تحت رعاية الشيخة فاطمة بنت مبارك.. مجلس سيدات أعمال الإمارات ينظم الملتقى الأول لسيدات ورائدات الأعمال في الدولة

دبي المنارة – وام

نظم مجلس سيدات أعمال الإمارات تحت رعاية سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك رئيسة الاتحاد النسائي العام الرئيسة الأعلى لمؤسسة التنمية الأسرية رئيسة المجلس الأعلى للأمومة والطفولة الرئيسة الفخرية لمجلس سيدات أعمال الإمارات يوم الأربعاء الماضي الملتقى الأول لسيدات ورائدات الأعمال في الدولة في فندق جي دبليو ماريوت – ماركيز في إمارة دبي.

حضر الملتقى سعادة عبد الله آل صالح وكيل وزارة الاقتصاد لشؤون التجارة الخارجية والصناعة الذي ألقى كلمة الوزارة نيابة عن معالي سلطان بن سعيد المنصوري وزير الاقتصاد التي رفع من خلالها أسمى آيات التقدير إلى رائدة النهضة النسائية في دولة الإمارات سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك أم الإمارات التي يقام هذا الملتقى برعاية كريمة منها.. كما توجه بجزيل الشكر إلى مجلس سيدات أعمال الإمارات على جهوده في تنظيم هذه الفعالية المميزة آملين لها النجاح الذي تستحقه وكلنا ثقة بأن ذلك النجاح لن تقتصر ثماره على المرأة الإماراتية فحسب بل ستعم حاضر ومستقبل المجتمع الإماراتي.

وقال معالي وزير الاقتصاد ان المرأة الإماراتية قطعت شوطا كبيرا في طريق التمكين والمشاركة الفاعلة في التنمية الاقتصادية والاجتماعية متسلحة بدعم لامحدود من قيادتنا الرشيدة فتبوأت مراكز قيادية سبقت بها نظيراتها في دول المنطقة وكثير من دول العالم .. ولعل نظرة شاملة على مسيرة التطور التي قطعتها المرأة الإماراتية منذ انطلاق باكورة الجهود في هذه المسيرة عندما قامت سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك بتأسيس الاتحاد النسائي العام سنة 1975 حتى يومنا هذا تعطينا فكرة واضحة عن مدى النجاح الذي حققته المرأة الإماراتية على طريق التمكين.

وأضاف معاليه أن الإمارات أول بلد عربي والثاني على مستوى العالم في طرح إلزامية تعيين أعضاء من النساء في مجالس إدارات الشركات والمؤسسات الحكومية..مشيرا الى ان المرأة تشغل اليوم نسبة 66 في المئة من القوة العاملة في القطاع الحكومي 30 في المئة منهن في مراكز قيادية مرتبطة باتخاذ القرار فيما يبلغ عدد سيدات الأعمال الإماراتيات 23 ألف سيدة يدرن مشروعات تزيد قيمتها على 50 مليار درهم ويشغلن 15 في المئة مجالس إدارات غرف التجارة والصناعة في الدولة.

وتابع معاليه .. كانت النتيجة الطبيعية لهذه الجهود والإنجازات أن تتصدر الدولة العديد من المؤشرات العالمية ذات الصلة فهي تصنف على قمة الدول التي تحترم المرأة بحسب تقرير مجلس الأجندة العالمي الصادر عن منتدى الاقتصاد العالمي.. كما جاءت الإمارات في المرتبة الأولى بين الدول العربية في تمكين المرأة بحسب مركز دراسات المرأة في مؤسسة المرأة العربية في باريس وكذلك المرتبة الأولى بين دول منطقة الشرق الأوسط في مجال المساواة بين الجنسين وفقا لتقرير منتدى الاقتصاد العالمي في أكتوبر 2013 من خلال تحقيقها معدلات مساواة ملحوظة في مجالات السياسة والتعليم والرعاية الصحية.

