6 أسئلة أساسية حول جراحة الأنف التجميلية

يُعتبر الأنف أحد السمات الأساسية التي تعطي الإطلالة جاذبية نظراً لبروزه ولموقعه المتوسط في الوجه، مما يجعل من جراحة تصحيح شكل الأنف إحدى أكثر #العمليات_التجميلية انتشاراً بين النساء والرجال على السواء.
وتتفاوت هذه العمليات بين تصغير أو تعديل الشكل العام، إزالة النتوءات البارزة في جسر الأنف، تصحيح بروزه أو تعديل زاوية التقاء الأنف مع الشفة.فمتى تكون الحاجة ملحّة لإجرائها؟
في بعض الحالات لا يتم #تصغير_الأنف بل على العكس يتوجب إضافة أنسجة لبناء شكله. وبما أن الأنف يتكون من عظام وغضاريف، فإنه من الطبيعي أن تكون الإضافة على أساس هذه المكونات التي يتم استعارتها من منطقة أخرى بالجسم. كما يجب الأخذ بالاعتبار أن تغيير في الأنف قد يَلزم بعده إجراء تعديلات بالوجه للمحافظة على تناسق #ملامح_الوجه.
ما هو التركيب الجمالي للأنف؟
تُعدّ عمليات #تجميل_الأنف دقيقة جداً، وهي تعتمد كثيراً على مهارة الجراح وذوقه الفني، لذا فإنه ينبغي معرفة السمات الجمالية قبل المباشرة بإجراء أي تغيير. يمكن تشبيه الأنف بهرم متساوي الأضلاع تشكل فتحتي الأنف قاعدته وأرنبية الأنف قمته. يمتد هذا الهرم من قاعدة الأنف إلى أعلى باتجاه منطقة ما بين العينين. يتكون الجزء العلوي من هذا الهرم من عظمتي الأنف، بينما يتكون النصف السفلي منه من غضاريف تضفي عليه شكله الجمالي.
ما هي وظيفة الأنف وهل تتأثر بعد إجراء عملية التجميل؟
للأنف وظائف هامة، فعن طريقه تتم عملية التنفس كما أن للأنسجة المبطنة للأنف وظيفة هامة من حيث تدفئة الهواء الداخل إلى الشعب الهوائية. بالإضافة إلى هذا، فإنه مسؤول عن حاسة الشم عبر المستقبلات الحسيّة الموزّعة بداخله. والجدير ذكره أن جراحة التجميل تهتم فقط بتصحيح الشكل الخارجي، فإنها بالتالي لا تؤدي إلى أي خلل بوظائف الأنف.
كيف تتم هذه الجراحة؟
إنها تجرى بعمل شق جراحي داخل حافة #الأنف، ثم يتمّ فصل أنسجة الأنف عن الأنسجة المحيطة بها ويعاد تشكيل غضروف وعظم الأنف المسبب للتشوه الخارجي. في الوقت نفسه، يمكن التخلص من المشاكل الداخلية للأنف مثل صعوبة التنفس وذلك عن طريق إزالة الانسداد أو الانحراف الداخلي وهذا الجزء من الجراحة يسمى تقويم الحاجز الأنفي. تستغرق هذه الجراحة من ساعة إلى ساعتين، ومن الممكن أن تتم تحت التخدير الموضعي أو التخدير الكلي بناءً على ما يفضله المريض ويراه الطبيب مناسباً.
هل لها مضاعفات؟ وما النتيجة المتوقعة منها؟
كل جراحة تجميل لها بعض المضاعفات لذا يمكن مناقشة جراح التجميل في فوائد ومضاعفات هذه الجراحة. حيث يحدث ألم بسيط بعد الجراحة يتطلّب تناول بعض المسكنات البسيطة. كما قد يصاحب ذلك خروج قطرات من الدم تتوقف تلقائياً مع المحافظة على الرأس في وضع مرتفع.
في خلال الأيام الأولى التالية للجراحة، يتم وضع جبيرة على الأنف مع شاشة داخله. وسوف يكون هناك تورم بسيط بالأنف لعدة أسابيع، إلا أنه يزول تلقائياً وسريعاً في حال استخدام كمادات الثلج بشكل مكثف. ويمكن أن يقوم المريض بمجهود عادي ومزاولة عمله بعد عدة أيام من الجراحة، لكنه يحتاج لعدة أسابيع لكي يزاول الرياضة التي تتطلب احتكاكاً مباشراً مع اللاعبين الآخرين.
