عشرة أفلام مرشحة لجائزة الأوسكار بعد عرضها فى مهرجان “فينيسيا

تتطلع أنظار العالم حاليًا إلى مهرجان فينسيا السينمائى فى دورته الـ 73 وهو المهرجان الذى يعد اللبنة الأساسية التي تخرج منها أغلب جوائز السينما العالمية وتعتبر بروفة لجائزة الأوسكار الجائزة الأهم فى مجال السينما والتى يسعى إليها أغلب النجوم وصناع عالم الترفيه.

وذكرت الجارديان أن مهرجان فينسيا من أهم المهرجانات التي تعرض بها عدد من الأفلام المهمة وتنال بعد عرضها ضمن فعالياته العديد من الجوائز العالمية وأهمها الأوسكار مثلما حدث من قبل مع فيلم “Birdman” بطولة مايكل كيتون وإيما ستون ونعومى واتس والذى تم ترشيحه لـ239 جائزة من أكثر من مهرجان علي مستوى العالم، ونال 184 جائزة منها 4 جوائز أوسكار، أفضل فيلم وأفضل سيناريو أصلى وأفضل تصوير سينمائى، وأفضل مخرج للمكسيكى أليخاندرو جونزاليس وذلك بعد عرضه في مهرجان فينسيا في دورته الـ71، وأيضًا فيلم gravity بطولة “ساندرا بولوك” و”جورج كلونى” والذي عرض في مهرجان فينسيا بدورته الـ 70 وهو العمل الذى نال 7 جوائز أوسكار، جائزة أفضل إخراج للمخرج ألفونسو كوارون، وأفضل تأثيرات بصرية وأفضل مونتاج صوتي وأفضل مكساج وأفضل تصوير سينمائي وأفضل مونتاج سينمائي وأفضل عمل أصلي، وغيرها من الأعمال لذا تتجه أنظار العالم أجمع الي مهرجان فينسيا حسبما أكد رئيس المهرجان المخرج السينمائي البرتو باربيرا والذى أشاد بفيلم “La La Land” ووصفه بأنه فيلم رائع متنبئًا له بأنه سيكون واحدًا من الأفلام الذي ينافس بشراسة على جوائز المهرجان والجوائز العالمية، معتبرًا المهرجان بداية قوية للتنافس على جائزة الأوسكار وهو الفيلم الذي عرض فى افتتاح المهرجان وينتمي لنوعية الأفلام الموسيقية.

الفيلم من إخراج وتأليف داميان جازيل، وبطولة إيما ستون والممثل الحائز على الأوسكار جى كى سيمونس، ورايان جوسلينج ويعد الفيلم المرة الثانية التى يجتمع فيها المخرج والكاتب جازيل الحاصل على 3 جوائز أوسكار، مع النجم العالمى سيمونس.
فيما نشرت موقع مجلة nme قائمة بالأفلام المشاركة في مهرجان فينسيا ومبشرة بالمنافسة علي جائزة الأوسكار وهي القائمة التي ضمن فيلم افتتاح المهرجان La La Land اضافة الي عدد من الأفلام الأخرى منها فيلم “Nocturnal Animals” ، ” الحيوانات الليلية ” بطولة جيك جيلينهال وإيمى آدامز ومأخوذ عن رواية “Tony and Susan” للكاتب أوستن رايت.
فيلم ” Jackie” ، “جاكي” للنجمة ناتالى بورتمان والتى تجسد من خلاله شخصية جاكلين كينيدى زوجة الرئيس الأمريكى جون كيندى الذى تم اغتياله عام 1963 من خلال إطلاق نار على موكبه، ويدور فيلم “Jackie” حول حياة جاكلين كينيدى فى الأيام الأربعة الأولى أعقاب اغتيال زوجها الرئيس الأمريكى الأسبق جون كينيدى، فى مدينة دالاس بولاية تكساس عام 1963، ليرصد كيف تحولت لأسطورة بعدما تجاوزت أحزانها سريعا واستوعبت صدمة اغتياله بجوارها، والفيلم من سيناريو نوح أوبنهايم، ومن إخراج بابلو لارين، ومن إنتاج دارين أرونوفسكى الذى أخرج فيلم “Black Swan” الذى فازت عنه ناتالى بجائزة الأوسكار أحسن ممثلة.
فيلم Arrival تدور أحداث الفيلم عندما يستيقظ العالم على مركبة فضائية تطوف في السماء فيقوم الجيش الأمريكى باستدعاء دكتور لويس بانكس والتي تجسد دورها إيمي آدامز لتحاول اكتشاف ما يدور ويحاك ضد الأرض من قبل هذه المركبة الفضائية الغامضة.
وفيلم المخرجة آنا ليلى أميربور “the bad batch”، وهو الفيلم الذى تدور أحداثه حول قصة حب وسط أجواء صعبة فى ولاية تكساس حيث تعيش مجموعة من أكلى لحوم البشر وهو الفيلم الذى ينتمى لنوعية الأفلام الرومانسية، حيث تكشف كيف يكون الحب وسط هذه الأجواء القاحلة وفى مجتمع يأكل البشر فيه بعضهم البعض، ومن بطولة جايسون موموا وكيانو ريفز وجيم كارى ودياجو لونا وجيوفانى ريبيسى وسيناريو وإخراج آنا ليلى أميربور.