وأكد معاليه أن المسيرة النسائية الحافلة التي تمثل مصدر فخر لكل إماراتي تحتم علينا جميعا في القطاعين الحكومي والخاص تحديد الأدوار والمسؤوليات بغية بناء شراكة إستراتيجية مثمرة لتحقيق معززات تمكين المرأة. إن وزارة الاقتصاد على استعداد تام لتقديم كافة التسهيلات لمجلس سيدات الأعمال وعضواته الكريمات لدعم نشاطاته وتحقيق أهدافه. ويأتي هذا الملتقى الكريم اليوم ليوفر بدوره فرصة مهمة لسيدات ورائدات الأعمال الإماراتيات لمناقشة الأفكار وتشخيص التحديات والمعوقات وتبادل الخبرات حول أفضل الممارسات التي من شأنها دعم مشاركة المرأة الإماراتية في قوة العمل وفتح آفاق أوسع أمام البرامج والمشاريع النسائية وتعزيز قدرتها على المساهمة في الاقتصاد الوطني.

وقال معالي وزير الاقتصاد ان “رؤية الإمارات 2021” اولت اهتماما كبيرا لتمكين المرأة للمشاركة في المجالات كافة وأكدت أن تقديم الدعم لدورها المتنامي ينبع من صميم العادات والتقاليد الإماراتية الأصيلة ووجهت بضرورة حمايتها من كافة أشكال التمييز في العمل والمجتمع. وتركز رؤيتنا الاقتصادية على تشجيع الابتكار وتعزيز مساهمته في بناء اقتصاد المعرفة وهذا يفرض علينا العمل على تشجيع الريادة وبناء القيادات في القطاعين الحكومي والخاص واستثمار الواعدين والواعدات من الإماراتيين ليصبحوا رواد ورائدات أعمال. ولا شك في أن هذا يقتضي تشجيع العقول المبدعة والموهوبة من النساء الإماراتيات إلى جانب الرجال ما يجعل من مساهمة المرأة ركيزة أساسية في تحقيق التنمية الاقتصادية والاجتماعية المستدامة للبلاد. مؤكدا أن الجهود التي تبذلها الدولة في هذا الإطار لا يحدها سقف بل هي مسيرة مستمرة تعمل على تمكين المرأة كل يوم وتسعى لمنحها فرصا متكافئة مع الرجل في طريق البناء والتنمية.

واضاف معاليه لقد وجهت الحكومة بتأسيس مجلس الإمارات للتوازن بين الجنسين الذي يهدف لتعزيز دور المرأة الإماراتية في جميع ميادين العمل وتقليص الفجوة بين الجنسين في العمل بمختلف قطاعات الدولة ومراكز صنع القرار.. كما خصصت الدولة بتوجيهات من أم الإمارات سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك يوم 28 أغسطس من كل عام ليكون “يوم المرأة الإماراتية” اعترافا بدورها واحتفاء بإنجازاتها إن هذه المكتسبات تضع على عاتقنا مسؤولية أكبر للحفاظ عليها وتطويرها.. ولا بد لنا من تقديم دعم حقيقي لكافة البرامج والمبادرات التي تعمل على الارتقاء بها إلى مستوى جديد من التميز متمنيا في ختام كلمته للملتقى الاستمرار والنجاح. وإلى مزيد من التألق في تقديم الدعم لسيدات ورائدات الأعمال في الدولة وتعزيز مسيرة تمكين المرأة الإماراتية سعيا لتحقيق التنمية الشاملة والمستدامة في بلادنا.

 

 

من جانبها ألقت سعادة مريم محمد الرميثي رئيسة مجلس سيدات أعمال الإمارات كلمة أكدت فيها أن ابنة الإمارات تحظى برعاية خاصة وتشجيع دائم من قبل القيادة الرشيدة المتمثلة في صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة حفظه الله الذي أكد على تمكين المرأة في كافة القطاعات.. كما أشادت بالدعم الذي تحظى به ابنة الإمارات من قبل صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي رعاه الله ومن قبل صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة الذي اكد على الدور المهم الذي تؤديه المرأة الإماراتية في سبيل نهضة المجتمع وتقدم الوطن .

ونقلت الرميثي تحيات سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك رئيسة الاتحاد النسائي العام الرئيسة الأعلى لمؤسسة التنمية الأسرية رئيسة المجلس الأعلى للأمومة والطفولة الرئيسة الفخرية لمجلس سيدات أعمال الإمارات وتمنياتها للملتقى بالتوفيق والنجاح في تحقيق أهدافه والنتائج المرجوة منه.. مشيرة إلى أن الملتقى الأول لسيدات ورائدات الأعمال في دولة الإمارات العربية المتحدة يعتبر الانطلاقة الأولى لمجلس سيدات اعمال الإمارات للتعريف بالخطة الإستراتيجية الخمسية للمجلس للفترة من 2015 – 2019 والتعريف بالمبادرات والمشاريع التي سيتبناها المجلس خلال الخمس سنوات ومؤشرات أدائها التي سيساهم المجلس في تحقيقها بالإضافة الى التعريف بالخدمات التي يقدمها المجلس للفئات المستهدفة .كما يهدف الملتقي للتعرف على التحديات التي تواجه مجالس سيدات الأعمال في مختلف إمارات الدولة وكذلك التحديات التي تواجه سيدات ورائدات الأعمال للمساهمة في إيجاد الحلول المناسبة بالتنسيق مع الجهات ذات الاختصاص في الدولة.

