أيتن عامر لـ«المنارة»: نجاحي المبكر أفادني كثيرا

القاهرة – مصطفى محمد

حققت نجاحا كبيرا خلال سنوات عملها بمجال الفن حتى جاءتها البطولة المطلقة وقدمتها من خلال فيلم (يا تهدي يا تعدي)، ومما لاشك فيه أن حضورها في الدراما قوي واسمها معروف ومن أبرز النجمات الشابات في الوقت الحالي.. هي النجمة أيتن عامر التي تتحدث لـ (المنارة) عن مشوارها الفني وتفاصيل مسلسلها الجديد (الطوفان) المعروض حاليا، ومشاركة شقيقتها وفاء عامر إلى جانبها هي ونخبة من الأبطال، وعن ابنتها والشهرة والنجومية والكثير من التفاصيل فيما يخص أيتن في اللقاء التالي:

• بداية.. كيف وجدت أصداء مسلسل (الطوفان) الذي تشاركين في بطولته ويعرض لكِ حاليا؟
•• الأصداء طيبة للغاية والجمهور متفاعل مع العمل على مواقع التواصل الاجتماعي، فأبرز ما يتحدثون عنه هو قدرة مؤلف ومخرج العمل على ربط كل الشخصيات مع بعضها البعض، خاصة أن المسلسل يضم عددا كبيرا من الأبطال.
• هناك تكرار للتعاون مع شقيقتك الفنانة وفاء عامر.. فكيف ترين ذلك؟.
•• وفاء ليست فقط شقيقتي إنما صديقتي المقربة وأنا سعيدة بالوقوف معها في هذا العمل والتعاون سويا، فلقد سبق وتعاوننا من قبل في بدايتي الفنية وأكون مطمئنة للغاية بوجودي معها بأي عمل فني، فهي قريبة مني وأرتاح وأنا أمثل أمامها.
• وكيف ترين وجود كم كبير من الأبطال والبطلات داخل (الطوفان)؟.
•• العمل مع المخرج خيري بشارة لا يكون به بطل من عدمه، إنما البطولة تكون للسيناريو وللعمل كله بشكل عام، فالعمل يضم كما كبيرا من الأبطال الذين قدموا بطولات، والأدوار موزعة بشكل جيد، لذا فاشتراك كل هؤلاء النجوم في مصلحة العمل وليس ضده، وبروز دور عن آخر يكون بالموهبة والأداء والاختيار الأمثل وليس هناك أسباب أخرى.
• تأجيل عرض المسلسل وخروجه من موسم رمضان السابق ليعرض حاليا، هل ترينه مناسبا؟.
•• بالتأكيد.. التأجيل كان في مصلحة العمل لأن السبب في ذلك عدم قدرة فريق العمل على الاستكمال ولم يكن يتبقى سوى أيام على ماراثون رمضان، كما أن فتح المواسم الدرامية الأخرى أمر مهم للغاية لتوسيع رقعة الدراما المصرية ومحاربة الغزو المدبلج الذي يطارد الجمهور المصري منذ سنوات.
• كانت لكِ تجربة سينمائية مؤخرا وهو فيلم (يا تهدي يا تعدي) ولم يُحقق النجاح الكبير من ناحية الإيرادات.. فكيف ترين هذه التجربة؟.
•• أعتبر هذا العمل مرحلة مهمة في مشواري وخاصة أن الفيلم أعجبني للغاية وقبلت تقديمه لحداثة الدور الذي قدمته، وكذلك السيناريو كان جديدا للغاية، ولكن السقطة هنا تخص الجهة المنتجة لأنها هي من أساءت في اختيار توقيت عرضه، مما عرض العمل للسحب من دور عرض كثيرة بعد أيام قليلة ولم يحقق الإيرادات المطلوبة.
• برأيك.. هل تعتبرين الإيرادات هي أهم عامل في نجاح أي عمل فني جديد؟.
•• ليس كل النجاحات تخص الإيرادات، فقد يُحقق فيلم معين أعلى الإيرادات ولكن مضمونه ومحتواه غير جيد لو قارناه بأعمال أخرى، لأن الإيرادات تعتمد على الجمهور وتوقيت العرض ومثل هذه الأمور، فلا أحد يُنكر نجاح الفيلم على المستوى الجماهيري وخاصة أنه وقت طرحه الكثير من النقاد والصحافيين أشادوا به.
• من يرعى ابنتك (أيتن) في غيابك؟.
•• أعتمد على أمي وأدعو لها لأن ليس من السهل أن تترك طفلك الصغير مع أي أحد، ولكن ثقتي في والدتي بأنها ستراعي ابنتي بأفضل شكل ممكن تجعلني أعمل بتركيز وهذا الأمر يدفعني للأمام.
• ولكن كيف يكون اسم ابنتك هو (أيتن) وهو نفس اسمك؟.
•• كثيرون لا يعرفون القصة التي سأرويها لك، كان والدي من المقرر أن يسميني أيتن ولكن لم يكن الاسم متداولا وقتها، والموظف الخاص بالسجلات المدنية التي يتم فيها إثبات المواليد وجد أن الأمر صعب عليه، فاختار والدي لي اسم (سمر)، لذا أنا قررت تسمية ابنتي بـ (أيتن) لهذا السبب.
• هل تعتبرين حبك لابنتك هو نقطة ضعف بالنسبة لكِ؟.
