اكسبو أستانا ٢٠١٧ يحتضن أكبر مبنى كروي في العالم و الأجنحة العربية تستقطب المزيد من الزوار الكازاخ والأجانب

انطلقت فعاليات معرض إكسبو أستانا معرض أكسبو العالمي في العاصمة الكازخية أستانا تحت عنوان “طاقة المستقبل”، فيما افتتح رئيس كاراخستان نور سلطان نزارباييف المعرض، وذلك بمشاركة 115 دولة و 22 منظمة دولية، ويستوعب أكثر من 2 مليون شخص، في أكبر مبنى كروي في العالم، يبلغ قطره 80 مترا، وارتفاعه 100 متر.

في الوقت نفسه أظهرت الدول العربية المشاركة بمساحات ضخمة في المعرض تميزا في العروض المقدمة والتصميمات الجذابة والتي نالت اعجاب الزوار الكازاخ والأجانب، حيث امتدت طوابيرهم  لمسافات طويلة، والذي أبدوا أعجابهم الشديد بطريقة العرض لخدمات الطاقة المستدامة والنظيفة والاستعداد للمرحلة المقبلة باعتبارها المصدر الأساسي للطاقة البديلة، والدول العربية المشاركة هي: المملكة العربية السعودية والإمارات العربية المتحدة والأردن ومصر وقطر والجزائر.

من جهة ثانية، وفى بيان صادر عن برنامج الامم المتحدة الانمائى، إنه فى غضون عشر سنوات من الطاقة الشمسية يمكن ان تصبح مصدرا بديلا هاما للطاقة للمجتمعات النائية، مشيرا الى ان الطاقة الشمسية يمكن ان تغطي 15 فى المائة من احتياجات كازاخستان من الطاقة بحلول عام 2030.

ومن جانبه قال نور سلطان نزارباييف رئيس كازاخستان خلال تدشين المعرض أن المعرض على هذا النطاق ليس فقط جهود دولة واحدة، بل إنه عمل المجتمع الدولي، الذي يمثل إنجازاته هنا. وأضاف  بأن المعرض يشكل بذور جديدة في تعزيز كازاخستان والعلامة التجارية الوطنية في العالم العالمي. وشدد نزارباييف على أن اعلان موضوع “الطاقة المستقبلية” يجب أن يكون فى جوهر التقدم العلمى.

وفي الوقت نفسه افتتح سمو الشيخ أحمد بن سعيد آل مكتوم، رئيس اللجنة العليا لـ “إكسبو 2020 دبي” جناح دولة الإمارات في إكسبو 2017 أستانا الذي يتولى المجلس الوطني للإعلام تنظيمه وإدارته والإشراف عليه، وذلك بحضور معالي الدكتور سلطان‪ ‬ أحمد الجابر، وزير دولة، رئيس المجلس الوطني للإعلام، وسعادة محمد الجابر، سفير دولة الإمارات لدى جمهورية كازخستان، وسعادة منصور المنصوري، مدير عام المجلس الوطني للإعلام، كما حضر الافتتاح سعادة السفير خيرات لاما شريف، سفير‪ ‬ جمهورية كازخستان لدى الإمارات.

ويمثل جناح دولة الإمارات منصة تفاعلية تتيح للزوار التعرف على ريادة الدولة في مستقبل قطاع الطاقة، وحلوله المتعددة، ودمج الزوّار مع قيم المجتمع وأنماط الحياة السائدة في الدولة وإظهار  وجهها الحضاري المشرق وانفتاح أبنائها على العالم. كما يقدم الجناح محتوى غنياً ومتنوعاً يعكس استراتيجية الدولة القائمة على التنوع في مصادر الطاقة، و يبرز التعاون في المشاريع العالمية المشتركة في مجال الطاقة المتجددة.

