بلدية دبي تحتفل بيوم البيئة الوطني تحت شعار “الاستهلاك والإنتاج المستدام”.

دبي /المنارة وام/

تحتفل بلدية دبي بيوم البيئة الوطني العشرين تحت شعار “الاستهلاك

والإنتاج المستدام” وذلك من خلال عدد من الفعاليات التي تنفذها الدائرة باعتبار أن هذا اليوم مناسبة سنوية هامة يلقى فيها الضوء على واحدة من القضايا البيئية المهمة في دولة الإمارات العربية المتحدة.

و اوضح سعادة حسين ناصر لوتاه المدير العام لبلدية دبي أن احتفال هذا العام يأتي بهدف تركيز الاهتمام وتسليط الضوء على مساهمة الممارسات المستدامة وترشيد استهلاك الموارد في تحقيق الاستدامة حيث تكتسب هذه القضية الكثير من الأهمية في ظل مستويات الاستهلاك المرتفعة خاصة بالنسبة لموارد الطاقة والمياه والغذاء وتوليد النفايات والانبعاثات الكربونية والسعي للارتقاء بمستوى الوعي البيئي في الإمارة وتطوير الشراكات مع مختلف شرائح المجتمع لتطوير مسيرة العمل البيئي والمساهمة في تنمية وتطوير البيئة المستدامة .

وأضاف لوتاه ان قضية الإنتاج والاستهلاك المستدام تعتبر من بين القضايا ذات الأولوية على المستوى العالمي وظلت تحظى بالكثير من الاهتمام على مدى عقود.

وأشار سعادته أنه فيما يخص الاستهلاك المستدام فإن بلدية دبي تتبنى العديد من السياسات المستدامة والتي تنتهجها الحكومة في هذا المجال من خلال الالتزام بسياسة المشتريات الحكومية الخضراء والتي تعد أحد المفاتيح الأساسية لقيادة التحول إلى الاقتصاد الأخضر وذلك حرصا منها على دعم السلع والخدمات الخضراء لما لها من آثر واضح في تقليل الآثار السلبية على البيئة والحد من ظاهرةالتغير المناخي واستنفاد الطاقة والمياه والحد من التلوث.

و أوضح سعادته أن بلدية دبي تنتهج أسلوبا يعتمد على التحول لاستخدام المنتجات الخضراء الصديقة للبيئة وتعمل بالتعاون مع الجهات والهيئات الاتحادية المعنية على إدماج أفضل المعايير البيئية في كافة السلع والخدمات لضمان الحد من التلوث البيئي في الإمارة كما شاركت البلدية في تطوير إستراتيجية دبي الصناعية والتي روعي فيها البعد البيئي من حيث اختيار الصناعات الغير ملوثة للبيئة والتي لا تعتمد على استهلاك عالي للموارد والطاقة والمياه.

كما تضع بلدية دبي شعار استدامة الموارد الطبيعية على قائمة أولويات العمل البيئي حيث تحرص إدارة البيئة على زيادة الوعي البيئي لدى الجمهور من خلال تنظيم العديد من حملات التوعية والترشيد حول كيفية وأهمية الاستهلاك المستدام لمواردنا الطبيعية كونها إرثا توارثناه من الأجداد وينبغي المحافظة عليه للأجيال القادمة.

و اهتمت البلدية بالاستهلاك المستدام للموارد المائية حيث عملت إدارة البيئة من خلال إطلاق برنامج ترشيد المياه الجوفية في إمارة دبي على زيادة الوعي لدى أصحاب المزارع والمصانع بأهمية ترشيد استهلاك المياه الجوفية للحد من استنزاف المياه نتيجة الاستهلاك الغير رشيد كما تعمل إدارة البيئة من خلال تطوير السياسات والتشريعات إلى حماية المياه الجوفية من الاستنزاف والاستخدام الغير مستدام ومن خلال استخدام كافة الأدوات التقنية التي تمكنها من التحكم وضبط معدل إستهلاكات المياه الجوفية مثل مشروع تركيب العدادات لمراقبة استهلاك المياه الجوفية.

و نوه سعادته بأن “البرنامج الوطني للخدمات والسلع البيئية” وهو أحد البرامج المنبثقة من إستراتيجية الإمارات للتنمية الخضراء التي أطلقها صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي في عام 2012 تحت شعار / اقتصاد أخضر لتنمية مستدامة / يهدف إلى دعم السلع والخدمات البيئية في السوق المحلية من خلال الأخذ بمبادئ الاستخدام المستدام للموارد الطبيعية والاستفادة من الإمكانات الكبيرة المتوافرة في الخدمات والسلع البيئية على الاقتصاد المحلي.

