تارا الصالحي: أنصفت المرأة في لوحاتي

المنارة_بغداد جبار الربيعي

تارا الصالحي.. رسامة عراقية متميزة جداً، استطاعت أن تؤسس لها اسماً مهماً داخل الوسط التشكيلي في بلاد ما بين النهرين عبر لوحاته الفنية الجميلة، كذلك حصلت على شهرة واسعة جداً جعلتها تتفوق على الكثير من زميلاتها اللائي سبقنها في هذا المجال بسبب حضورها المميز في المعارض التشكيلية المختلفة.

أبدت الصالحي تمنياتها بأن تحصل لها الفرصة في عرض لوحاتها في دولة الإمارات الشقيقة، مؤكدة أن الإمارات بلد يحب الفن التشكيلي والثقافة بشكل عام، وبالتالي عرض لوحاتي فيه سيضيف لي منجزاً جديداً وشهرة إضافية.
❊ كيف كانت بداياتكِ الأولى مع عالم الرسم؟
❊❊ بدايتي مع الرسم كانت قد برزت أثناء دراستي الإعدادية، وقد قمت بتطوير هذه الموهبة عبر الدعم الذي وجدته من الأهل ومن مدرساتي في المرحلة الإعدادية، لذلك قررت أن أصقل هذه الموهبة عبر الدراسة الأكاديمية، حيث توجهت إلى الدراسة في أكاديمية الفنون الجميلة في العاصمة بغداد والحمد لله نجحت في ذلك، إذ أصبحت أعمالي تشارك في المعارض المختلفة، سواء كانت تقام داخل العراق أو خارجه، حيث إن هذه المشاركات قد أسهمت بوضعي على الطريق الصحيح في مجال الرسم، كونها ساعدتني في التعرف على معلومات جديدة في مجال الرسم، وأسهمت أيضاً في انتشار لوحاتي عند الوسط التشكيلي العراقي وعند بعض الجمهور الذي يهوى مشاهدة وشراء لوحات الرسم.
❊ ما سبب تركيزكِ على المرأة في أعمالكِ؟
❊❊ منذ البداية ركزت في لوحاتي على موضوعة المرأة، حيث كان معرضي الأول الذي أقيم قبل سنوات عدة في الاتحاد العام للأدباء والكتّاب العراقيين في العاصمة بغداد ركز تركيزاً كبيراً على المرأة وهمومها وطموحاتها، إذ إن سبب تركيزي على المرأة في لوحاتي يعود إلى أن مجتمعنا مجتمع ذكوري يبخس حق المرأة، لذلك حرصت على أن أعطي رسالة للمرأة لكي تتغير النظرة الذكورية عنها، لأن المرأة هي ركن أساسي مهم في المجتمع، لكن هذا الركن ما زال يقبع تحت سطوة المجتمع الذكوري، لأن المرأة لا تستطيع ممارسة أبسط الأشياء من دون أن تحصل على موافقة الرجل.. وعليه حاولت عبر لوحاتي أن أمنح المرأة شحنة قوية لكي تعتمد على نفسها وتخوض الكثير من التجارب حتى تؤكد للجميع أنها لا تقل عن الرجل بشيء، علماً أن أغلب أعمالي تتحدث عن المرأة وعن حريتها وحضورها الأنثوي وما يتغلغل في أجوائها الخاصة، لاسيما الرومانسية والإنسانية، إذ أرسمها بشكل عار تعبيري مختزل، ويكون اللون جزءاً مهماً في التعبير عن حضور المرأة في مجتمع العالم ولا أخص الشرق الأوسط فقط.
❊ كيف تختارين فكرة اللوحة التي تريدين رسمها؟
❊❊ إن أفكار لوحاتي تكون مختلفة، إذ بعض الأحيان أقتنص الفكرة من حالة أشاهدها في الشارع أو في الأكاديمية، وبعد ذلك أقوم بتخطيطها على الورق ثم أقوم بتنفيذها بتأن حتى تظهر بشكل يروق للجميع، لكن في أحيان أخرى تداهمني فكرة جميلة تجعلني أنفذها بشكل فوري، لأنها لا تحتمل التأجيل ومثل هذه المداهمة أحبها كثيراً لأنها تحفزني على سرعة الانتهاء من رسم اللوحة، لأن التأجيل قد يقتل الكثير من الأفكار الموجودة في ذهني، لكن في بعض الأحيان أضطر بسبب الدراسة والارتباطات الأخرى إلى تأجيل رسم هذه الفكرة أو تلك إلى وقت آخر.
❊ ما آخر معرض شاركتِ به وكيف كانت ردود الحاضرين حول لوحاتكِ؟
❊❊ آخر معرض شاركت فيه كان في مقر المعهد الفرنسي في العاصمة العراقية بغداد، حيث حصلت على المركز الأول فيه وكان المعرض يحاكي يوم السلام العالمي، وكانت ردود الحاضرين فيه حول لوحاتي إيجابية وتسر جداً، وأنا فخورة لكون العمل أخذ حيزاً كبيراً من اهتمامهم وآثار مشاعرهم بالشكل الذي جعلهم يتمتعون فيه.
❊ بمن تأثرتِ؟
