شرفتي …… موعدنا.. فبراير

بقلم رئيس التحرير الدكتور :وليد السعدي

هو الحب إذاً.. وهذا شهره كما يعتقدون.. هو الحب الذي ننساه طوال العام ويأتي في فبراير ليكلل صباحاتنا ومساءاتنا بالهدايا والكلمات الرائعة المنتقاة.. ويكلل المساء باحتفالات المطربين والنوادي والكل فيها يُحب ويُحَب (كما يعتقدون).
هو فبراير شهر الخصب والخير والبركة ومواسم المطر والغيم، شهر يرحل بسرعة.. أيامه قصيرة ونهاراته أيضاً، ونتمنى أن يكون حبه كبيراً كبيراً، ليس بسبب شهر بل ليتعداه إلى شهر آخر وشهر آخر ويصل أول السنة بآخرها، وتبقى أيامنا حباً بحب، وحتى لا ندعه وحيداً بحبه فلنستقبله بشهر ونودعه بشهر ونعيش معه أشهرا أخرى.
بهدوء تام يأتي فبراير، يداعب أيامنا الرتيبة فيوقظ فينا نغمة الحب ونعمة الحب وأحلام الحب وأيامه ولياليه، يوقظ فينا أحاسيس الحب ورعشاته الجميلة، فنعيش لحظاته الجميلة وأشواقه ودفء أنفاسه وحرارة جسده رغم الصقيع في الخارج,
همس: هو شهر الهمس.. (بأنني أحبك) يسري في العروق والأماكن كلها، لتصبح لدينا سمفونية الهمس الجميل التي تتفوق على سمفونيات بيتهوفن وموتزارت.
رسم: يرسم فبراير على ملامحنا أجمل الابتسامات، ويضيف إلينا أبهى الألوان، ونتجمل ونتجمل لأجل من نُحب.
فبراير: فبراير.. شهر يبدد الرتابة ويندس في أيامنا المملة ونتمنى أن لا ينتهي،.. يفاجئنا بهدايا وكلمات وليال جميلة طويلة، يخيط الضحكات ويجدل على الستائر أجمل القصص.
شرفة: هو شهر نطل على بعضنا البعض من شرفات العيون ومن أبواب القلوب لتسترق العيون النظر إلى محبوبها ولتهفو القلوب لمن تشتاق.
نوافذ: فبراير.. خلف النوافذ أجمل من أمامها، لأن النوافذ دائماً ما تعلّق العيون والقلوب فيها مترقبةً منتظرةً وصول الحب.. وصول المحبوب، خلف النوافذ تحتل الأمكنة ألف حكاية وحكاية، وفي الصباح تخلع النوافذ رداءها لتتعرى أمامنا وتفرش الأحلام وتشعل الذكرى ويضج الكون في فبراير.
تأخذني: تأخذني يداك في فبراير إلى البوح إليكِ.. إليكِ وحدكِ، ويأخذني قلبك الرائع في جولة مكوكية لا أملُّ منها مهما تكررت إلى صفاء النفس والروح والعقل، إلى الألق البشري، واستعد.. استعد لاستقبال حضورك الآسر الأنيق دائماً، وأزفك من جديد في موكب فرح.. فهل تمانعين.. لا أظن، لأن موعدنا فبراير.. كما كان مولدك.

You may also like...

0 thoughts on “شرفتي …… موعدنا.. فبراير”

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

اعلانات

تحميل المجلة

شرفتي.. المقال الصحفي…… هل ما زال؟!

رئيس التحرير
الدكتور وليد السعدي

Polls

هل انت مع منع لعبة البوكمن في البلاد العربية ؟

جاري التحميل ... جاري التحميل ...
Facebook
Google+
Twitter
YouTube
Instagram