فشل »الحرام« ونجاح إيلي المعلوف

(الحرام) دراما لبنانية انتهت حلقاتها مؤخراً، ومعها انبرت الأقلام الحاقدة وانتهت الأوراق الغاضبة: فشل وجنون، نقد وفلسفة وتجريح.. القصة سطحية، الممثلون يصطنعون أدوارهم والنهاية بعيدة عن المنطق.. هكذا قيل، وهكذا نقول: قصة (الحرام) للكاتب فراس جبران استدعتنا للمتابعة رغم كل ما كتب، وللغاضبين نشرح حكاية هذه الدراما..
تدور القصة حول لورا التي أحبت آدم، تزوجته وأنجبت منه، وبالمقابل حكايات أخرى تتوزّع حولهما.. (أليس الشريرة) وساري الغامض والمحامي مروان وكثر آخرون.. والقصة جميلة، ليست واقعية وأقولها للمتهكمين، وليست أدبية روائية أقولها للمنتقدين، وربما من تابع الدراما هذه لم يدرك أن فراس جبران كتب ما يشه (الحدوتة) أي الحكاية التي تتناول الواقع الحياتي من رؤية خيالية ربما، وأنه كتب معالجة إبداعية خارجة عن المألوف.. فلم يفهمها كثر.
(الحرام) قصة ودراما منقوشة من إلهام الكاتب.. بركان لفظ حمماً قاهرة تتجه في أرض (الحرام).
المسلسل خط متواصل مع الحياة الغريبة، ورغم الشر هناك الخير، الأبطال والممثلون جيدون وباستثناء بعض الهفوات ونحن لا ننكر هذا، القصة دارت مع اللغز والغموض الذي سار مع مقتل الطفلة لتحل المفاجأة مع هوية القاتل وهي الأم.. وهكذا مضت دراما (الحرام) على درب امتحانات الدراما، ورغم كل ما قيل وفشل بعض الشخصيات التمثيلية، ومنها وجوه جديدة، الحبكة مع الكاتب كانت رائعة، لم تشعرنا بالملل، وقد حظي بنسبة مشاهدة عالية مع تميز الكادر الإخراجي مع المنتج والمخرج إيلي المعلوف..
وبين آلام الشوك الذي زرعه الحاقدون الناقدون، نجح المعلوف بالإضاءة على الدراما اللبنانية وبإعطاء الفرص للوجوه الجديدة دون أن ننكر موهبة رين أشقر التي أبدعت بإتقان دور الشر. لذا، حيث فشل (الحرام) نجح المعلوف.. ونجح معه كثر.

إلهام أبوجودة:بيروت

You may also like...

0 thoughts on “فشل »الحرام« ونجاح إيلي المعلوف”

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

اعلانات

تحميل العدد

شرفتي ……… هواتفنا.. وحبنا الافتراضي

رئيس التحرير
الدكتور وليد السعدي

SPONSORS

Polls

هل انت مع منع لعبة البوكمن في البلاد العربية ؟

Loading ... Loading ...
Facebook
Google+
Twitter
YouTube
Instagram