ثقافات بلاد الشام تنثر عبق التاريخ في القرية العالمية

تعود ثقافات بلاد الشام لتبهر ضيوف القرية العالمية بإرثها الحضاري العريق خلال الموسم الحادي والعشرين، حيث تشارك كل من لبنان والأردن وفلسطين وسوريا بأجنحتها الخاصة التي تتفرد بأصالتها وعراقتها، وتحملك الأجنحة بما تقدمه من تجارب استثنائية إلى أجواء فريدة تعبق بتاريخ وثقافة شعوبها وتغمرك بسحر خاص في كل زيارة. وتتنوع البضائع في المحلات ما بين المنتجات الطبيعية والمصنوعات اليدوية التي تعد من أقدم الحرف المنتشرة في بلاد الشام.

جناح لبنان

تلتقي الحداثة مع التاريخ في جناح لبنان هذا الموسم، ويتجلى ذلك في تصميم واجهة الجناح المستوحاة من الهياكل الأثرية العتيقة في مدينة بعلبك والمعالم الأكثر حداثة مثل برج ساعة الحميدية الشهير في ساحة النجمة في بيروت. ويقدم الجناح تشكيلة واسعة من المنتجات الأصيلة التي تتنوع ما بين الاكسسوارات الأنيقة المواكبة لصيحات الموضة والمنتجات الطبيعية المصنوعة بعناية من الأعشاب الطبيعية مثل الصابون العلاجي الذي يتألف من الكركم وزهرة الشمر، إلى جانب مستحضرات العناية بالبشرة والكريمات وزيوت الشعر والبشرة.

أما بالنسبة للضيوف الباحثين عن التجارب الثقافية، فإن متجر التحف التذكارية يوفر مشغولات حرفيه مبدعة مصنوعة من خشب شجرة الأرز الشهيرة في لبنان. كما يضم المتجر استوديو التصوير ليتمكن الضيوف من تسجيل زيارتهم بالصور الفوتوغرافية بأسلوب مختلف وجديد مرتدين الاكسسوارات الشعبية الفلكلورية مثل الطربوش والطنطور.

جناح الأردن

في دولة تتمتع بثراء معالمها الأثرية الخالدة وغنى حضارتها عبر العصور، يعود جناح الأردن للمشاركة في القرية العالمية خلال الموسم الحادي والعشرين مع العديد من التجارب المتفردة.

ويتفرد الجناح بواجهته المهيبة التي تستقي ملامحها من مدينة البتراء العتيقة وعمارتها المنحوتة على الصخر، وتتجسد روعة التسوق في الجناح الأردني عبر 26 منفذ يعرض تشكيلة واسعة من المنتجات الأصيلة التي تتنوع ما بين المأكولات والحلويات الأردنية والملابس التقليدية وقطع الديكور المنزلي المصنوع يدوياً ومستحضرات التجميل المستخلصة من البحر الميت والموجودة حصرياً في جناح الأردن وأصناف الصابون المصنوع يدوياً.

وسيستشعر ضيوف القرية العالمية عند تجولهم في جناح الأردن أصالة وعمق تاريخ هذه الدولة العريقة بما يقدمه من تجارب ثقافية متميزة، فهو يحتضن عدد من الصناعات اليدوية التقليدية مثل حرفة صناعة الفخار التي يقدمها أحمد الذي أشار إلى أنه قدِم من الأردن خصيصاً للمشاركة في القرية العالمية خلال الموسم الحادي والعشرين، ووضّح بأنه يحترف هذه المهنة منذ أكثر من 18 عاماً، حيث تعد صناعة تشكيل الفخار مهنة متوارثة في العائلة، كما أكّد بأن مشاركته في القرية العالمية تأتي بهدف إبراز أهمية حرفة صناعة الفخار وعراقة تراث الأردن.