وتقدمت سعادة مريم الرميثي بالشكر والتقدير لمعالي المهندس سلطان سعيد المنصوري وزير الاقتصاد والذي يمثله في الملتقى سعادة عبدالله آل صالح للدعم الذي قدمه للمجلس حيث وجه معاليه المسؤولين في الوزارة لتقديم كافة انواع الدعم اللازم للمجلس كما قدمت شكرها الجزيل لرئيس مجلس إدارة اتحاد غرف التجارة والصناعة في الدولة سعادة محمد ثاني الرميثي وأعضاء مجلس إدارة الاتحاد وللأمين العام لاتحاد غرف التجارة والصناعة في الدولة في سبيل تمكين المرأة في المجال الاقتصادي وفي كافة قطاعات العمل الخلاق وكذلك دعمهم المستمر ورعايتهم للمجلس منذ إنشائه.. كما تقدمت بالشكر والتقدير لرئيسات مجالس سيدات الأعمال في الدولة للجهود الذي تبذل من أجل تعزيز وتفعيل الشراكة الإستراتيجية الحقيقية بينهم..

وقدمت كذلك شكر خاص لمؤسسة محمد بن راشد لتنمية المشاريع الصغيرة والمتوسطة لتلبيتهم الدعوة بالمشاركة في أعمال الملتقى وعلى دعمهم للمشاريع الصغيرة والمتوسطة لسيدات ورائدات الأعمال. ولممثلي الاعلام شكر وتقدير على جهودهم المقدرة والمشكورة في تسليط الضوء على أنشطة وفعاليات المجلس وتفعيل التواجد الإعلامي للمجلس في كافة وسائل الإعلام.

كما تقدمت بشكرها الجزيل للداعمين الاستراتيجيين للملتقى والمعرض الأول لسيدات ورائدات الأعمال وفي مقدمتهم سمو الشيخ منصور بن محمد بن راشد آل مكتوم الذي افتتح المعرض الأول لسيدات الأعمال وسعادة حمد محمد حارب الفلاحي وذلك لتعاونه وفريق العمل في تسهل وإنجاح تنظيم المعرض الأول لسيدات ورائدات أعمال الإمارات في قرية البوم السياحية “مشروع فريج” كما قدمت شكرها الجزيل كذلك لشركتي ريد ايفينت والرؤية لدعمهما أعمال الملتقى.

بعد ذلك بدأت فعاليات الملتقى بتقديم سعادة مريم محمد الرميثي عرضا حول الخطة الإستراتيجية الخمسية للمجلس للفترة من 2015 – 2019 والمبادرات والمشاريع التي سيتبناها المجلس خلال الخمس سنوات ومؤشرات أدائها التي سيساهم المجلس في تحقيقها بالإضافة الى التعريف بالخدمات التي يقدمها المجلس للفئات المستهدفة وتضمن العرض تقديم نبذة تاريخية عن مجلس سيدات أعمال الإمارات وتاريخ تأسيه والمجالس والإدارات التي تعاقبت عليه خلال الفترة من 2012 حتى 2017.

كما تناول العرض كذلك الأهداف العامة للمجلس والتي تركز على الارتقاء بمصالح سيدات الأعمال في دولة الإمارات العربية وتذليل الصعوبات والمعوقات التي تواجههن في اعمالهن التجارية والصناعية والخدمي وتشجيع مشاركة المرأة في القطاعات الاقتصادية المختلفة وتعزيز دورها في المشاركة بالأنشطة الاستثمارية وتوفير البرامج والدراسات التدريبية اللازمة لذلك وإبداء الرأي وتقديم التصورات حول التشريعات والقوانين الاتحادية والمحلية ذات الصلة بمشاركة وممارسة المرأة في العمل التجاري والاستثماري وتعزيز العلاقات والتعاون مع الهيئات والجهات المحلية والإقليمية والدولية للاستفادة من تبادل الخبرات والمعلومات لتطوير فعاليات و أنشطة سيدات الأعمال في القطاعات المختلفة.

