أحمد بن سعيد: خطوة مهمة نحو تحقيق رؤية الإمارة في أن تصبح عاصمة صناعة الطيران عالمياً

دبي تفتتح أكبر مبنى لطيران كبار الشخصيات في العالم

افتتح سمو الشيخ أحمد بن سعيد آل مكتوم، رئيس هيئة دبي للطيران الرئيس الأعلى لمجموعة «طيران الإمارات»، وسمو الشيخ الدكتور سلطان بن خليفة آل نهيان، مستشار صاحب السمو رئيس الدولة، وسمو الشيخ زايد بن سلطان بن خليفة آل نهيان، رسمياً، أمس، مبنى الطيران الخاص، الأكبر عالمياً، في منطقة الطيران بـ«دبي الجنوب»، وتفقدوا المبنى وصالات المسافرين الخاصة، والسوق الحرة، ومركز الجمارك، والشرطة، والهجرة، والجوازات في المبنى.

واعتبر سمو الشيخ أحمد بن سعيد عقب افتتاح المنشأة، أن الافتتاح الرسمي لمبنى الطيران الخاص بمنطقة الطيران في «دبي الجنوب»، خطوة مهمة نحو تحقيق رؤية دبي في أن تصبح عاصمة صناعة الطيران في العالم، كما يأتي أيضاً انطلاقاً من الدور الحيوي الذي تقوم به منطقة الطيران في «دبي الجنوب»، باعتبارها منصة متكاملة ومجهزة بأحدث البنى التحتية والمنشآت عالمية المستوى، مؤكداً سموه أن المنشأة ستعمل على إرساء معايير جديدة في الفخامة والخدمات المتميزة للمسافرين عالمياً.

وأضاف سموه: «أضحى من الضروري الاستمرار في رفع مستويات الفخامة في قطاع الطيران الخاص، وتقديم خدمات استثنائية لكبار الشخصيات، من شأنها أن تثري تجربة السفر الخاص في دبي»، مشدداً سموه على أن دولة الإمارات تمتلك سمعة كبيرة ومشهود لها في مجال خدمات الطيران الفخم والراقي على الصعيد العالمي.

وقال سموه إن الافتتاح جاء في نهاية عام استثنائي لـ«دبي الجنوب»، شهدت من خلاله تحقيق العديد من الإنجازات، ليكون افتتاح مبنى الطيران الخاص بمثابة دُرَّة التاج على رأس عام حافل بالمشروعات الضخمة، ومحطة بارزة في تاريخ «دبي الجنوب» ويعطي دفعة للمدينة الناشئة خلال الأعوام المقبلة، لتكون أكثر عزماً على مواصلة التميز والتفرد الذي حققته.

إلى ذلك، قال الرئيس التنفيذي لمؤسسة مدينة دبي للطيران و«دبي الجنوب»، خليفة الزفين، إنه «تم استثمار نحو 100 مليون درهم في مبنى الطيران الخاص في (دبي الجنوب)، شملت مرافق البنية التحتية، وتشييد المبنى، فضلاً عن مواقف الطائرات»، لافتاً إلى أن معظم رحلات الطيران الخاص من وإلى دبي، تتم حالياً عبر مبنى الطيران الخاص الذي يعد الأكبر عالمياً.

وذكر الزفين للصحافيين على هامش الافتتاح، أن أربع شركات للطيران الخاص تتخذ من المبنى الجديد مقراً لعملياتها، متوقعاً أن يصل عدد الرحلات الجوية في المبني إلى نحو 14 ألف رحلة خلال عام 2017.

وأكد أن افتتاح المبنى الجديد يعزز نمو قطاع الطيران الخاص في دبي، كاشفاً عن محادثات في المرحلة الحالية مع مشغلين آخرين للعمل في المبنى خلال الفترة المقبلة، في وقت تسير فيه عمليات التوسعة في مطار آل مكتوم الدولي وفق الجدول المحدد.

يقع مبنى الطيران الخاص على بعد دقائق من مطار آل مكتوم الدولي، ويمتد على مساحة 5600 متر مربع، ليكون بذلك أكبر مبنى طيران خاص في العالم، وبوابة دبي الجديدة للمسافرين من كبار الشخصيات. وشهد المبنى 1000 رحلة جوية منذ إطلاق أول طائرة في أبريل 2016.

وتشتمل المميزات الرئيسة في المبنى على مرافق مخصصة للجمارك والهجرة والشرطة، وصالات منفصلة لكبار الشخصيات لضمان الخصوصية الكاملة، إضافة إلى الوصول المباشر والسريع عبر مسافة قصيرة إلى ساحة المطار.

كما يتضمن عدداً من المشغلين الأرضيين الذين سيوفرون صالات راقية خاصة لتقديم خدماتهم المتخصصة لكبار الشخصيات من المسافرين مثل شركات: «جيتكس»، و«فالكون»، و«جت أفييشن».

ويضم مبنى الطيران الخاص «سوق دبي الحرة»، وهو متجر مصمم خصيصاً لتلبية احتياجات كبار الشخصيات الذين يسافرون عبر مبنى الطيران الخاص، ويتميز بتصميم داخلي فخم وتشكيلة منتجات فاخرة لتوفير تجربة تسوق استثنائية.

ويقدم المبنى لزواره تجربة تسوّق فريدة تشمل مجموعة من المنتجات الحصرية التي تضم سيارات، وساعات، ودراجات، كإضافة لتجربة مميزة.

image

You may also like...

0 thoughts on “أحمد بن سعيد: خطوة مهمة نحو تحقيق رؤية الإمارة في أن تصبح عاصمة صناعة الطيران عالمياً”

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

اعلانات

تحميل العدد

شرفتي ……. أريد

رئيس التحرير
الدكتور وليد السعدي

SPONSORS

Polls

هل انت مع منع لعبة البوكمن في البلاد العربية ؟

Loading ... Loading ...
Facebook
Google+
Twitter
YouTube
Instagram