وتحرص إدارة البيئة بالبلدية على إتباع أفضل الممارسات العالمية للمحافظة على البيئة حيث تم العمل على تطوير السياسات والإستراتيجيات والتشريعات الهادفة لحماية بيئة الهواء والبيئة البحرية من التلوث والحفاظ على الموارد الطبيعية للإمارة من تربة ومياه جوفية وتنمية الثروة السمكية للحد من مخاطر الاستنزاف وكذلك الحفاظ على التنوع البيولوجي البري والبحري في الإمارة وكذلك الحد من المخاطر الناجمة عن ظاهرة التغير المناخي على مستوى الإمارة من خلال تطوير إستراتيجية التكيف المناخي لإمارة دبي.

و أوضح سعادته أن الاستهلاك والإنتاج المستدام عنصرا هاما من أجل تحقيق التوازن بين المكاسب الاقتصادية وحماية البيئة وتأمين استدامة الموارد الطبيعية في الدولة حيث تعدّ مسألة الإنتاج والاستهلاك المستدام قضية عالم تحوز اهتمام أبرز البيئيين في إطار السعي إلى التخفيف من الأضرار التي تلحق بالأرض والموارد الطبيعية الموجودة نتيجة التطور الصناعي وفي نفس الوقت التي تؤكد فيه الدولة التزامهاالكامل للتحوّل نحو أنماط استهلاك وإنتاج مستدامة.

من جانبها اوضحت المهندسة علياء الهرمودي مديرة إدارة البيئة ببلدية دبي أنه من المنتظر أن تقوم لدية دبي بتنظيم معرض بيئي في المبنى الرئيسي للبلدية يتضمن مسابقات بيئية حول الاستهلاك المستدام والمتسوق البيئي كما تتضمن الفعاليات معرضا لعرض المنتجات الصديقة للبيئة بالإضافة إلى عرض مجموعة من الأفلام البيئية وذلك في 7 فراير فضلا عن مشاركتها بالتعاون مع مجموعة الإمارات للبيئة البحرية في فعالية تنظيف شاطئ محمية جبل علي وزرع أشجار القرم بمناسبة يوم البيئة الوطني الذي يصادف اليوم بين الساعة الثانية ظهرا حتى الخامسة عصرا في محمية جبل علي بدبي.

وأوضحت أن شعار هذا العام الذي تم إطلاقه تحت عنوان الاستهلاك والإنتاج المستدام يأتي تزامنا مع أهداف التنمية المستدامة الأممية التي اعتمدها قادة العالم في عام 2015والتي يشير بها الهدف رقم 12 إلي ضمان وجود أنماط استهلاك وإنتاج مستدامة في الدول وهو الأمر الذي يتعلق بتشجيع رفع الكفاءة في استخدام الموارد والطاقة واستدامة البنية الأساسية وتوفير الحصول على الخدمات الأساسية وتوفير فرص العمل اللائق وغير المضر بالبيئة وتحسين جودة الحياة.

وأضافت أن تطبيق أنماط الاستهلاك والإنتاج المستدامة في الدولة بشكل عام وإمارة دبي بشكل خاص يسهم في إنجاز خطط التنمية الشاملة وخفض التكاليف الاقتصادية والبيئية والاجتماعية ويعمل على توطيد القدرة التنافسية الاقتصادية للإمارة كما أن أنماط الاستهلاك والإنتاج المستدامة التي تستهدف إنتاج المزيد من السلع والخدمات بشكل أفضل وبتكلفة أقل تعمل على زيادة المكاسب الاقتصادية عن طريقخفض استهلاك الموارد وتقليل تدهورها وما ينشأ عنها من تلوث على مدار كامل دورة الحياة مع العمل على زيادة جودة الحياة في إمارة دبي.

You may also like...

0 thoughts on “بلدية دبي تحتفل بيوم البيئة الوطني تحت شعار “الاستهلاك والإنتاج المستدام”.”

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

اعلانات

تحميل العدد

شرفتي أصحاب الهمم.. مركز راشد

رئيس التحرير
الدكتور وليد السعدي

SPONSORS

Polls

هل انت مع منع لعبة البوكمن في البلاد العربية ؟

Loading ... Loading ...
Facebook
Google+
Twitter
YouTube
Instagram