لماذا تبكي #جوليا_روبرت

رصدت النجمة الشهيرة جوليا روبرتس الثلاثاء تنتحب في فانكوفر وكان كل هذا كان جزءاً من مشهد في فيلمها الجديد.
الممثلة البالغة 48 عاماً شوهدت تصور مشهداً مؤثراً مع شريكها في بطولة الفيلم النجم أوين ويلسون تحت المطر وبدت في حالة من التأثر الشديد.
ارتدت جوليا فستاناً مزرراً وفوقه سترة صوف بنية اللون ووضعت في أصابعها خواتم عديدة ووضعت القليل من الماكياج ورفعت شعرها إلى الوراء، في حين ارتدى أوين 47 عاماً بذلة رمادية وربطة عنق.
جوليا التي تلعب دور أم لفتى صغير السن مشوه الوجه.
لكن الأمور عادت إلى طبيعتها حين أخذت جولياً استراحة بين المشاهد لترصد وهي تضحك وتمازح طاقم العمل.
هذه الدراما من المفترض أن يبدأ عرضها في صالات السينما في السابع من نسيان 2017 تتناول قصة ولد مشوه الوجه حين دخوله إلى المدرسة.
جوليا وأوين يلعبان دوري إيزابيل ونايت بولمان وابنهما “أوغي” الذي يلعب دوره الممثل جاكوب ترامبلي.
ويرتكز الفيلم على رواية صدرت عام 2012 كتبها R.J palacio ويخرجه ستيفن شبوسكي وإنتاج تود ليبرمان وديفيد هوبرمان

You may also like...

0 thoughts on “لماذا تبكي #جوليا_روبرت”

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

اعلانات

تحميل العدد

شرفتي ……… عيد الاتحاد

رئيس التحرير
الدكتور وليد السعدي

SPONSORS

Polls

هل انت مع منع لعبة البوكمن في البلاد العربية ؟

Loading ... Loading ...
Facebook
Google+
Twitter
YouTube
Instagram