شرفتي ………… عيد الاتحاد

بقلم رئيس التحرير :الدكتور وليد السعدي

تطل علينا الذكرى 46 لعيد الاتحاد لدولة الإمارات العربية المتحدة ونحن أحوج ما نكون لهذا الصرح الكبير الاتحاد، نعم، نحن في زمن أحوج ما نكون فيه إخوة متعاضدين متكاتفين متساندين في وجه كافة المؤامرات.. وفي وجه من يريد ببلدنا أي مكروه.
لقد بنى وأسس المغفور له بإذن الله زايد بن سلطان آل نهيان دولة في زمن قياسي أصبحت اليوم تضاهي أهم دول العالم مكانة وأمناً واستقراراً واقتصاداً مزدهراً والحمدلله، كما بنى وبتعاون وتكاتف مع أخيه المغفور له بإذن الله الشيخ راشد بن سعيد وإخوانهما حكام الإمارات دولة عالية البنيان أساسها الإنسان وركائزها حب الوطن والوفاء والإخلاص له، وكان لهؤلاء القادة ما أرادوا بعد مشيئة الله، فانطلقت عملية البناء والعمران في الثاني من ديسمبر عام 1971 بعد إعلان قيام دولة الإمارات العربية المتحدة، والتي سرعان ما اعترف بها العالم من أقصاه إلى أقصاه .
وكانت دولة الإمارات بقيادة زايد وإخوانه الشيوخ حكام الإمارات مثالاً يحتذى به في كل دول العالم كأسرع كيان ودولة تصل إلى هذه المراتب في فترة قياسية وزمنية قصيرة جداً لا تعد أمام مسيرة دول كبار في العالم، وكان من أهم ركائن البناء في هذا العمران الكبير لدولة الإمارات هو بناء الإنسان الذي أوصى به وعمل له زايد وراشد وإخوانهما، واستمر وانتقل بفضل الله ونعمه إلى أبناء زايد وراشد وإلى أجيال الشيوخ الكرام، حتى أنهم أضافوا الكثير والكثير لهذه المسيرة المباركة التي شهد لها القاصي والداني، واستمر العطاء بمختلف أوجهه واستمر البناء في مختلف نواحي الحياة، بل واستطاعت دولة الإمارات أن تدخل ركب المنافسة العلمية والاقتصادية والرياضية والثقافية في مختلف المحافل الدولية حتى أصبح اسمها على كل لسان، ناهيك عن الاهتمام بمختلف أوجه الحياة الأخرى من اقتصاد وبناء وثقافة وعلم ورياضة وسياحة وأمن وأمان، وجيش عصري متطور قادر على حماية الوطن ومكتسباته، وقد أثبتت التجارب أهمية هذا العنصر الهام في بناء الدول، رحم الله زايد وراشد وإخوانهما الشيوخ ممن انتقلوا إلى رحمة الله، وأدام الله المسيرة المباركة المظفرة بقيادة صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس دولة الإمارات حفظه الله، وإخوانه أصحاب السمو أعضاء المجلس الأعلى للاتحاد حكام الإمارات، وولي عهده الأمين صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان حفظه الله وأدامه ذخراً لوطنه ومواطنيه، وأدام الله النعمة على وطن أحببناه كما أحبنا وعشقناه كما عشقنا.. وكل عام والإمارات قيادة وشعبا بألف خير

You may also like...

0 thoughts on “شرفتي ………… عيد الاتحاد”

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

اعلانات

تحميل العدد

شرفتي ……… عيد الاتحاد

رئيس التحرير
الدكتور وليد السعدي

SPONSORS

Polls

هل انت مع منع لعبة البوكمن في البلاد العربية ؟

Loading ... Loading ...
Facebook
Google+
Twitter
YouTube
Instagram