•• هو بالتأكيد نقطة ضعف لأنني أخاف عليها للغاية، كما أنني أحب أن أقول أن علاقتي بالأطفال طيبة للغاية وأحبهم وأخاف عليهم حتى قبل الزواج، وهذا من خلال أبناء العائلة ومن حولي.
• وما هي نصائح والدتك لك للاستقرار في الحياة الزوجية؟.
•• والدتي أغلى ما لدي هي وشقيقتي وزوجي وابنتي وكل المقربين مني، ووالدتي دائما ما تنصحني منذ طفولتي وتحثني على الصواب وتمنعني من الخطأ، وأهم شيء عالق في خيالي عن نصائح والدتي ما قالته لي قبل الزواج وهو أن أعتبر أسراري أنا وزوجي بكل تفاصيلها سرا حربيا لا أقوله أمام أي شخص، وهذا ما فعلته بالفعل.
• الشهامة هو وصف الكثيرين لكِ.. فما ردك؟.
•• أشكر من قالوا عني ذلك، ولكنني تربيت على الأصول ولا يمكن أن يحتاجني أحد وأتخلى عنه لأنه طالما احتاج لي فربنا هو من أرسله لي، كما أنني أحب مساعدة الآخرين وأشعر براحة نفسية في ذلك.
• وكيف ترين المنافسة الرمضانية التي سبق وشاركت بها مرات كثيرة من قبل؟.
•• لا أقلق من هذه الأمور لأنني أحب أن أركز في أدائي وتقديمي لأدواري دون الاهتمام بفكرة أن أكون الأولى أو الأكثر مشاهدة، وهذا الأمر نابع من ثقتي الكبيرة بنفسي.
• وما الذي تغير بك بعد الزواج، وخاصة العصبية التي صرحت بأنها بدأت تندثر من شخصيتك؟.
•• أعترف بأن الزواج غيرني للأفضل وكنت بالفعل عصبية ولا أتمالك أعصابي في كثير من الأمور، ولكنني أصبحت هادئة الآن وأفكر في أي شيء قبل القيام به، ومشكلتي مع الشائعات أنني لا أحب الكذب وقذف الناس وأحب أن تكون لحياتي الخاصة أسوار بسبب المتطفلين، ووجدت أن أبلغ رد على تلك الشائعات هو عدم الرد والتجاهل إذا أردت أن أكون ناجحة، وأنا لم أدخل هذا المجال من أجل الشهرة بل لأحقق النجومية.
• حققت نجاحا كبيرا خلال سنوات ليست طويلة في العمل بمجال الفن، كيف تحرصين على الحفاظ علي ما كسبتيه؟.
•• النجاح خطوات طويلة تمتد طوال العمر، ومهما بلغ الفنان من نجاح عليه أن يستمر في العمل على حاله بنفسه الكفاءة دون النظر لما حققه من نجاح والتباهي به، فنجاحي المبكر أفادني كثيرا، وأسعى أن يكون لي تأثير كبير في الأفلام والمسلسلات الدرامية، وأختار أدواري بدقة وأتمنى أن يحتوي أرشيفي الفني على مئات الأدوار التي لو نظرنا إليها فيما بعد نجد الاختلاف هو ما يميزها.
• وهل تستشيرين زوجك في أعمالك؟.
•• أستشيره حينما يُعرض علي الورق كي أحصل على رأيه واستفيد منه لأنه بالمجال، وقد تكون له وجهة نظر لا أراها وينبهني لها، وكذلك والدتي وشقيقتي الفنانة وفاء عامر فهم أقرب من لي.
• وما رأيك فيمن يقول أن للجمال تأثيرا في النجومية؟.
•• لا يمكن أن نقول ذلك لأن الحكم في الأساس على الموهبة، فالجمال ليس مشكلة إنما قد يكون هناك سوء استغلال، ولكن هذا لا يعني أنه في المقام الأول، فالتمثيل قد يتطلب الظهور بدون مكياج أو دور شحادة، فهل من الممكن أن نخاف على مظهرنا ولا نقبل هذه الأدوار المليئة بالطاقات التمثيلية، هذا غير منطقي.
• وهل أنت راضية عن نفسك ومشوارك؟.
•• بالتأكيد.. أنا راضية عن كل خطواتي الفنية وسعيدة وطموحي مستمر نحو الأفضل لثقتي ومجهودي الذي أقوم به حيال خطواتي الفنية.
• وفي النهاية.. هل سرقت نجوميتك شيئا من حياتك؟.
•• لم تسرق مني شيئا إنما أعطتني الكثير وحب الناس نعمة كبيرة، وطالما أنني أحقق التوازن بين حياتي الأسرية ورعاية زوجي وأبنتي والتواجد مع العائلة وما بين عملي فلم تسرق مني شئ، ولكن تطفل البعض على خصوصية حياتي هو الشئ الوحيد الضار في الشهرة.

You may also like...

0 thoughts on “أيتن عامر لـ«المنارة»: نجاحي المبكر أفادني كثيرا”

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

اعلانات

تحميل المجلة

شرفتي : الجبل الأشم.. والدي

رئيس التحرير
الدكتور وليد السعدي

Polls

هل انت مع منع لعبة البوكمن في البلاد العربية ؟

جاري التحميل ... جاري التحميل ...
Facebook
Google+
Twitter
YouTube
Instagram