وفي هذه المناسبة، قال سمو الشيخ أحمد بن سعيد آل مكتوم: “مشاركة دولة الإمارات في إكسبو أستانا تكتسب أهمية خاصة كونها تمهد لاستضافة الدولة لإكسبو  2020 دبي، والذي سيمثل أول معرض إكسبو  تجري فعالياته في منطقة الشرق الأوسط وإفريقيا وجنوب آسيا، والذي يعد مصدر فخر لكل المواطنين والمقيمين في دولة الإمارات، ومؤشراً على الإنجازات والتطلعات المستقبلية الطموحة للدولة. كما  أشاد سموه بالدور الكبير الذي يقوم به  المتطوعون الإماراتيون الشباب في تشغيل وإدارة الجناح استعدادا منهم للحدث العالمي الأبرز اكسبو 2020 دبي

من جهته قال معالي الدكتور سلطان أحمد الجابر: “تماشيا مع توجيهات القيادة الرشيدة قام المجلس بالتعاون والتنسيق مع كافة الجهات المعنية في الدولة لضمان أن يقدم جناح الدولة في اكسبو أستانة  للزوار صورة مشرقة، تعكس النهضة الحضارية الكبيرة التي تشهدها الدولة في ظل القيادة الحكيمة”.

ويضم الجناح عروضاً تفاعلية لمجموعة رائعة من الأفلام التي تسلّط الضوء على استراتيجية قطاع الطاقة ومستقبله في الإمارات، وكذلك مشاريع الدولة في مجال الطاقة المستدامة، مثل مشروع مجمع محمد بن راشد للطاقة الشمسية، الذي تنفذه هيئة مياه وكهرباء دبي، ويعتبر أكبر مشروع للطاقة الشمسية في موقع واحد على مستوى العالم.

ولاستكشاف ماضي وحاضر ومستقبل قطاع الطاقة المستدامة في دولة الإمارات، يضم الجناح مسرحاً مفتوح بزاوية قدرها 270 درجة ليقدم تجربة فريدة للتعرف على الحياة في الدولة وتطورها. مع التركيز على جوانب الاستدامة والبيئة، وكذلك على التقدم المستمر لقطاع الطاقة من خلال الابتكار والتقنيات المتقدمة.

ويتضمن الجناح ايضاً ركناً للتعريف بإكسبو 2020 دبي الذي تستضيفه الدولة تحت شعار: “تواصل العقول وصنع المستقبل”، إذ ستكون هذه المرة الأولى التي يُنظّم فيها المعرض في منطقة الشرق الأوسط وأفريقيا وجنوب آسيا، ليشكل منصة لتحفيز الإبداع والابتكار والتعاون على مستوى العالم ويلخص رؤية دولة الإمارات لتحقيق أقصى معدلات الاستفادة من خلال تعزيز النمو الاقتصادي والاجتماعي محلياً وإقليمياً وتقديم صورة صادقة عن الإمارات العربية المتحدة والعالم العربي.

وقدم جناح المملكة العربية السعودية عروضا شيقة استقطبت الزوار، وأظهرت الصورة والرسوم البيانية التركة العربية القديمة للتكنولوجيات التي تم تطويرها حديثا وتسخير الطاقة الشمسية لهذا الغرض.

وفيما يتعلق بالجناح الأردني شارك في حفل الإفتتاح وفد رسمي برئاسة الدكتور إبراهيم سيف وزير الطاقة والثروة المعدنية والسفير الأردني في أستانا أحمد عناب والدكتور مُخلد العمري أمين عام هيئة الإستثمار/ المفوض الأردني العام لإكسبو أستانا.

وتتولى هيئة الإستثمار الاردنية تنظيم مشاركة المملكة في المعرض وتشرف على المشاركة لجنة وطنية برئاسة رئيس الهيئة المهندس ثابت الور تم تشكيلها من قبل مجلس الوزراء تضم في عضويتها عدد من الوزارات والجهات المعنية من القطاعين العام والخاص .

وهناك فريق عمل للإعداد والتحضير للمشاركة وبشكل يحقق الأهداف المرجوة في المشاركة من خلال الترويج الشمولي للمملكة في إطار المفهوم العام للإكسبو حيث تم تنظيم الجناح الأردني تحت عنوان “مواجهة المستقبل” تم ترجمته من خلال تصميم الجناح وأقسامه المختلفة. وشهد الجناح الأردني في اليوم الأول للمعرض إقبالا ملحوظا من الزوار والبعثات الدبلوماسية المعتمدة في أستانا ومسؤولي أجنحة الدول المشاركة .