هل تختلف عملية الأنف التجميلية بين شخص وآخر؟
قد يكون البعض غير راض عن شكل أنفه، خصوصاً إذا كان ذلك طويلاً أو عريضاً بشكل ملحوظ، بالإضافة إلى أن هناك مشاكل معينة بالأنف قد تؤدي إلى صعوبة التنفس أو الشعور بالصداع. كما أن التعرض للإصابة بالأنف قد يؤدي في العديد من الأحوال إلى تغيرات خارجية مثل انحراف الأنف إلى الجانب أو ظهور بروزات على جسره. هذه الأعراض يمكن أن تتحسن بإجراء جراحة الأنف التقويمية.
كيف يتم تقسيم عمليات تجميل الأنف؟
1 – إزالة البروز
قد تتعرض عظام الأنف الرقيقة للكسر نتيجة لارتطام الأنف بأي مادة تتسبب في اعوجاجه إلى أحد الجوانب، أو قد تتسبب في ظهور نتوء بسقف الأنف نتيجة لالتئام العظم وتكوينه مادة عظمية كثيفة على سقف الأنف، الأمر الذي لا يعد مقبولاً من ناحية جمالية.
2 – تصغير قاعدة الأنف الغضروفية
عادة ما تقع قاعدة الأنف بين خطين عمودين يمران بزاوية العين الداخلية إلا أنه إذا ما تجاوزت القاعدة هذين الخطين المتوازيين فإنها تعطي الأنف شكلاً غير متناسق. لكن هذا الأمر يعد طبيعية لدى الأشخاص من أصل إفريقي.
3 – إصلاح اعوجاج الأنف
كثيراً ما تتسبب إصابات الوجه بكسر عظمة الأنف أو عظمة الحاجز الأنفي وذلك بسبب بروزها وهشاشة عظام الأنف. يتضح هذا على شكل المريض بظهور اعوجاج في الأنف إما إلى اليمين أو إلى اليسار، مما قد يسبب انغلاق أحد مجاري الهواء.
4 – رفع أرنبة الأنف
تختلف السمات الجمالية لأرنبة الأنف عند الإناث عنها عند الذكور، إذ تكوّن أرنبة الأنف مع الشفة العليا زاوية يختلف مقدارها حسب جنس الشخص. فعادة ما تكون هذه الزاوية عند الإناث بين الـ95 إلى 105 درجات بينما هي أقل من ذلك عند الرجال حيث تبلغ 85 إلى 90 درجة. هذا وكثيراً ما تتأثر هذه الزاوية بتقدم العمر وبفعل الجاذبية الأرضية التي تقلل منها، أو بتأثير عوامل أخرى كالحوادث مثلاً. ويمكن للجراح إصلاح هذه الزوايا جراحياً عن طريق رفع أرنبة الأنف بإضافة غضاريف إلى عمود الأنف أو بتغيير زاوية الحاجز الأنفي.
5 – تصغير أرنبة الأنف
تتكون مقدمة الأنف من غضاريف متعددة تعطيه الشكل الخارجي. يتفاوت حجم هذه الغضاريف من شخص إلى آخر مما يعطي مظهراً مختلفاً للأشخاص. فلدى البعض تكون هذه الغضاريف صغيرة بينما في البعض الأخر تكون كبيرة جداً لتعطي الأنف ضخامة واضحة وغير مستساغة مما يتطلّب إصلاحها عبر الجراحة التجميلية

You may also like...

0 thoughts on “6 أسئلة أساسية حول جراحة الأنف التجميلية”

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

اعلانات

تحميل العدد

شرفتي ……… عيد الاتحاد

رئيس التحرير
الدكتور وليد السعدي

SPONSORS

Polls

هل انت مع منع لعبة البوكمن في البلاد العربية ؟

Loading ... Loading ...
Facebook
Google+
Twitter
YouTube
Instagram