عملية احتيال إلكترونية تكلف جامعة كندية 12 مليون دولار

مونتريال- فرانس برس
تعرضت جامعة ماكيوان الكندية لعملية احتيال سرق منها إثرها نحو 12 مليون دولار كندي (8 ملايين يورو) بعد أن قامت بتحويل الأموال عبر روابط في رسائل إلكترونية خبيثة.
وقد ادعى قراصنة معلوماتية أنهم من كبار مزودي الجامعة، وأرسلوا رسائل إلكترونية إلى ثلاثة موظفين في قسم الفوترة، طالبين منهم تعديل معلومات مصرفية إلكترونية من خلال الضغط على رابط، بحسب ما أوضح ديفيد بيهاري الناطق باسم الجامعة التي تقع في إدمونتون (غرب كندا).
وقامت الجامعة بثلاث عمليات تحويل يبلغ كل منها 1,9 مليون و200 ألف و9,9 مليون دولار كندي على التوالي في خلال آب/أغسطس بسبب “خطأ بشري” ارتكبه موظفون ظنا منهم أنهم يحولون المال إلى المزود الذي قام القراصنة بانتحال شخصيته.
واتصل المزود الفعلي بالجامعة بعد تأخرها في دفع المال له، فاكتشفت المؤسسة خطأها وأبلغت السلطات المصرفية “لاستعادة الأموال”، على حد قول ديفيد بيهاري.
وتمكنت الجامعة، بالتعاون مع السلطات من “تجميد 11,4 مليون دولار” كندي في ثلاثة حسابات مصرفية مختلفة في مونتريال وهونغ كونغ، لكن “لم يعثر بعد على 400 ألف دولار”.
وينبغي لإدارة الجامعة أن تلاحق مرتكبي هذه العملية الاحتيالية أمام القضاء لاستعادة أموالها.
وتشكل عملية الاحتيال هذه إحدى أكبر العمليات من هذا القبيل في كندا عبر تقنية التصيد الاحتيالي

You may also like...

0 thoughts on “عملية احتيال إلكترونية تكلف جامعة كندية 12 مليون دولار”

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

اعلانات

تحميل العدد

شرفتي ……… هواتفنا.. وحبنا الافتراضي

رئيس التحرير
الدكتور وليد السعدي

SPONSORS

Polls

هل انت مع منع لعبة البوكمن في البلاد العربية ؟

Loading ... Loading ...
Facebook
Google+
Twitter
YouTube
Instagram