ومن جانبه أفتتح هيثم صلاح كامل، سفير مصر لدى كازاخستان جناح مصر وقال خلال مؤتمر صحافي إن مصر تتحرك بسرعة نحو التنمية وتحقيق الحلم 2030. وقال أكثر من تركيزنا السياحي هو الحصول على التنمية وخدمة صناعة الطاقة المتجددة في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا. وأضاف أنه في عالم الطاقة التي نخلقها، لن يكون هناك شيء من هذا القبيل مثل الطاقة الغنية والبلدان الفقيرة في مجال الطاقة. وستتوفر لجميع البلدان موارد طاقة وفيرة ولن يكون هناك تقلب للأسعار، وتكاليف الطاقة ستكون مستقرة لعقود قادمة. وأكد السفير بأنه سوف تنتج الأسر معظم الطاقة التي تحتاجها من تلقاء نفسها، لتشغيل منازلهم وسياراتهم. وسيتم إعادة تدوير النفايات والفضلات وغيرها من نفايات الطاقة إلى مصادر الطاقة.

وعبر جناح الولايات المتحدة الأمريكية، أعرب أحمدزان يسيموف رئيس مجلس إدارة الشركة “نك” أستانا عن ثقته خلال تدشين الجناح الأمريكي، بأن هذا الجناح سيكون مثيرا للاهتمام جدا لضيوف إكسبو. وقال الدكتور جوشوا ووكر، الرئيس والمدير التنفيذي للجناح الولايات المتحدة الأمريكية، أن مصادر الطاقة التي لا نهاية لها، حيث تبلغ مساحة الجناح 1100 متر مربع ويقسم إلى ثلاثة أجزاء: 1 – غرفة كاملة من الطاقة، 2 – طاقة الحياة 3 – الجناح بعد المشاركة.

ومن جهتها كشفت روسيا عن واحدة من أكبر الأجنحة في المعرض وقال السفير فوق العادة والمفوض الروسى لدى كازاخستان ميخائيل بوشارنيكوف انه يشرفه تدشين الجناح وتأمل فى ان يكون واحدا من الافضل فى المعرض. وقال “ان الجميع سوف يرون ان روسيا تجعل من هدفها تطوير طاقة ابتكارية مستقبلا باستخدام مزاياها الطبيعية، على سبيل المثال، حقيقة انها تحد لامكانيات البحار”. وتم عرض كتلة من الجليد جلبت من منطقة القطب الشمالي التي تعتبر واحدة من أكثر المناطق الواعدة من حيث تطوير الطاقة البديلة في روسيا.

كما كشفت منظمة الأمم المتحدة النقاب عن جناحها واستعرض المفوض العام للأمم المتحدة في إكسبو-2017 جيهان سولتانوغلو بعض الاختراعات التي طورتها المنظمة للمناطق التي لها نفس المعايير المناخية في كازاخستان، مؤكدا أن مشاكل الطاقة المستقبلية ذات الصلة للأجيال القادمة. وكشف الجناح النمساوي “باور ماشين” بمساحة البالغة 870 مترا مربعا عن وجود معدات التمرين التي تنتج الطاقة والموسيقى والرياح، حيث تدور دواسات الدراجات.

 

You may also like...

0 thoughts on “اكسبو أستانا ٢٠١٧ يحتضن أكبر مبنى كروي في العالم و الأجنحة العربية تستقطب المزيد من الزوار الكازاخ والأجانب”

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

اعلانات

تحميل العدد

شرفتي ……… هواتفنا.. وحبنا الافتراضي

رئيس التحرير
الدكتور وليد السعدي

SPONSORS

Polls

هل انت مع منع لعبة البوكمن في البلاد العربية ؟

Loading ... Loading ...
Facebook
Google+
Twitter
YouTube
Instagram