ديانا أرغون.. من أشهر رموز هوليوود الفنية

فنانة متعددة المواهب

عشقت رقص الباليه والجاز منذ كانت طفلة في الثالثة من العمر

إعداد – حسن الغول

ديانا أرغون فنانة متعددة المواهب، إذ تألقت ولا تزال في العديد من المجالات الفنية ومنها التمثيل والغناء والرقص والإخراج السينمائي، إضافة إلى التأليف الموسيقي والتصوير، كما قامت بخوض تجربة ناجحة في مجال الإنتاج الفني، حيث أنتجت بعض الأفلام التليفزيونية القصيرة وخلال سنوات قليلة أصبحت واحدة من أشهر الرموز الفنية في الولايات المتحدة.

ولدت ديانا في مدينة سافانا بولاية جورجيا في الثلاثين من أبريل للعام 1986، وبعد سنوات قليلة انتقلت مع أسرتها التي كانت متوسطة الحال، والتي تعود أصولها إلى روسيا إلى سان أنطونيو ثم سان فرانسيسكو بولاية كاليفورنيا، وهي ابنة ماري ورونالد أرغرون الذي يعمل مديراً لسلسلة أحد الفنادق الشهيرة، وقد عشقت الرقص منذ أن كانت طفلة في الثالثة من العمر خاصة الباليه والجاز، وخلال سنوات الطفولة عاني والدها من مرض تصلب الأنسجة، مما أدى إلى تدهور صحته وانعكس ذلك سلبياً على علاقته مع زوجته، حيث انفصل عنها بعد ذلك، مما أثر بشك سيئ على حياة كل من ديانا وأخيها الصغير.
وعندما كبرت قليلاً بدأت ديانا تهتم بالتمثيل الدرامي، حيث ظهرت على خشبة المسرح خلال سنوات الدراسة وشاركت في بعض المسرحيات الغنائية.. وبعد أن أنهت مرحلة الدراسة الثانوية قررت ديانا أن تعمل في التمثيل وبدأت تشارك في عدد من الإعلانات التليفزيونية التجارية، ثم ظهرت في حلقات من بعض المسلسلات التليفزيونية ومنها (القرش) و(قرب المنزل) و(التحقيق في مسرح الجريمة) في العامين 2004 و2005 ثم في مسلسل (فيرونيكا مارس)، وشاركت في مسلسل (الأبطال) في العام 2006.. كما ظهرت في فيلم (غريس) إضافة إلى الفيلم الكوميدي (سكيد ماركس)، كذلك الفيلم القصير (عشاء مع رافائيل)، كما تألقت في فيلم (الرومانسيون).
وفي العام 2009 ظهرت في مسلسل (جليه)، والذي يعتبر دورها فيه من أهم الأدوار التي قدمتها وساهمت في شهرتها، حيث رشحت عن هذا الدور لنيل جائزة (إيمي) كأفضل ممثلة شابة، وفي العام 2010 شاركت في بطولة فيلم (بيرليسك) إلى جانب كريستينا أغويليرا وشير وستانلي توسي، ثم فيلم المغامرات (أنا رقم أربعة) في العام 2011.. وفي العام ذاته ظهرت في فيلم الرعب (الصائدون) ثم فيلم (العائلة)، وفي العام 2013 ظهرت في فيلم (المدعون) ثم فيلم (مؤامرة في جزيرة جيكيل)، وفي العام التالي تألقت في فيلم (هيد لوك) إلى جانب أندي جارسيا.
تعشق هذه الممثلة الطبخ رغم أنها نباتية وترى فيه هوايتها المفضلة، كما تحب التنزه في الهواء الطلق، وفي العام 2010 اختارتها مجلة (بيبول) لتكون ضمن أجمل 100 امرأة على مستوى العالم.. ومن أفضل الأفلام التي تشاهدها دائماً (أليس في بلد العجائب)، كما أنها تعشق فن التصوير إضافة إلى الرحلات، خاصة مع أفراد أسرتها.. ومن الأمور التي يراها الناس غريبة فيها قضائها الكثير من الوقت بين المقابر، حيث ترى أن تلك الأماكن تمنحها، السكينة إلا أنه من الواضح أن وفاة زميلها الممثل كوري مونتيث قبل سنوات أصابها بالكثير من الكآبة، وتضيف أنها كانت منطوية على نفسها خلال سنوات الدراسة رغم أن لها بعض الصديقات، إلا أنها لم تكن اجتماعية بما فيه الكفاية.
