مصطفى العيسى: أشعر وكأن التمثال كائن يكاد يخرج من الحجر ويداي تتحركان دون أن تأخذ أوامرها مني

 

دبي – حوار لبنى العيسى

تخرج مع أولى دفعات الفن التشكيلي في دمشق، اختار أن يكون نحاتاً كي ينتج من الجمال قطعاً خالدة، علم أجيالا َوقدم لبلده الكثير وها هو الآن يستثمر يديه مجدداً للتعبير عن ألمه وحزنه تجاه ما يحصل في وطنه، الفنان والنحات السوري القدير مصطفى العيسى استضافته (المنارة) فكان الحوار التالي..

* بداية الفنان مصطفى العيسى في أي عمر بدأت رحلتك في الفن؟ وكيف اكتشفت نفسك؟.
** في عمر مبكر حيث كنت في الصف الرابع الابتدائي، وقد رسم لنا أستاذ الرسم كلباً وطلب مني أن أرسم مثله، لكن المفاجأة كانت أن الكلب الذي رسمته أفضل من الذي رسمه الأستاذ بكثير .
* اختصاصك هو النحت، لماذا فضلت هذا الاختصاص من بين جميع الفنون التشكيلية؟.
** في كلية الفنون الجميلة في جامعة دمشق ندرس في السنة الأولى والثانية جميع الفنون التشكيلية وهنا تظهر الميول طبعاً، كنت من الدفعات الأولى للفن التشكيلي في سورية وقد شعرت آنذاك أن سورية بحاجة للنحاتين أكثر .
* كيف تختار الفكرة التي ستجسد العمل الفني الذي ستقوم به؟.
**في العموم أستطيع القول بأن المادة التي أتعامل معها هي التي تفرض علي ذلك، فكرة الفنان تأتي بلحظة، أرى الحجر فأشعر وكأن التمثال يكاد يخرج منه، طبعاً بالإضافة للمشاعر والمواقف التي تحصل معك، فأحياناً كثيرة هي التي تأخذ القرار عنك باختيار الفكرة.
* كفنان تشكيلي قدير، برأيك ما هو الشيء الذي يؤثر على الفنان كي ينجز عمله الإبداعي؟.
** الاستمرارية وعدم التوقف، وتحديد الهدف طبعاً، ليس على أحد أن يقوم بشيء أياً كان من دون هدف، عندما أضع الهدف بين عيني تتحرك يداي دون أن تأخذ أوامرها مني .
* على صعيدك الشخصي ما هو الشيء الذي يحفز مشاعرك ويدفعك لكي تنحت أو ترسم؟.
** بعد أن وصلت لهذا العمر ومروري بكل التجارب التي يمر بها الفنان لم أعد انتظر ما يحفزني، فقط الرغبة بالإنجاز والعمل ومحاولتي تجسيد ونقل مشاعري لأحجار تصنعها يداي هو ما يحفزني .
* تاريخك حافل، حدثنا عن أهم تجاربك في مضمار الفن والنحت؟.
** أذكر أنه مرة كلفنا أنا وأصدقائي الفنانين من قبل محافظ مدينتي بتنفيذ (ريلييف) أي نحت بارز، وقد قمت بعمل آنذاك أعتبره من أكثر الأعمال المميزة التي قمت بها في حياتي .
* من يمثل الفنان مصطفى العيسى من بين الفنانين العالميين؟.
** فنانون كثر لكن أذكر منهم الأهم بالنسبة لي الإنكليزي هنري مور فهو من أهم الفنانين البارزين في القرن العشرين بفضل أعماله ذات الشكل التجريدي والعضوي، والتي كان ينحتها من الحجر والبرونز، وأيضاً الفنان المصري محمود مختار صاحب تمثال نهضة مصر الشهير.
* من الواضح من أعمالك تأثرك بالأزمة التي تمر بها بلادك، كفنان كيف تعبر عن حزنك؟.
** إذا أردنا أن نضع تعريفا للفنان بالعموم أول شيء يخطر في بالنا هو إحساسه، فالفنان قادر دائماً على التعبير عن مشاعره بعمل فني يقوم به، فمثلاً في مجال الموسيقى سواء بيتهوفن، باخ، او تشايكوفسكي، دائماً ما كنا نقرأ مشاعرهم من خلال سيمفونيات عظيمة قدموها للبشرية وكذلك الرسام والنحات والشاعر والكاتب، كما قلتِ مشاعري تظهر في كل منحوتة أنحتها .
* ما هي المدرسة الفنية الإبداعية التي تعتبرها الأهم والتي بنظرك حفرت أهم بصمة في تاريخ الفن التشكيلي؟.
** مسألة المدارس هذه تقودنا إلى تاريخ الفن حيث ظهرت تباعاً ولم تظهر بنفس الوقت، واعتمدت بشكل كبير على الفنانين الكبار الذين عمَروا وتنقلوا من تجربة الى أخرى كبيكاسو، وكل مدرسة أسست على ما سبقها بشكل عام وعلى آراء فلسفية انتمى اليها الفنان واعتنقها كسلفادور دالي.
* هل تعتبر بيع القطع الفنية ينتقص من قيمتها، أم لغة البيزنس أصبحت هي الأهم الآن؟.
** إذا سألت أي فنان في العالم سيجيب بأن أعماله كأولاده، ومن الطبيعي ألا يحب أحد بيعها، كل عمل يرتبط بقصة وحكاية ومن الطبيعي أن يرتبط الفنان بحكايته، فبعد أن يجسد كل مشاعره في العمل يأتي أحد ويأخذه، لكن مع ذلك إذا رغب أحدهم باقتناء عمل فني لأنه أحبه ولأنه مهتم بالفن لا أمانع، لكن مشاعري ستكون مثل الأب الذي يفرح لزواج ابنته لكن دائماً هنالك غصة تجعل فرحته ناقصة.
* باعتبار الإمارات بلدا مهتما جداً بالثقافة والفن، هل تتمنى أن تعرض أعمالك على أرضها؟.
** حالياً لا أملك أعمالاً كافية لإقامة معرض لأني انتقلت مؤخراً إلى الدوحة وأعمالي جميعها في سورية، لكني أتمنى بالتأكيد، فالإمارات بلد فن وثقافة وحضارة وعلى مستوى عالمي.
* كيف ترى الفن التشكيلي السوري في الوقت الحالي؟.
** يبتسم، لو طرح على هذا السؤال قبل 6 أعوام لكنت قلت لك ِ إن سورية منبع للفنون وهناك عدد لا يستهان به من الفنانين التشكيلين السوريين الذين أضافوا للحركة الفنية السورية، لكن الآن أقولها وأنا بكامل حزني إن سورية الآن بلد يتآكل، تأكله الهموم والأحزان قبل الموت، لكن لدي أملا كبيرا، لأن سورية مرت بعدد غير متناه من الحروب، وفترات السلام هي فقط فترات استراحة واستعداد للحرب التالية، لكن في الحقيقة كانت تنهض في كل مرة وتعود لتستمر وتقدم مجدداً.

