“مجلس عيال زايد” في لندن يؤكد أهمية التواصل مع الطلبة المبتعثين

دبي _ المنارة _ وام

نظم “مجلس عيال زايد” اليوم في العاصمة البريطانية ملتقى شارك فيه مسؤولون في التعليم بالدولة وطلبة الدولة المبتعثون في المملكة المتحدة وذلك بالتزامن مع انطلاق “المنتدى الإماراتي للرواد” الذى يبدا غدا في لندن بعنوان “عام الخير.. إسهام وعطاء”.

وتحدث خلال الملتقى معالي الدكتور أحمد بن عبد الله حميد بالهول الفلاسي وزير دولة لشؤون التعليم العالي عن مبادرة “شورك”، والتي تمثل منصة إلكترونية تفاعلية وتوجيهاً أكاديمياً بين طلبة التعليم العام في الدولة والطلبة المبتعثين في الخارج مؤكدا أهمية قنوات التواصل مع الطلاب المبتعثين في الخارج، مشدداً على أن قنوات التواصل مفتوحة للجميع ولا تقتصر على المسؤولية التعليمية للطلاب بل مطلوب منهم أيضاً المشاركة عبر هذه القنوات في استشراف مستقبل التعليم بالدولة وتقديم المقترحات المناسبة بهدف تقديم العلم والتعليم في الإمارات.

من جانبه طالب معالي الدكتور علي راشد النعيمي، الرئيس الأعلى لجامعة الإمارات مدير عام مجلس أبوظبي للتعليم الطلبة المبتعثين في الخارج بالتركيز على دراستهم والتواصل مع سفارة الدولة بشأن أي مقترح أو رأي أو تقديم أي فكرة قد تخدم مستقبل التعليم.

كما حثهم على تطوير الذات والحذر من رفقاء السوء والمنظمات أو التجمعات التي تستهدف طلبة الإمارات بهدف تجنيدهم ضد الدولة مضيفا ان الإمارات قدمت نموذجاً تنموياً تجاوز مرحلة استشراف المستقبل إلى صناعة المستقبل.

وأشاد النعيمي بنضج الطلبة المبتعثين ووعيهم بالتحديات والحرص على ابراز الامارات بصورة مشرفة واعتزاز بالإنجاز الإماراتي في مجال التنمية إلى جانب الحرص على إيجاد بيئة حاضنة للطلبة تساعدهم على النجاح والتميز.

وتحدث الرئيس الأعلى لجامعة الإمارات مدير عام مجلس أبوظبي للتعليم عن أهمية مبادرة “شورك” كمنصة إلكترونية تفاعلية تتيح لطلاب الثانوية العامة الراغبين في الدراسة خارج الدولة إمكانية الحصول على المشورة حول أفضل التخصصات الأكاديمية والجامعات في الخارج من خلال التواصل المباشر مع الطلبة المبتعثين.

وخلال الملتقى الذى حضره ايضا سعادة محمد خليفة الهاملي، رئيس اللجنة المنظمة للملتقى قال سعادة أحمد المزروعي، الملحق الثقافي في سفارة الدولة ببريطانيا، إن الطلبة المبتعثين أصبحوا على قدر كبير من التواصل مع المسؤولين، مشدداً على توجه الدولة في منح الفرص كافة للطلاب المبتعثين وخاصة للحصول على درجات الماجستير والدكتوراه وتذليل العقبات كافة التي تقف أمامهم.

وناقش المسؤولون في التعليم بالدولة مع الطلاب المبتعثين خلال الملتقى الذى قدمته الإعلامية الإماراتية أسمهان النقبي التحديات التي تواجه الطلبة أثناء دراستهم في الخارج مطالبين بالعمل على عقد حلقات للطلبة بشكل دوري تجمعهم مع المسؤولين للوقوف على مشاكلهم اضافة الى وضع خطط وآليات لعمل منتديات وندوات للاستماع لآراء ومقترحات الطلبة المبتعثين في الخارج.

يذكر ان عدد طلبة دولة الإمارات في المملكة المتحدة وصل الى أكثر من 1500 طالب وطالبة.

You may also like...

0 thoughts on ““مجلس عيال زايد” في لندن يؤكد أهمية التواصل مع الطلبة المبتعثين”

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

اعلانات

تحميل العدد

شرفتي….ما بين الإعلام الورقي والإلكتروني

رئيس التحرير
الدكتور وليد السعدي

SPONSORS

Polls

هل انت مع منع لعبة البوكمن في البلاد العربية ؟

Loading ... Loading ...
Facebook
Google+
Twitter
YouTube
Instagram