وحول مجالات العمل على المستويات المحلية والإقليمية والدولية التي يهتم بها مجلس سيدات أعمال الإمارات قالت سعادة مريم الرميثي فتشمل التوعية بأهمية ريادة الأعمال والابتكار تقديم الاستشارات المتخصصة في مجال ريادة الأعمال والاحتضان وتعزيز ريادة الأعمال المبتكرة والتدريب والتأهيل التخصصي في مجال ريادة الأعمال وتوفير الدعم اللازم للسيدات اللواتي يزاولن أعمالهن من خلال المنزل والمساهمة في دعم المشاريع الصغيرة والمتناهية الصغر وتنظيم الوفود الداخلية وتنظيم المؤتمرات والملتقيات والمعارض وإعداد الدراسات والبحوث والتقارير الاقتصادية وتفعيل الشراكات الإستراتيجية على المستوى المحلي وتمثيل سيدات الأعمال في المحافل الدولية ضمن وفود الدولة الرسمية وتنمية العلاقات الاقتصادية المشتركة بين سيدات الأعمال في الدولة ونظيراتهن في كافة دول العالم وتنظيم الوفود الخارجية وتفعيل الشراكات الإستراتيجية على المستوى الإقليمي والدولي وتشجيع الاستثمارات المشتركة بين سيدات الأعمال على المستوى المحلي ونظيراتهن على المستوى الإقليمي والدولي وتعزيز تنافسية سيدات الأعمال في الإمارات على المستوى المحلي والإقليمي والعالمي..

 

 

وتناول العرض كذلك الموجهات الإستراتيجية لواقع مشاركة المرأة في القطاع الخاص مؤشرات عامة والتي تشير إلى أنه وفقا لإحصاءات 2010 هناك تماثل نوعي بين الذكور والإناث حيث بلغت نسبة الذكور 51% ونسبة الإناث 49%.كما سجلت نسبة الإناث العاملات تفوقا كبيرا على الذكور في مستويات التعليم العالي حيث بلغت نسبة حملة التعليم الجامعي العالي 37,5% للإناث مقابل 29,3% للذكور (إحصائيات 2009) ويعمل المجلس ضمن إطار رؤية دولة الإمارات العربية المتحدة 2021 التي تسعى إلى اقتصاد تنافسي بقيادة إماراتيين يتميزون بالمعرفة والابتكار واقتصاد معرفي متنوع مرن تقوده كفاءات إماراتية ماهرة وتعززه أفضل الخبرات بما يضمن الازدهار بعيد المدى للإمارات والموجهات الإستراتيجية لواقع المرأة في بناء اقتصاد مستدام يمتلك القدرة على المنافسة وقدم العرض مؤشرات حول واقع المرأة في القطاع الخاص أشارت إلى تدني نسبة المواطنات رائدات الأعمال حيث أن نسبة رائدات الأعمال بلغت 0,7% من إجمالي النساء في سوق العمل وتدني مشاركة المرأة المواطنة في سوق العمل الخاص حيث بلغ نسبة المواطنات العاملات في القطاع الحكومي 78,5% مقابل 9,3% فقط منهن يعملن في القطاع الخاص ووفقا للإحصائيات تدني معدل المشاركة الاقتصادية للمرأة المواطنة عن الرجل حيث بلغت 27,5% مقابل 62,5 للذكور المواطنين وفقا لمؤشرات التنافسية العالمية للدولة (التقرير العالمي للتنافسية  – الفجوة به الجنس) حيث بلغت مشاركة المرأة 34% عن 66% للذكور وركز المجلس على هذه المؤشرات  من خلال خطته الإستراتيجية التي تتضمن أربعة أهداف إستراتيجية وثمانية برامج‘ إضافة إلى واحد وعشرون مشروعا.

إضافة إلى المبادرات والبرامج الإستراتيجية التي يقدمها المجلس والتي تتضمن دراسة السياسات والتشريعات وتقديم الاستشارات وخدمات التوعية ونشر ثقافة ريادة الأعمال والمساهمة في دعم حاضنات الأعمال المبتكرة وتنظيم المؤتمرات والملتقيات الاقتصادية وتنظيم الوفود الداخلية والخارجية وتبني وتطبيق إستراتيجية الابداع والابتكار والبحث والتطوير والمعارض التسويقية.