فيلم Une vie “حياة” وهو الفيلم المأخوذ عن رواية للفرنسي جى دى موباسان، وتدور أحداثه حول قصة حب في مدينة المانية بعد الحرب العالمية، وهو العمل الذى يرصد كيف تغير قسوة الحياة البشر، وهو من إخراج ستيفان بريز وبطولة جيدث شاميلا وجان بيير ويولاندي موري وسوانا ارليود ونينا ميريسي وأوليفير بيرير وكلوتلدي هيسمي والين بيجيل.
الفيلم الوثائقى ” Voyage of Time ” ، ” رحلة الزمن” والذي يستعرض فيه دراسة ولادة وموت الكون وهو عبارة عن ما جمعه المخرج (تيرانس ماليك) من ظواهر طبيعية مختلفة، وهو تعليق صوتي للنجم العالمي براد بيت والنجمة العالمية كيت بلانشيت وهو من إخراج تيرانس ماليك.

فيلم ” Hacksaw Ridge ” بطولة أندرو جارفيلد والذى تدور أحداثه حول “ديزموند دوس” مسعف الجيش الأمريكي خلال الحرب العالمية الثانية، والذي خدم في معركة “أوكيناوا” رافضًا قتل الناس، وأصبح فيما بعد أول رافض لتسلم ميدالية الكونجرس الشرفية في التاريخ الأمريكي، والفيلم يشارك فى بطولته أيضا تيريزا بالمر وجيمى ماكاى.

فيلم “THE MAGNIFICENT SEVEN” أو العظماء السبعة والذى قدم فى الستينيات وأخرجه جون ستورجس حيث يعرض بالمهرجان النسخة الجديدة منه وهو من إخراج أنطوان فوكوا، وبطولة دينزل واشنطن ولوك جريمز وكريس برات وتدور أحداثه حول قدوم سبعة رجال محملين بالسلاح من الغرب القديم إلى قرية بعيدة بهدف مساعدة أهلها على مواجهة عصابة تحاول استغلالهم.

فيلم “The Light Between Oceans” بطولة مايكل فاسبندر والنجمة أليشيا فيكاندير والمخرج ديريك شانفرانس وهو العمل الذى يجسد فيه مايكل فاسبندر شخصية رجل يعمل حارس “منارة” ومتزوج ويعيش فى أستراليا، يجد طفلة وحيدة فى مركب صغير بالمحيط، ويقرر هو وزوجته إنقاذها وتربيتها كابنة لهما وتتوالى الأحداث.

ترجمه ونقل

دبي المنارة عبدالله شعبان

9119399-la-la-land 6722593-la-la-la-nd 59761-Nocturnal-Animals 87334-Jackie 81179-Jackie2 66071-Arrival-2

You may also like...

0 thoughts on “عشرة أفلام مرشحة لجائزة الأوسكار بعد عرضها فى مهرجان “فينيسيا”

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

اعلانات

تحميل العدد

شرفتي ……. أريد

رئيس التحرير
الدكتور وليد السعدي

SPONSORS

Polls

هل انت مع منع لعبة البوكمن في البلاد العربية ؟

Loading ... Loading ...
Facebook
Google+
Twitter
YouTube
Instagram