مواقف ……………تحتاج الى موقف

بقلم: سالم بن إبراهيم السامان

نعود للمرة الثانية، ويمكن أن نعود للمرة الثالثة والرابعة، للحديث عن المواقف في أبوظبي، مالها وما عليها، لا شك بأن أمر تنظيم المواقف في أبوظبي حد في كثير من جوانبه من الفوضى التي كانت موجودة في الشوارع والمناطق، وذلك من خلال القانون رقم 18 لعام 2009 والذي أمر به صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان (حفظه الله) بصفته حاكماً لإمارة أبوظبي، وقد تضمن القانون العديد من المواد التي تنظم العملية برمتها، لكن اللائحة التنفيذية لهذا القانون، والتي عملت عليها لجان ومتخصصون، نسوا مراعاة الحالات الإنسانية واللين واللطف من قبل محرري المخالفات التي نشهدها كل يوم، فبعد أن تركن سيارتك في مكان تجاري لمدة لا تتجاوز العشر إلى خمسة عشر دقيقة، تجد رجال المواقف متأهبين لتحرير المخالفة وإصدارها، وقبل أن تلقي بصوتك عليهم أنني هنا قادم لتحريك السيارة، يحرر المخالفة دون أن يعبأ بكلامك أو حتى يسمع لك، ويرد دائماً اذهب للشركة وناقشهم واعترض، وبذلك ينقم صاحب المخالفة على رجال المواقف وبالتالي على مواقف بالكامل، هذا من ناحية، ومن ناحية أخرى لماذا لايتم إصدار تعليمات لهؤلاء الرجال بأن يتم تحذير أصحاب المركبات بأن يحركوا مركباتهم إن وجدوا بداخلها أو بالقرب منها؟، أو بأن لا تتعدى فترة الوقوف الخمسة عشر دقيقة للضرورة، ولماذا لايتم إنذار المخالف بمخالفة بسيطة لا تتعدى المائة درهم والمرة الثانية مائتين؟، أما أن يتم تحرير مخالفة فورية بخمسمائة درهم أو أكثر فأعتبر هذا ظلما ولابد من معالجته، الناس كلها تشتكي من مواقف، والناس كلها أصبح لديها موقف من مواقف، لماذا لا تعالج دائرة النقل هذه الظاهرة؟ لماذا لا تقوم بإعداد وتنظيم هؤلاء الرجال وإخضاعهم لدورات تدريبية إنسانية حتى يعرفوا كيف يتعاملون مع المواطنين والمقيمين على حد سواء، لماذا لا تصدر تعليمات تخفيض مبلغ المخالفة كما أسلفنا واتخاذ موقف وليس مواقف.

وموضوع مواقف الفلل له قصة أخرى، فبعد أن نبهنا بأن مواقف يجب أن لا تطبق قوانينها أمام الفلل الخاصة بالمواطنين، وعدم تحصيل الرسوم هناك لأن هذا الأمر ينعكس على الحالة الاجتماعية وتزاور الناس، على مايبدو أن مواقف استجابت ولكن ماكينات تحصيل النقود من الزوار مازالت موجودة أمام الفلل ولاتعمل، لماذا لا تقوم مواقف بإزالتها نهائياً طالما لاتعمل، ليطمئن الزائر بأن مواقف غير موجودة هي ورجالها لتحرير المخالفات، وبذلك يطمئن الزائر ويزور أقاربه وجيرانه بكل طمأنينة وراحة بال.

أسئلة لابد لها من إجابة واتخاذ موقف وليس مواقف؟؟.

You may also like...

0 thoughts on “مواقف ……………تحتاج الى موقف”

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

اعلانات

تحميل العدد

شرفتي….ما بين الإعلام الورقي والإلكتروني

رئيس التحرير
الدكتور وليد السعدي

SPONSORS

Polls

هل انت مع منع لعبة البوكمن في البلاد العربية ؟

Loading ... Loading ...
Facebook
Google+
Twitter
YouTube
Instagram