❊❊ تأثرت كثيراً بفناني المدرسة التعبيرية أجمع، وهذا التأثر هو الذي منحني ثيمة خاصة وجعل لوحاتي لها خصوصية وتميز في المعارض التي تشارك فيها.
❊ ما هي طموحاتكِ؟
❊❊ حقيقة طموحاتي كبيرة جداً وواسعة وليس لها حدود.. فأنا أتمنى أن أصبح فنانة مبدعة يشار لها بالبنان من خلال أعمالها، وكذلك من خلال حضورها وتستطيع أن تمثل بلدها وتمثل عائلتها على أحسن ما يرام وبكل تواضع، لأن الغرور يقتل المبدع مهما ارتفع شأنه.
❊ كيف تعامل النقاد مع لوحاتكِ؟
❊❊ لقد كان تعامل النقاد إيجابياً وسلبياً في ذات الوقت مع لوحاتي.. فمنهم من يركز على كيفية ملء اللون في اللوحة مع أنه يعلم أن لي قصيدة في كل جزء من أجزاء اللوحة، وأعرف أين أذهب وأين المسلك الصحيح.. ومنهم من يركز على الفكرة فقط ويترك الأشياء الأخرى التي لها علاقة مباشرة بموضوعة اللوحة.. وأنا راضية عن نفسي وأقبل بكل نقد أكاديمي وكذلك بجميع وجهات النظر، لعلي أستفيد منها.
❊ ما هي اللوحة التي تمثلك شخصياً من بين لوحاتكِ؟
❊❊ كان لي مشروعي في التخرج من أكاديمية الفنون الجميلة/ جامعة بغداد، كان عملاً تعبيرياً يخص الحضور في المرأة ومبدأها في منطلق الحرية وإدراك الفنتازية، إذ إن ذلك العمل قريب جداً مني.
❊ كيف ترين الفن التشكيلي العراقي في الوقت الراهن؟
❊❊ أرى أن الفن التشكيلي في العراق في الوقت الراهن يعيش في متاهة، وهنا لا أقصد أن الفن التشكيلي العراقي قد تراجع أو فيه خلل ولكن الظروف العامة في البلد، وكذلك المجتمع والتقاليد الشرقية عموماً لا تبحث عن الفن، حيث أتمنى أن يكون الاهتمام أكبر وأوسع في الفن التشكيلي العراقي، لأنه فن مبدع ويستند على أرث حضاري كبير جداً.
❊ هل تعتقدين أن مواصفات فارس الأحلام بالنسبة للرسامة صعبة نوعاً ما ولماذا؟
❊❊ كلا ليست صعبة، لأَن الفنانة التشكيلية العراقية أيضاً إنسانة كسائر النساء اللواتي ليس لهن طابع فني.. أما مواصفات فارس أحلامي فتتمثل بأن يكون مثقفاً وواعياً وحضارياً ويستوعب اختصاصي ولا يتدخل في مهنتي، فضلاً عن ذلك لابد أن يكون طيباً وكريماً ويتعامل بحكمة ودراية معي ومع الآخرين.
❊ بيعكِ للوحة ماذا يمثل لكِ؟
❊❊ في البداية كنت أرفض بيع لوحاتي مهما كان السعر مرتفعاً، لأن كل لوحة من لوحاتي لها قصة وحكاية وموقف وتاريخ، وبالتالي كنت أتردد كثيراً في عملية البيع، خصوصاً أنني أعيش حالة عشق مع اللوحة لا توصف، وعندما أنتهي من رسمها ومن ثم عرضها وأسمع إشادات الجمهور والنقاد والرسامين بها يزداد عشقي لها وأتعلق بها أكثر وأكثر، إذ إن هذا التعلق يمنعني من حتى مجرد التفكير ببيعها، لأن الأموال تأتي وتذهب لكن اللوحة ومعاناتها وهمومها وذكرياتها إذا ذهبت لن تعود.
ولكن في الآونة الأخيرة وبعد أن أصبحت كمية اللوحات لديّ مرتفعة وبتشجيع من بعض الأصدقاء بدأت أبيع بعض لوحاتي، لكن احتفظ بصور تلك اللوحات وأطالعها بين الحين والآخر، وبالتالي أصبحت عملية بيع اللوحة تمثل شهادة كبيرة لي، لأن لوحاتي أصبحت تتواجد في المكاتب والمنازل والشقق السكنية وهذا التواجد بكل تأكيد سيزيد من شهرتي.
❊ هل تتمنين عرض لوحاتك في دولة الإمارات؟
❊❊ نعم أتمنى ذلك، لأن دولة الإمارات بلد يحب الفن التشكيلي والثقافة بشكل عام، وبالتالي عرض لوحاتي فيه سيضيف لي منجزاً جديداً وشهرة إضافية، كما أتمنى أن أعرض في أي بلد آخر لديه اهتمام بمتابعة وعرض الأعمال الفنية.

ppppppp eeee

You may also like...

0 thoughts on “تارا الصالحي: أنصفت المرأة في لوحاتي”

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

اعلانات

تحميل العدد

شرفتي….. مدرسة حسن الخراط

رئيس التحرير
الدكتور وليد السعدي

SPONSORS

Polls

هل انت مع منع لعبة البوكمن في البلاد العربية ؟

Loading ... Loading ...
Facebook
Google+
Twitter
YouTube
Instagram