واستعرضت رئيسة مجلس سيدات أعمال الإمارات كذلك الأداء العام لمجلس سيدات أعمال الإمارات خلال العام 2015 حيث بدأت أعمال الدورة الخامسة لمجلس سيدات أعمال الإمارات بانتهاء الدورة الرابعة للمجلس للفترة من 2012 -2014 وبدعوة من الأمانة العامة بالدولة لاجتماع الجمعية العمومية لمجلس سيدات أعمال الإمارات يوم الأربعاء 21 يناير 2015 في المركز الثقافي بإمارة أم القيوين بحضور سعادة الأمين العام للاتحاد والأمين العام المساعد وتم إعلان نتائج الانتخابات للدورة الخامسة 2015 -2017 وعقد مجلس إدارة مجلس سيدات أعمال الإمارات اجتماعه الأول في 04 فبراير 2015 برئاسة الأمين العام لاتحاد الغرف وتمخض عن الاجتماع اختيار رئيس المجلس والنائب الأول والنائب الثاني.

وأطلق المجلس خطته الإستراتيجية الخمسية الأولى 2015 -2019 بعد عرضها على الجهات المختصة واعتمادها من سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك (حفظها الله) الرئيسة الفخرية لمجلس سيدات أعمال الإمارات في شهر أكتوبر 2015 وتضمنت أنشطة المجلس لقاء مع معالي وزير الاقتصاد في 09 سبتمبر 2015 لمناقشة أوجه التعاون المشترك بين مجلس سيدات أعمال الإمارات ووزارة الاقتصاد وتمخض عنه دعم وزارة الاقتصاد لمجلس سيدات أعمال الإمارات من خلال عدة مبادرات تم الاتفاق عليها بين الطرفين.

كما وقع المجلس 4 مذكرات تفاهم على المستويين الإقليمي والمحلي وعقد المجلس ثلاث لقاءات مع مجالس سيدات الأعمال وغرف التجارة والصناعة بالدولة لمناقشة أوجه التعاون المشترك بينها وبين المجلس وهي غرفة تجارة وصناعة رأس الخيمة ومجلس سيدات أعمال الشارقة ومجلس سيدات أعمال عجمان وانضم المجلس إلى عضوية رائدات الأعمال العالميات كما أصدر عددا من المطبوعات منها مجلة سيدات أعمال الإمارات وكتاب اليوم الوطني.

وتناول العرض الشامل الذي قدمته رئيسة مجلس سيدات أعمال الإمارات أهم المبادرات والمشاريع والأنشطة المزمع تنفيذها خلال العام 2016. مبادرات ومشاريع أنشطة المجلس خلال عام  2016  التي انطلقت في شهر ابريل الماضي بالحملة التوعوية الأولى لريادة الأعمال المبتكرة كما سينظم المجلس عددا من ورش العمل التي تهدف إلى تهدف الورش إلى نشر ثقافة ريادة الأعمال ودعم وإنماء ريادة الأعمال وتنمية التفكير الريادي وإبراز الدور الحيوي الذي تلعبه ريادة الأعمال والمشاريع الصغيرة والمتوسطة في دعم اقتصاد الدولة وستساهم في تطوير أداء صاحبات المشاريع الصغيرة والمتوسطة وإنجاح تسويق منتجاتهن ودفعهم للتوسع والنمو.. كما ستساهم في نشر الوعي حول القوانين والتشريعات المنظمة للعمل التجاري في القطاع الخاص.

وسوف يتم تنظيم عدد من الدورات التدريبية العامة والتخصصية في كافة إمارات الدولة بالتعاون والتنسيق مع مجالس سيدات الأعمال وغرف التجارة والصناعة في الدولة وستبدأ المرحلة الأولى بالبرامج التدريبية العامة مثل أمسية تحفيزية (التسويق الشخصي لرائدة الأعمال) تهدف إلى رفع الوعي لكيفية التواصل الداخلي مع الذات ورفع الثقة بالنفس ودورة في صناعة الأفكار المتميزة للمشاريع بهدف اختيار الأفكار التجارية وتطويرها ودورة إعداد دراسات الجدوى للمشاريع والإدارة المالية ومهارات التسويق في المشاريع التجارية.