ويوفر الجناح الأردني أنواعاً مختلفة من الصابون المصنوع يدوياً، حيث أشار محمد سعد صاحب المتجر إلى أن الصابون يمثل أحد الصناعات الهامة في الأردن، وبأن متجره يوفر أنواعاً متعددة مصنوعة من المواد الطبيعية 100% مثل الميرامية وزيت الزيتون والنعناع والقهوة والخزامى والليمون، حيث تقدم كل منها فوائد علاجية وتجميلية إلى جانب ما تتميز به من روائح عطرية زكيه.

جناح فلسطين

يتفرد جناح فلسطين هذا الموسم بتقديمه منتجات حرفية ذات تصاميم وألوان وزخارف مميزة تبرز الخلفية الثقافية الثرية التي تتمتع بها هذه الدولة، وتشمل تشكيلة واسعة من اكسسوارات وقطع الديكور التي تستخدم فنون الخط العربي الأصيل، وتتمتع هذه المنتجات بجاذبية خاصة ولايمكن العثور عليها بسهولة في أي مكان آخر.

وتعد مشغولات السيراميك من المنتجات الملفتة في الجناح، وهي تتفرد بألوانها التي تتفاوت بدرجات اللون الأزرق وتعد من رموز التراث الفلسطيني، ويقول علاء أحد العارضين في الجناح: “يعتبر سيراميك مدينة الخليل من أبرز موروثات المدينة، ويتم صنعه يدوياً ويمثل امتداداً للطابع الحضاري والتاريخي لمدينة الخليل التي تشتهر بالحرف اليدوية.”

علاوة على ذلك يوفر الجناح أنواعاً مختلفة من المأكولات الفلسطينية التي تشمل اللبنة والسماق المستخدم بكثرة في الأطباق الفلسطينية، وأنواع مختلفة من أجود أنواع الزيتون والتين والمربى.

جناح سوريا  

ينقل جناح سوريا مرتاديه إلى أجواء سوق الحميدية العتيق في دمشق وما يتمتع به من صخب وحيوية، ويعرض الجناح منتجات تجسد تاريخ هذا البلد العريق وغنى موارده والتي تشمل صابون الغار الحلبي المصنوع من الزيتون والغار، وهو معروف بخصائصه المفيدة للبشرة، إلى جانب فعاليته في الحماية من لدغات الحشرات وعلاج الأمراض الجلدية، كما أنه يعمل كمنظف ومطهر للبشرة إلى جانب فوائده كمضاد حيوي ومضاد للفطريات.

كما يوفر الجناح توليفة واسعة من المنتجات تشمل شراشف الطاولات المطرزة والسجاد المصنوع يدوياً، ومن بين أبرز المنتجات في الجناح تتألق قطع الديكور المصنوعة من أجود أنواع خشب الجوز، فهي تأتي منقوشة باستخدام فنون الحفر على الخشب ومطعمة بأم اللآليء في تصاميم بديعة، كما تحتوي بعضها رموز مستوحاة من الفنون الإسلامية القديمة.    

وإلى جانب أجنحة بلاد الشام، تحتضن القرية العالمية في موسمها الحادي والعشرين 30 جناح يمثلوا ثقافات أكثر من 75 دولة وحضارة عالمية، كما يقدموا تجارب تسوق فريدة وأنشطة ثقافية وفعاليات ترفيهية متجددة كل يوم حتى 8 أبريل 2017.

تفتتح القرية العالمية أبوابها يومياً من الساعة 4 عصراً حتى منتصف الليل من السبت إلى الأربعاء ومن الساعة 4 عصراً حتى 1 بعد منتصف الليل في أيام الخميس والجمعة والعطل الرسمية. وتخصص القرية العالمية أيام الإثنين لدخول العائلات والسيدات فقط.

jordan syria-5

You may also like...

0 thoughts on “ثقافات بلاد الشام تنثر عبق التاريخ في القرية العالمية”

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

اعلانات

تحميل العدد

شرفتي ……. ابن بطوطة رجل الخطوة والفكر والسلام »2«

رئيس التحرير
الدكتور وليد السعدي

SPONSORS

Polls

هل انت مع منع لعبة البوكمن في البلاد العربية ؟

Loading ... Loading ...
Facebook
Google+
Twitter
YouTube
Instagram