دبي تبدأ «2017».. ومليارات الناس تابعت عروض الألعاب النارية مباشرة وعلى التلفزيونات والإنترنت

أبهرت دبي العالم بأسره بعروض الألعاب النارية المذهلة التي ترقّبها الملايين ضمن احتفالات العام الجديد، والتي نظمتها «إعمار العقارية» لتودّع عاماً مضى، وتستقبل عاماً جديداً بأسلوب عنوانه دائماً: تفرّد دبي. وزحف مئات آلاف الزوار من كل أنحاء العالم منذ ساعات الصباح ليحجزوا أماكنهم «وسط مدينة دبي»، حول المعلَم العمراني الكبير «برج خليفة»، في حدث شهد متابعة المليارات من خلال النقل التلفزيوني المباشر والبث الحي عبر «تويتر».

وقبل لحظات من منتصف الليل، خيّم الظلام على جميع أرجاء «وسط مدينة دبي»، لتصدح بعد ذلك مقطوعة موسيقية خاصة من «استوديوهات ظبيوود» وظّفت التراث الموسيقي الإماراتي والخليجي، وتم تسجيلها بين دبي والقاهرة بمشاركة أكثر من 80 عازفاً، لتعلن بدء الاحتفال بحلول العام الجديد. وهنا، انطلق صقر متألق لينير السماء معلناً قرب حلول العام الجديد، وبدء العد التنازلي مع تشكيلات بصرية رائعة من الأنوار والليزر، وصولاً إلى اللحظة التي يترقبها العالم عندما ازدان «برج خليفة» بملايين الأضواء وأحاطت به آلاف الألعاب النارية. وفي الوقت ذاته، ظهرت عبارات التهاني بالعام الجديد باللغتين العربية والإنجليزية على شاشات LED على واجهة البرج.

أما الاحتفالات التي أعقبت ذلك فكانت استثنائية بكل المقاييس، مع الألعاب النارية وعروض الليزر وتصاميم LED بأطياف وألوان وأشكال متنوعة امتدت من «برج خليفة» إلى جميع أرجاء «وسط مدينة دبي». وحمل كل تصميم طابعاً مختلفاً جاء أكثر تميزاً من سابقه، وسط إعجاب الحاضرين بالمشهد البصري المذهل الذي أنار سماء المدينة.

وتم تصميم عروض الألعاب النارية لتقدم تعابير فنية مستقاة من التراث الإماراتي العريق، تحاكي بدقة فائقة أشكال الصقور المحلقة والمذنبات وتموجات الرقصات العربية التقليدية. وازدادت الأجواء سحراً مع عروض الماء والنار المتناغمة التي شهدتها نوافير «دبي فاونتن» خصيصاً في هذه المناسبة.

ولم تنتهِ الاحتفالات هنا، بل حلّ الظلام مجدداً في أجواء المكان، وعاد الصقر المتألق ليحلق في السماء، متجهاً نحو قناة دبي المائية، ومنها إلى موقع مشروع «خور دبي» المرتقب. وأعقب ذلك المزيد من الألعاب النارية التي رسمت تتابعات ضوئية امتدت بين «برج خليفة» و«قناة دبي» و«خور دبي» لتؤلف الألوان والألعاب النارية شكل تصميم البرج الجديد المنتظر، الذي تطوره «إعمار العقارية». وشكل هذا المشهد البانورامي صلة وصل بصرية بين اثنين من المعالم الكبيرة التي تجسد حاضر دبي المجيد ومستقبلها المزدهر.

وتميزت احتفالات العام الجديد بتقديمها تعابير فنية استثنائية باستخدام الألعاب النارية والتصاميم LED الغرافيكية. وتمكن الجمهور من مشاهدة كل أجزاء عروض الألعاب النارية، التي امتدت إلى منطقة مشروع «خور دبي»، على الشاشات الكبيرة التي تم وضعها في «وسط مدينة دبي»، وعبر الإنترنت، ومن خلال البث المباشر على «تويتر».

وتم إعداد مساحات خاصة للجمهور للتمتع بمشاهدة احتفالات العام الجديد في «وسط مدينة دبي» التي حظيت بدعم دائرة السياحة والتسويق التجاري، وهيئة الطرق والمواصلات، وشرطة دبي، والدفاع المدني، وهيئة الصحة بدبي، وعدد من المؤسسات الحكومية الأخرى.

كما احتفل منتجع «أتلانتس النخلة» في دبي بالعام الجديد ليلة رأس السنة من خلال آلاف الألعاب النارية التي أضاءت سماء جزيرة النخلة بحضور 6500 شخص. وانطلقت الاحتفالات في تشكيلات فنية بديعة لتزين اللحظات الأولى من العام الجديد وتبهر الآلاف من الزوار والمحتفلين على شاطئ نسيمي الذي كان وجهة لعشاق الاحتفالات، حيث سادت أجواء ممتعة وصاخبة على أنغام الموسيقى والأضواء. وانعكست الألوان والإضاءات لمدة 10 دقائق على صفحة مياه الشاطئ الصافية لتشكل مع الألعاب النارية لوحة جمالية أبدعتها أنامل فنية كانت خير استقبال للعام الجديد.

image-2

You may also like...

0 thoughts on “دبي تبدأ «2017».. ومليارات الناس تابعت عروض الألعاب النارية مباشرة وعلى التلفزيونات والإنترنت”

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

اعلانات

تحميل العدد

شرفتي ……. أريد

رئيس التحرير
الدكتور وليد السعدي

SPONSORS

Polls

هل انت مع منع لعبة البوكمن في البلاد العربية ؟

Loading ... Loading ...
Facebook
Google+
Twitter
YouTube
Instagram