 

 

وقدمت سعادة مريم الرميثي ضمن عرضها تفصيلا عن الفعاليات التي تم تنفيذها ضمن الحملة التوعوية الأولى لريادة الأعمال المبتكرة في دولة الإمارات والتي تشمل المعرض الأول لرائدات وسيدات الأعمال ضمن مبادرات وفعاليات الحملة التوعوية الأولى لريادة الأعمال المبتكرة في دولة الإمارات نظم مجلس سيدات أعمال الإمارات تحت الرعاية الكريمة لسمو الشيخة فاطمة بنت مبارك (حفظها الله) الرئيس الأعلى لمؤسسة التنمية الأسرية رئيسة الاتحاد النسائي العام رئيسة المجلس الأعلى للأمومة والطفولة الرئيسة الفخرية لمجلس سيدات أعمال الإمارات  خلال الفترة من 20 مارس  وحتى 20 ابريل 2016 حيث تشرف المعرض بافتتاحه من قبل سمو الشيخ منصور بن محمد بن راشد آل مكتوم – رئيس نادي دبي الدولي للرياضات البحرية. وزارة الاقتصاد.

وأشارت رئيسة سيدات أعمال الإمارات إلى أبرز شركاء المجلس وهم اتحاد غرف التجارة والصناعة في دولة الإمارات العربية المتحدة وصندوق خليفة لتطوير المشاريع ومؤسسة محمد بن راشد لتنمية المشاريع الصغيرة والمتوسطة ومؤسسة دبي للمرأة ومجالس سيدات الأعمال (أبوظبي دبي عجمان الشارقة أم القيوين) وغرف التجارة والصناعة في دولة الإمارات العربية المتحدة والاتحاد النسائي العام.

وتم عقد جلسة حوارية حول الخدمات التي تقدمها مجالس سيدات الأعمال في كافة إمارات الدولة لدعم وتمكين المرأة في القطاع الخاص والخدمات التي تقدمها مؤسسات تنمية الأعمال وترأس الجلسة سعادة فريده عبدالله العوضي النائب الأول لرئيس مجلس إدارة سيدات أعمال الإمارات وشارك فيها سعادة الدكتورة آمنه خليفة – رئيسة مجلس سيدات أعمال عجمان وسعادة / خوله لوتاه عضو مجلس سيدات أعمال دبي وسعادة  هدى المطروشي – عضو مجلس سيدات أعمال أبوظبي وسعادة / عائشة راشد ليتيم  رئيسة مجلس سيدات أعمال أم القيوين كما شاركت فيها كذلك السيدة / ابتهال الناجي – مدير إدارة تطوير الشركات مؤسسة محمد بن راشد لتنمية المشاريع الصغيرة والمتوسطة وسلطت الجلسة الحوارية الضوء على الخدمات التي تقدمها مجالس سيدات أعمال في مختلف إمارات الدولة للفئة المستهدفة من السيدات ورائدات الأعمال في كل إمارة والتحديات التي تواجه هذه المجالس وتواجه السيدات المنتسبات لها كما ركزت على الخدمات التي تقدمها المؤسسات الداعمة والراعية للمشاريع الصغيرة والمتوسطة في دولة الإمارات وتضمنت الجلسة تقديم نبذة عن الخدمات التي تقدمها مؤسسة محمد بن راشد لتنمية المشاريع الصغيرة والمتوسطة لسيدات ورائدات الأعمال في دولة الإمارات.

وفي ختام أعمال الملتقى تم تكريم المؤسسات الحكومية والخاصة وسيدات ورائدات الأعمال المشاركات في المعرض الأول لسيدات ورائدات أعمال الإمارات والذي أقيم ضمن الحملة التوعوية الأولى لريادة الأعمال المبتكرة في الدولة.

You may also like...

0 thoughts on “تحت رعاية الشيخة فاطمة بنت مبارك.. مجلس سيدات أعمال الإمارات ينظم الملتقى الأول لسيدات ورائدات الأعمال في الدولة”

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

اعلانات

تحميل المجلة

شرفتي : الجبل الأشم.. والدي

رئيس التحرير
الدكتور وليد السعدي

Polls

هل انت مع منع لعبة البوكمن في البلاد العربية ؟

جاري التحميل ... جاري التحميل ...
Facebook
Google+
Twitter
YouTube
Instagram