.

* ماذا تقول للفنانين الشباب وبماذا تنصحهم؟.
** أقول لهم أن العمر يمضي بسرعة فاستغلوه بالمثابرة، أنتم في مضمار الجمال بعينه، استغلوا كل فرصة تمكنكم من العطاء .
* تقيم حالياً في الدوحة، هل تعتبر أن قطر تلبي طموح الفنانين مثلك؟.
** نعم بالتأكيد يوجد في قطر العديد من المراكز الثقافية المهتمة بالفن بشكل عام مثل كتارا مثلاً فهي مركز ثقافي متميز وعلى مستوى وكل يوم يحصل فيها شيء جديد على الصعيد الفني والثقافي، أما بالنسبة لي فأنا أصنع أعمالي لوحدي في بيتي وضمن عالمي الخاص.
* كثيرون من يتعلمون الرسم لكن لم تخلق معهم موهبة، هل تصنف هؤلاء مبدعين؟.
** الفن حالة تخلق مع الإنسان، تخلق مرسومة في كل جزء من جسد وروح هذا الفنان، وأيضاً الفن مادة ولون حر يدمج مع روح الفنان فيصبحان خلطة واحدة لا يمكن تحليلها، الهاوي هو من يهوى الشيء أي يحب القيام به فيتعلم وأحياناً ينجز، أما الموهوب هو من خلق الله معه تلك الحالة التي تحدثت عنها .

* لديك تاريخ طويل في الفن ومن الطبيعي أن تكون قد حصدت جوائزاً حدثنا عن بعضها ؟

**شاركت كثيراً بمعارض جماعية ومسابقات كبرى , كرمت في إحدى المرات عن صرح لخالد بن الوليد وأيضاً جائزة أولى عن عمل شاركت به في معرض الخريف في دمشق عام 2009 , وجائزة عن صرح المرأة الريفية الذي نصب في وسط مدينة حمص مع كثير من الأعمال التي احتلت أماكناً جميلة في المدينة حينها .

*لم تتبع خط الفن فقط فقد كنت رجل سياسي وقد مثلت فناني سورية في البرلمان السوري سابقاً حدثنا عن هذه التجربة  ؟

**   نائب البرلمان هو وسيلة لنقل كلمة الناس ورأيهم,  حتى في السياسة كنت أمثل الفن فقط  , بالنسبة لي كان فخراً لي أن أمثل فناني سورية وأن أضيف للفن السوري في إحدى حقبات الزمن .

* عدا الفن والنحت، ما هي هواياتك؟.
** أنا مهتم جداً بالمطالعة، فعائلتي ترى بيدي الكتاب أكثر من أدوات النحت بكثير، والشطرنج أيضاً حتى أني شاركت بكثير من المسابقات وفزت بعدد منها

 

Tags

You may also like...

0 thoughts on “مصطفى العيسى: أشعر وكأن التمثال كائن يكاد يخرج من الحجر ويداي تتحركان دون أن تأخذ أوامرها مني”

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

اعلانات

تحميل العدد

شرفتي….. مدرسة حسن الخراط

رئيس التحرير
الدكتور وليد السعدي

SPONSORS

Polls

هل انت مع منع لعبة البوكمن في البلاد العربية ؟

Loading ... Loading ...
Facebook
Google+
Twitter
YouTube
Instagram