منتدى الاعلام العربي في دبي … رافدا للقوة الناعمة الاماراتية

دبي شفيق الأسدي

اعلان دولة الامارات  عن تشكل “مجلس للقوة الناعمة ” لترسيخ مكانتها إقليمياً وعالمياً ووضع استراتيجية لتنفيذها شمل كافة المجالات العلمية والثقافية والإنسانية والاقتصادية والفنية للتواصل على المستوى الشعبي مع المحيط الإقليمي والعالمي . لم يأت من فراغ وإنما يستند الى مجموعة من الوقائع على الأرض التي تؤكد أن الامارات تمتلك الكثير من عناصر هذه القوة ويتم استخدامها الاستخدام الناجع الأمر الذي وضع الامارات اليوم في مكانة متقدمة على أكثر من مؤشر تنافسي على المستويين الاقليمي والعالمي . ويأتي انعقاد منتدى الاعلام العربي في دبي غداالاثنين ليكون أحد روافد هذه القوة ورافعتها نحو الاقليم والعالم .

والشئ المهم أن الامارات أدركت منذ البداية  أن ” القوة الناعمة ” التي تسعى الى ابرازها لاتستوي في هذا العصر الذي برز فيه الارهاب بكل أبعاده التخريبية والتدميرية اذا لم يكن لها والى جانبها قوة ردع عسكرية يحسب حسابها في اطار تعاون اقليمي ودولي .

ومن هنا كان نائب رئيس دولة الامارات رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم واضحا حين أكد لدى اعلانه عن تشكل “مجلس للقوة الناعمة ” أن دولة الإمارات لديها القوة العسكرية والقوة والاقتصادية واليوم نستعد لبناء منظومة القوة الناعمة من أجل ترسيخ سمعة عالمية تخدم مصالح شعبنا على المدى الطويل  .. مؤكدا أن دولة الامارات تمتلك كافة المكونات الاقتصادية والثقافية والحضارية لبناء قوتها الناعمة بشكل أسرع بكثير من غيرها . وهي بذلك تمتلك فعليا الكثير من أسباب القوة الناعمة وأن هذه الخطوة إنما تأتي لابرازها ووضع الأطر المناسبة لتطويرها واستمراريتها .

وأكد الشيخ محمد بن راشد أن ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة الشيخ محمد بن زايد رسخ مكانة غير مسبوقة لدولة الإمارات إقليميا ودوليا في السنوات الأخيرة وهو يشير بحسب مجريات الأمور وبحسب الموقع السياسي والعسكري الذي يشغله الشيخ محمد بن زايد بصفته وليا لعهد أبوظبي ونائبا للقائد الأعلى للقوات المسلحة أن الامارات باتت تمتلك قوة عسكرية متقدمة يحسب حسابها وبات ذلك واضحا من خلال وجودها الفاعل في التحالف العربي الذي تقوده المملكة العربية اسعودية  لنصرة الشرعية في اليمن والتحالف الدولي لمحاربة لارهاب . اضافة الى العلاقات السياسية المتوازنة مع الدول الكبرى في العالم والتي برزت من خلال الزيارات والاتصالات التي قام بها على أعلى المستويات مع القيادات الأمريكية والروسية والصينية والهندية والمصرية .

غير أن هذه القوة لم تجعل الامارات ” غافلة ” عن عناصر القوة الناعمة التي لاتقل أهمية عن القوة العسكرية والسياسية ,لذلك جاء التطلع الى بناء القوة الناعمة بالتوازي مع بناء القوة العسكرية .

و قال الشيخ محمد بن راشد :  إن دولة الإمارات اليوم لها مكانة دولية مرموقة، ونريد استخدام أدوات جديدة لترسيخ معرفة شعوب العالم بدولة الإمارات وبثقافتها وهويتها وتفردها وقصتها المدهشة .. مؤكدا أن مجلس القوة الناعمة سيشكل رافدا جديدا لتنسيق كافة الجهود الوطنية للترويج للدولة وبناء دبلوماسيتها الشعبية مع مختلف الشعوب .

ولذلك جاء تشكيل ” مجلس القوة الناعمة ” برئاسة وزير شون مجلس الوزراء محمد عبد الله القرقاوي وعضوية عدد من الوزراء وكبار المسؤولين في دولة الامارات فيما تم تكليف مكتب الدبلوماسية العامة بتقديم الدعم الإداري والفني لمجلس القوة الناعمة والبدء بتشكيل فريق لصياغة الاستراتيجية تحت إشراف المجلس .

