وأخيراً … مولانا في لبنان …

بعد أخذ وردّ، وبعد تمنٍّ خاص من الصحفيين والنقاد اللبنانيين، وخصوصاً المقالةالتي نشرتها الصحافة للزميل جمال فياض، قرر المنتج اللبناني صادق صبّاح فكّالقيد عن فيلم “مولانا” من إنتاج العدل غروب، وتمّ عرضه لأول مرة في بيروت.وقد صرّح الصباح أنه لم يشأ أن يحرم الجمهور اللبناني من مشاهدة هذا العمل،خصوصاً أنه يحمل رسالة نحن بأمسّ الحاجة لها. هي رسالة التلاقي والوحدةوالمحبة. وبناء على طلب الأساتذة الصحفيين، قررنا عرض الفيلم في صالاتبيروت، رغم حذف المشهد الذي لا يؤثر حذفه على الفكرة العامة للفيلم. وكانالصباح قد أوقف عرض الفيلم، بعدما تمنّت دار الفتوى في لبنان حذف أحد المشاهدمن الفيلم، والذي اعتبرته ليس ضرورياً، وسيكون له تأثير سلبي عند بعضالجمهور. وتوقّف عرض الفيلم، لبحث الأمر. وعندما طال البحث أوقف الصباحالعرض. لكنه عاد وعرضه بعد مناشدات من النقاد والصحفيين. ولاقى العرضالأول إستحساناً كبيراً لدى كل الصحفيين والسينمائيين الذين حضروا العرضالخاص.

الفيلم من يطولة عمرو سعد ودرّه، قصة وحوار ابراهيم عيسى، سيناريو وإخراجمجدي أحمد علي.

You may also like...

0 thoughts on “وأخيراً … مولانا في لبنان …”

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

اعلانات

تحميل العدد

شرفتي ……. ابن بطوطة رجل الخطوة والفكر والسلام »2«

رئيس التحرير
الدكتور وليد السعدي

SPONSORS

Polls

هل انت مع منع لعبة البوكمن في البلاد العربية ؟

Loading ... Loading ...
Facebook
Google+
Twitter
YouTube
Instagram