة).. والنزاهة تتنوع بتنوع أنشطة الحياة، وكل مجال له صور نزاهته، ومظاهر عفته.. فاللهم طهر قلوبنا، وزك نفوسنا، واجعلنا بالنزاهة قائمين، ووفقنا جميعاً لطاعتك وطاعة رسولك محمد (صلى الله عليه وسلم) وطاعة من أمرتنا بطاعته، عملاً بقولك: (يا أيها الذين آمنوا أطيعوا الله وأطيعوا الرسول وأولي الأمر منكم)

You may also like...

0 thoughts on “من أهم الصفات وأجلها وأحسن الأخلاق وأكملها”

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

اعلانات

تحميل العدد

شرفتي ……… هواتفنا.. وحبنا الافتراضي

رئيس التحرير
الدكتور وليد السعدي

SPONSORS

Polls

هل انت مع منع لعبة البوكمن في البلاد العربية ؟

Loading ... Loading ...
Facebook
Google+
Twitter
YouTube
Instagram