ولمزيد من امتلاك أدوات القوة الناعمة كان القرار بأن يتبع مجلس القوة الناعمة لدولة الإمارات بشكل مباشر لمجلس الوزراء لصياغة منظومة وطنية متكاملة تشمل الجهات الحكومية والخاصة والأهلية لنقل قصة الإمارات للعالم بطريقة جديدة.  وتطوير استراتيجية للقوة الناعمة للدولة تشمل كافة المجالات العلمية والثقافية والفنية والإنسانية والاقتصادية بهدف ترسيخ التواصل على المستوى الشعبي مع المحيط الإقليمي والعالمي.

والشيخ اللافت أن الاعلان عن مجلس القوة الناعمة جاء متزامنا مع احتضان دولة الامارت لكثير من الفعاليات الثقافية والفنية الكبرى التي تعتبر أحد أهم عناصر القوة الناعمة فجاء الاعلان عن تشكيل هذا المجلس عشية انعقاد منتدى الاعلام العربي اليوم الاثنين في دبي بحضور ورعاية الشيخ محمد بن راشد ومشاركة أكثر من ألفي اعلامي عربي وعالمي وعشية توزيع جائزة زايد للكتاب مساء أمس الأحد في أبوظبي وبعد أيام قليلة من الاعلان عن الفائزين بجازة الرواية العربية ” البوكر العربية ” في ابوظبي .

ومن هنا كان قرار الامارات وفي أبوظبي تحديدا بناء متحف اللوفرــ أبوظبي ومتحف ” جوجنايم “أبوظبي الى جانب متحف الشيخ زايد والتي تجمعهم في بوتقة واحدة وهي المنطقة الثقافية في جزيرة السعديات بأبوظبي .

وادراكا من الامارات لأهمية الانجاز في امتلاك أدوات القوة الناعمة لم تترك الأمور عائمة وأن تكون خاضعة للأهواء والظروف وإمنا جاء قرار تشكيل ” مجلس القوة الناعمة ” مرفقا بتكليف هذا المجلس بمهام محددة تختصر في رسم السياسة العامة واستراتيجية القوة الناعمة لدولة الإمارات العربية المتحدة والتي تهدف إلى تعزيز سمعة ومكانة الدولة إقليمياً وعالمياً وترسيخ قوتها الناعمة، ورفعها إلى مجلس الوزراء واقتراح ومراجعة التشريعات والسياسات التي من شأنها تعزيز سمعة الدولة، وتفعيل التعاون والتنسيق بين الجهات الحكومية والجهات الخاصة بهدف تعزيز القوة الناعمة للدولة إقليميا ودوليا، ومناقشة واقتراح المشاريع والمبادرات الداعمة للقوة الناعمة للدولة، ومتابعة تنفيذ استراتيجية القوة الناعمة والمبادرات والقرارات الصادرة، ورفع تقرير دورية لمجلس الوزراء بشأن التقدم المنجز في تنفيذ الاستراتيجية.

إن المكانة التي وصلتها دولة الامارات على المستويين الاقليمي والعالمي تؤكد أن الامارات لديها الكثير من المقومات التي تتطلبها ” القوة الناعمة ” والاستدامة في طلبها والحفاظ عليها وفق رؤية الامارات 2021 والتي سيتوجها في 2020 اقامة اكسبو دبي 2020 وتشغيل محطات الطاقة النووية في أبوظبي وانطلاق المسبار الاماراتي نحو المريخ في 2020 ليصلها في 2021 الذي يتوافق مع احتفالات دولة الامارات باليوبيل الفضي لقيام اتحاد دولة الامارات في الثاني من ديسمبر عام 1971 .

 

You may also like...

0 thoughts on “منتدى الاعلام العربي في دبي … رافدا للقوة الناعمة الاماراتية”

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

اعلانات

تحميل العدد

شرفتي….. مدرسة حسن الخراط

رئيس التحرير
الدكتور وليد السعدي

SPONSORS

Polls

هل انت مع منع لعبة البوكمن في البلاد العربية ؟

Loading ... Loading ...
Facebook
Google+
Twitter
YouTube
Instagram