محمد بن زايد: الدولة تعتز وتفتخر بأمهات شهدائنا الأبطال

أكد صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، أن الدولة بقيادة صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة، تعتز وتفتخر بأمهات شهدائنا الأبطال، باعتبارهن نماذج مشرفة لابنة الإمارات في العطاء والوفاء للوطن.

جاء ذلك خلال استقبال سموه، أمس، في قصر البحر، عدداً من أمهات الشهداء، ومواطنات يمثلن مختلف الجهات والمؤسسات الوطنية، بمناسبة «يوم المرأة الإماراتية».

وقال سموه إن «أم الشهيد ضربت أروع الأمثلة في مواقفها وشموخها، وقدمت لنا دروساً عظيمة في حب الوطن والتضحية لأجله».

وأضاف سموه أن «بنات الوطن قمن بأعظم الأدوار بمجالات العمل في مختلف القطاعات الحيوية، ضمن جهود التنمية والنهضة خلال مسيرة الخير لدولتنا العزيزة، بفضل العناية والاهتمام اللذين حظيت بهما المرأة الإماراتية منذ أولاها المؤسس، المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، الرعاية والتشجيع للقيام بواجباتها وأدوارها المنوطة بها».

وذكر سموه: «زرت بيوتاً عديدة لأمهات الشهداء، فما مر بي بيت فيه أم مكسورة، على الرغم من أنها فقدت أغلى شيء عندها، وهذا أمر لا يقدر بثمن، وليس له ثمن».

وقال سموه إن «بنات الوطن أثبتن دورهن في جهود التنمية والنهضة خلال مسيرة الخير للدولة، وقمن بأدوار رئيسة لدعم مجالات العمل في مختلف القطاعات الحيوية».

وأوضح سموه أن المرأة الإماراتية تثبت، يوماً بعد يوم، قدرتها وتميزها وكفاءتها في تحمل مسؤولياتها وأعمالها ومهامها في مختلف مجالات العمل، حتى أصبحت شريكاً أساسياً في البناء والتنمية والطموح، معرباً سموه عن ثقته بقدرة بنات الوطن على المضي على النهج نفسه، والمحافظة على النجاح، وتعزيزه بتطلعات أكبر لمستقبل أكثر تقدماً وازدهاراً للوطن.

وأضاف سموه أن المرأة الإماراتية تسلحت بالإرادة والتصميم، ونسجت خيوط قصص نجاح ماثلة للعيان، أثبتت من خلالها قدرتها على التطور المستمر، والبناء المتواصل، لأجل رفعة الوطن وتقدمه وازدهاره.

وقال صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد: «أنتن بنات زايد، الذي افتخر بكن، ومهد الطريق لكنّ لتحقيق طموحاتكن.. ونجاحاتكن دلالة على أن ثقة زايد الغالية بكن كانت في محلها، ودلالة أيضاً على رؤيته الثاقبة ونظرته البعيدة».

وأكد سموه أن المرأة لعبت دوراً بارزاً ومؤثراً في مسيرة الدولة على مدار عقود، وهي اليوم تضيف بعداً ونجاحاً جديدين بمواكبتها مختلف مجالات التنمية، وهي في الوقت نفسه متشبثة بقيمها ومبادئها الخيّرة المتأصلة فيها، مشيراً إلى أن قدرة المرأة على تخطي الصعوبات، وإثبات جدارتها وتميزها، من أبرز الأسباب التي جعلتها تحظى باهتمام القيادة ودعمها وتمكينها.

وقال سموه إن المرأة في دولة الإمارات قطعت مرحلة أقصر، وحققت نتائج أكبر، وذلك بفضل التشجيع الذي تلقاه من القيادة الحكيمة، ونوه إلى أن الإمارات تعتمد على النوعية والكفاءة والقدرات المتميزة في أبنائها.

وأشار سموه إلى سعي الإمارات إلى تطوير التعليم وتحديثه، وفق مخرجات مدروسة، تحتاجها الدولة في الحاضر والمستقبل، لتتسلم أجيالنا الراية وهي قادرة على الانطلاق بها إلى الأمام، مضيفاً سموه: «كلنا في الإمارات شركاء في بناء وطننا، ورؤيتنا واحدة ومشتركة تجاه مستقبلنا».

من جانبهن، أكدت الحاضرات عميق امتنانهن للقيادة الحكيمة لصاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة، وتوجيهاته بتمكين المرأة، والوقوف بجانبها، وتشجيعها على المساهمة الفاعلة في بناء الوطن، وهو النهج ذاته الذي أرساه المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان. ونوهن بالمتابعة الحثيثة والمستمرة من قبل سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك، رئيسة الاتحاد النسائي العام الرئيسة الأعلى لمؤسسة التنمية الأسرية رئيسة المجلس الأعلى للأمومة والطفولة، لكل ما من شأنه أن يعزز دور المرأة الإماراتية في المجتمع، ويعلي من شأنها. مؤكدات مواصلة العمل والبناء، وبذل الجهود كافة من أجل رفعة الوطن

You may also like...

0 thoughts on “محمد بن زايد: الدولة تعتز وتفتخر بأمهات شهدائنا الأبطال”

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

اعلانات

تحميل العدد

شرفتي …… على بعد غيمة واحدة

رئيس التحرير
الدكتور وليد السعدي

SPONSORS

Polls

هل انت مع منع لعبة البوكمن في البلاد العربية ؟

جاري التحميل ... جاري التحميل ...
Facebook
Google+
Twitter
YouTube
Instagram