“مسبار الأمل” الاماراتي يسير وفق الجدول الزمني للوصول الى المريخ في 2021

المنارة_أبوظبي شفيق الأسدي

أكد مدير “مشروع الإمارات لإستكشاف المريخ” – “مسبار الأمل” في “مركز محمد بن راشد للفضاء” عمران شرف ان “مسبار الأمل” يسير وقف الجدول الزمني المحدد” في الشقيين الهندسي والعلمي .. لافتا الى أن المشروع هو أول مشروع عربي واسلامي لإستكشاف الفضاء الخارجي ويكتسب أهمية بحثية وعلمية لمستقبل البشرية وتطور العلوم والتكنولوجيا.

 وستطلق الامارات أول مركبة فضائية الى المريخ في عام 2020 لتصله في عام 2021 بالتزامن مع احتفالاات الامارات باليوبيل الذهبي لتأسيسها .

وأكد شرف في الجلسة الافتتاحية لمؤتمر الفضاء العالمي الذي تنظمه ” وكالة الإمارات للفضاء ” الذي بدأ اعماله  في أبوظبي ويستمر على يومين   ان “”مسبار الأمل يتسم بأهمية كبرى تتضمن الإفادة المعرفية عن المريخ و بناء قدرات وإمكانيات بشرية تستطيع في المستقبل ان تكون محركاً فاعلاً للإقتصاد المعرفي المحلي والعالمي” ..  منوهاً “بما حقق حتى الآن من إنجاز في المشروع  .

وشهد افتتاح المؤتمر نائب رئيس دولة الاماارت  رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي إلى جانب عدد من المسؤولين وصناع القرار في قطاع الفضاء الوطني والعالمي الذين يشاركون في أعمال المؤتمر . ويشارك فيه نحو / 90 / شخصية وطنية وعربية وعالمية يمثلون المراكز والشركات والمؤسسات المتخصصة في قطاع علوم الفضاء .

ولفت شرف الى أن “مسبار الأمل” بإعتبارة “سيكون الأول من نوعه لدراسة مناخ المريخ على مدار اليوم وعبر كافة الفصول والمواسم بشكل مستمر . .مؤكداً “مشاركة الإمارات البيانات الجديدة المرسلة من المسبار مع المجتمع العلمي المهتم بالكوكب”.

ومن جانبه أعلن مدير عام “مركز محمد بن راشد للفضاء” يوسف حمد الشيباني عن تقديم “مركز محمد بن راشد للفضاء” طلب الى “الاتحاد الدولي للملاحة الفضائية” لإستضافة أعمال الدورة الـ 71 من “المؤتمر الدولي للملاحة الفضائية”، التي ستعقد في العام 2020 وذلك بالتنسيق مع “وكالة الإمارات للفضاء. لتكون الإمارات أول دولة عربية واسلامية تستضيفه المؤتمر “.

وأكد الشيباني سعي “مركز محمد بن راشد للفضاء” الى تعزيز التواصل مع مجتمع الفضاء العالمي وتنظيم واستضافة أحداث عالمية تهدف الى تبادل الخبرات وتفعيل أواصر التعاون بما يدفع بالقطاع الى مراكز أكثر تقدماً وتطوراً”،

واضاف “ان دولة الإمارات ماضية بخط تصاعدي الى تنمية وتطوير قطاع فضاء مستدام” .. مؤكدا ” قطاع الفضاء الإماراتي سيحقق بعد سنوات قليلة وثبة كبيرة نحو ترسيخ صناعة فضاء متميزة في العالم العربي”.

وتحدث الشيباني في كلمته عن الركائز التي استند اليها قطاع الفضاء الإماراتي التي “خولته ان يكون دافعاً للنمو الاقتصادي والتنمية الاجتماعية المستدامة، حيث كانت رحلة حافلة بالإنجازات اسست فيها البنية التحتية لقطاع الفضاء، طورت القدرات، اطلقت مشاريع ثلاث أقمار صناعية للإستشعار عن بُعد وأول مشروع عربي واسلامي لإستكشاف المريخ – “مسبار الأمل””، معتبراً ان “”مسبار الأمل” لن يرسل فقط بيانات ومعلومات عن الغلاف الجوي للمريخ، لا بل يحمل رسالة أمل من الإمارات الى شباب العالم العربي ويشرّع الأبواب أمام عصر جديد من الإختراعات والإكتشافات العلمية والتكنولوجية”.

ومن جانب آخر، إستعرض مركز “مركز محمد بن راشد للفضاء” مشاريعه الفضائية ومبادرته على منصة خاصة وشارك مهندسوه في عدد من الجلسات في “مؤتمر الفضاء العالمي”، وقدموا شرحا حول استراتيجية المركز في بناء نظام متكامل لقطاع صناعة الفضاء في دولة الإمارات  و”التطور الذي أحرزه المهندسون الإماراتيون منذ العام 2006 حتى توصلوا الى بناء أول قمر صناعي عربي على أرض الإمارات وقيادة مشروع لاستكشاف الفضاء الخارجي – “مسبار الأمل”

Image - H.E. Yousuf Al Shaibani

You may also like...

0 thoughts on ““مسبار الأمل” الاماراتي يسير وفق الجدول الزمني للوصول الى المريخ في 2021”

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

اعلانات

تحميل المجلة

شرفتي..قرارات إماراتية استراتيجية

رئيس التحرير
الدكتور وليد السعدي

Polls

هل انت مع منع لعبة البوكمن في البلاد العربية ؟

جاري التحميل ... جاري التحميل ...
Facebook
Google+
Twitter
YouTube
Instagram