محمد بن راشد: اقتصاد الإمارات قوي بفضل ثقة المستثمرين بأسواق الدولة وقوانينها

أكد صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، أن اقتصاد دولة الإمارات سيظل قوياً ومتماسكاً، بفضل الثقة المطلقة التي تحظى بها أسواقها وقوانينها لدى المستثمرين من شركات عالمية وأفراد.

وأعرب سموه خلال زيارته أمس، معرض «سيتي سكيب غلوبال 2017»، الذي تقام فعالياته في مركز دبي التجاري العالمي، وتفقده لمنصات عرض الشركات العقارية المشاركة، عن ارتياحه لفتح باب البيع والشراء خلال فترة فعاليات المعرض، ما يشجع المستثمرين والمطورين العقاريين على المشاركة، وعرض مشروعاتهم عاماً بعد عام، ويسهم في تنشيط وتحفيز القطاع العقاري.

واعتبر سموه «سيتي سكيب» ملتقى عالمياً للمستثمرين والمشترين، وهمزة وصل بين المستثمرين العرب والأجانب لبناء شراكات استثمارية.

جولة المعرض

وتفصيلاً، زار صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، أمس، معرض «سيتي سكيب غلوبال»، الذي تقام فعالياته في مركز دبي التجاري العالمي.

وتجوّل سموه، يرافقه سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم، ولي عهد دبي، وسمو الشيخ أحمد بن سعيد آل مكتوم، رئيس هيئة دبي للطيران الرئيس الأعلى لمجموعة «طيران الإمارات»، والشيخ سعيد بن مكتوم بن جمعة آل مكتوم، والمدير العام لدائرة التشريفات والضيافة في دبي، خليفة سعيد سليمان، والرئيس التنفيذي لسلطة مركز دبي التجاري العالمي المدير العام لدائرة السياحة والتسويق التجاري في دبي، هلال سعيد المري، في أرجاء المعرض في نسخته الـ 16، الذي يشغل سبع قاعات بمشاركة 16 دولة عربية وأجنبية وأكثر من 300 شركة وجهة حكومية وخاصة متخصصة في الاستثمار والتطوير العقاري.

وتوقف صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، عند العديد من منصات عرض الجهات المشاركة، مستهلاً جولته في منصة «شركة دماك العقارية» التي استمع سموه من رئيسها حسين السجواني، إلى شرح حول مشروعات الشركة، ومواقعها، وكلفتها المالية، ومدة إنجازها، ومن بينها مشروع «داماك هيلز» بكلفة 13 مليار درهم، وهو مشروع مشترك.

ثم توقف سموه عند منصة «فالكون سيتي»، المشروع العملاق الذي يغطي مساحات شاسعة من الأرض، ويضم داخل المدينة المتكاملة، أبراجاً سكنية، وفللاً ومرافق ترفيهية وسياحية، وبحيرات اصطناعية وشلالات وأبراجاً تجارية.

ثم عرج سموه على منصة عرض «شركة نخيل للتطوير العقاري»، واطلع على أهم المشروعات التي يجري تنفيذها، ومنها مشروع «ديرة سنترال»، ومشروع تجميل «نخلة جميرا» بالجسور المعلقة، والإنارة والتشجير، ومرافق أخرى.

وتوقف سموه عند منصة «شركة مراس القابضة»، وتعرف من رئيسها المهندس عبدالله أحمد الحباي إلى خطط ومشروعات الشركة الحالية والمستقبلية، وأهمها مشروع «دبي هاربر» الذي يضم أبراجاً وفللاً سكنية، ومكاتب وفنادق ومرافق ترفيهية وسياحية خاصة للعائلات والأطفال، ومطاعم ومقاهي، وجسوراً ونوافير مائية، وشلالات اصطناعية تغطي مساحة تقدر بـ20 مليون قدم مربعة.

«إكسبو 2020 دبي»

كما زار صاحب السمو نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، منصة عرض مؤسسة مطارات دبي «دبي وورلد سنترال»، واطلع على المشروع الضخم الذي تنفذه المؤسسة على مساحة 140 كيلومتراً مربعاً جنوب دبي، والكائن في منطقة «إكسبو 2020 دبي»، ويتكون من أربع مراحل سيتم الانتهاء من المرحلة الأولى تزامناً مع «إكسبو 2020»، وتشمل توسيع مطار آل مكتوم الدولي، ليستوعب عند إنجازه نحو 26 مليون راكب سنوياً.

وزار سموه كذلك منصة «إكسبو 2020 دبي»، وتعرف إلى مدينة المجتمع الحضري التي ستنجز قبيل حلول موعد المعرض العالمي، وستشكل إرثاً مهماً لـ«إكسبو»، بحيث تصبح دائمة ومفتوحة للمستثمرين في شتى القطاعات، بعد ختام المعرض الدولي الأهم في الربع الأول من عام 2021.

كما تعرف سموه إلى مشروعات «مجموعة دبي القابضة» من خلال الشرح الذي قدمه رئيسها المهندس الحباي، وأهمها مشروعا «مرسى العرب»، و«برج الإمارات للأعمال»، كما توقف عند منصة «شركة ديار العقارية» وتعرف إلى مشروعاتها التطويرية وأهمها مشروع «ميد تاون».