ورغم براعتها في الرقص إلا أنها لم تفكر في احترافه، حيث ترى في الرقص عاملاً مساعداً لها في الأداء التمثيلي، كما أن الرقص -كما تقول- يضعها في حالة تنافسية مع الآخرين، مما يؤثر سلبياً على نفسيتها، وينطبق الأمر أيضاً على الغناء، وتجلى ذلك في مسلسل (جليه) الذي أدت فيه عدة أغان وقامت بإعداد الموسيقى في مقدمة الفيلم، مؤكدة أن النجاح الذي حققته أغانيها سيشكل دعماً معنوياً لها كممثلة متجاهلة نصائح الأصدقاء وبعض النقاد بأن تتجه رسمياً إلى الغناء، حيث أشادوا بموهبتها في هذا المجال.
في العام 2010 قامت ديانا بإخراج فيلم موسيقي قصير يحمل عنوان (الجسد)، وفي العام 2013 أخرجت فيلماً موسيقياً ثانياً وهو (فقط فتاة أخرى)، كما كانت بطلة الفيلم الموسيقي (لست أنا فقط)، وساعدها النجاح الذي حققته هذه الأفلام على إخراج فيلم جديد حمل عنوان (حتى شروق الشمس)، والذي اختارت لبطولته أخاها جاسون إلى جانب الممثلة جابي هوغ.
وتشارك ديانا في العديد من الأنشطة الخيرية والإنسانية، حيث شنت حملة لتقديم التبرعات للجنود المتقاعدين الذين شاركوا في حرب فيتنام، والذين يعانون من مشاكل الفقر والتقدم في السن.. كما تقوم بالدعوة لمساعدة الأطفال الذين يعانون من الأمراض الجلدية، إضافة إلى مشاركتها مع العديد من زملائها الفنانين والفنانات في إقامة الحفلات الفنية والاجتماعية والتبرع بريعها لأحدى مستشفيات الأطفال في كنساس سيتي.. كما شاركت في رحلات فنية للترفيه عن الجنود الأمريكيين وعائلاتهم العاملين في إحدى القواعد العسكرية الأمريكية في أفغانستان، إضافة إلى تبرعها مؤخراً بمبلغ كبير لضحايا الحروب من الأطفال، كما تدعم جمعيات رعاية الحيوانات.
وقد فازت ديانا بالعديد من الجوائز الفنية المختلفة تقديراً لأعمالها ومنها جائزة نقابة الممثلين عن دورها في مسلسل (جليه) كذلك جائزة أخرى عن الدور ذاته من مؤسسة جوائز لاند التليفزيونية، كما فازت بجائزة فكتوريا لأفضل ابتسامة، كذلك جائزة من مهرجان جيفوني للأفلام، كما حصلت على المرتبة الثالثة عشرة ضمن أفضل خمسين ممثلة تليفزيونية، إضافة إلى ترشيحها للفوز بالعديد من الجوائز الفنية.
تقول ديانا إنها عندما شاركت في بطولة فيلم (جليه) سألها الصحفيون عن الممثل الذي تحلم بالتمثيل معه وأجابت على الفور كريستوفر والكين، مما أصاب بعضهم بالدهشة، إذ اعتقدوا أنها ستذكر الممثل والمغني جاستين تيمبرليك.
وتقول ديانا إنها تحب أن تعيش حياتها بهدوء، وأن تتعامل بصدق وأمانة مع الآخرين.. وترى أنها فتاة محظوظة، إذ حققت الكثير من الشهرة.. وتضيف أنها تحلم بالزواج وإنجاب الأطفال وتكوين أسرة سعيدة، مشيرة إلى أنها الآن جاهزة لهذه الخطوة بعد أن حققت قدراً لا بأس به من النجاح على مستوى الأصعدة الفنية.

You may also like...

0 thoughts on “ديانا أرغون.. من أشهر رموز هوليوود الفنية”

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

اعلانات

تحميل العدد

شرفتي ……… عيد الاتحاد

رئيس التحرير
الدكتور وليد السعدي

SPONSORS

Polls

هل انت مع منع لعبة البوكمن في البلاد العربية ؟

Loading ... Loading ...
Facebook
Google+
Twitter
YouTube
Instagram