وتوقف سموه عند منصة شركة الديار/‏‏‏أبوظبي، واستمع من القائمين على منصة العرض إلى شرح تفصيلي حول مشروع «جزيرة ياس» في العاصمة أبوظبي، الذي يعد من أهم المشروعات التطويرية في مجالات الإسكان والسياحة والترفيه والأعمال.

مشروعات «ميدان»

وتوقف صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، في منصة «ميدان» وشاهد مجسمات ضخمة لمشروعات عملاقة واعدة. واستمع سموه من رئيس شركة ميدان للتطوير العقاري، سعيد حميد الطاير، إلى شرح مفصل حول أهم المشروعات الجاري تنفيذها وأهمها «مشروع مدينة محمد بن راشد»، التي تمتد على مساحة 45 مليون قدم مربعة، وتتكون من أربع مراحل، الأولى منها «الحي الأول» الذي أوشك على بلوغه التام، في وقت يتوقع إنجاز المدينة متكاملة خلال عام 2020.

المشروع الذكي

وزار سموه منصة دائرة الأراضي والأملاك في دبي التي أسست «المشروع الذكي»، ويضم جميع مشروعات دبي الصناعية والسياحية والرياضية والثقافية والعقارية، إذ سيصبح بإمكان أي باحث عن الاستثمار في هذه القطاعات، التعرف إلى كل التفاصيل من خلال هذا المشروع، للتسهيل على المستثمرين والمطورين ورجال الأعمال من عرب وأجانب ومحليين.

وعرج سموه على منصة عرض شركة «إمكان» في أبوظبي، وتعرف من رئيسها جاسم صديقي، إلى أهم المشروعات التي تنفذها حالياً، وفي طليعتها مشروع «مايكرز دستركت» السكني التجاري الترفيهي، الذي يمتد على مساحة من الأرض في العاصمة أبوظبي تقدر بـ18 هكتاراً (54 ألف متر مربع).

وتوقف سموه عند منصة عرض مملكة البحرين، التي تعتبر جناحها الأكبر في الدورة الحالية للمعرض، واستمع من القائمين على المنصة إلى شرح حول أهم المشروعات التطويرية في البحرين، والإمكانات الاستثمارية المتاحة للمستثمرين، ومن بينها مشروع «ديار المحرق».

وزار صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، ومرافقوه «مجموعة أبوظبي المالية» التي تستثمر في شمال مدينة لندن البريطانية، واستمع سموه إلى شرح حول مشروعات واستثمارات المجموعة في دولة الإمارات ودول المنطقة والخارج، لا سيما في المملكة المتحدة.

وختم سموه جولته عند منصة عرض «شركة عزيزي للتطوير العقاري»، التي تعد من الشركات الكبرى في قطاع التطوير والاستثمار العقاري على مستوى مدينة دبي.

اقتصاد قوي

وأعرب صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، عن سعادته بالإقبال المتزايد على المعرض، من جهة العارضين أو الزوّار الذين يجدون مبتغاهم في هذا المعرض السنوي من منازل وعقارات ومرافق سياحية وتجارية.

وأكد سموه أن اقتصاد دولة الإمارات سيظل قوياً ومتماسكاً، بفضل الثقة المطلقة التي تحظى بها أسواقها وقوانينها لدى المستثمرين من شركات عالمية وأفراد.

كما أعرب سموه عن ارتياحه بفتح باب البيع والشراء خلال فترة فعاليات معرض «سيتي سكيب غلوبال»، بحيث يتشجع المستثمرون والمطورون العقاريون على المشاركة، وعرض مشروعاتهم عاماً بعد عام، ما يسهم بالتأكيد في تنشيط وتحفيز القطاع العقاري، ويساعد على ازدهاره على المستويين المحلي والإقليمي وحتى العالمي.

ملتقى عالمي

ورحّب صاحب السمو نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، بالدول والشركات والجهات المشاركة في هذا الحدث السنوي، الذي يعد ملتقى عالمياً للمستثمرين والمشترين، وهمزة وصل بين المستثمرين العرب والأجانب، لمزيد من التقارب والتواصل، وبناء شراكات استثمارية في مشروعات تنموية وتطويرية تُقام في دولة الإمارات وفي دول أخرى، ما يفتح مجالاً أوسع، وآفاقاً أوسع لإنعاش هذا القطاع وتطويره وزيادة استثماراته، وإيجاد فرص عمل للشباب من جميع دول العالم.

You may also like...

0 thoughts on “محمد بن راشد: اقتصاد الإمارات قوي بفضل ثقة المستثمرين بأسواق الدولة وقوانينها”

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

اعلانات

تحميل العدد

شرفتي ……. ابن بطوطة رجل الخطوة والفكر والسلام »2«

رئيس التحرير
الدكتور وليد السعدي

SPONSORS

Polls

هل انت مع منع لعبة البوكمن في البلاد العربية ؟

Loading ... Loading ...
Facebook
Google+
Twitter
YouTube
Instagram