“نوبل” منتجات العناية بالبشرة لمحاربة علامات التقدم بالسن

شركة “باناسيا نانو” . التي تتخذ من كاليفورنيا في الولايات المتحدة مقرا لها، كشفت اليوم عن خط منتجاتها الجديد للعناية بالبشرة والرائدة في محاربة علامات التقدم بالسن، “نوبل”، التي تم تصنيعها استنادا إلى تكنولوجيا النانو العضوية الحائزة على جائزة نوبل.

وفي مؤتمر خاص عقد في امارة دبي حضره ممثلو وسائل الإعلام وخبراء قطاع العناية بالبشرة والأطباء، كشفت الشركة عن مزيد من التفاصيل حول حلها القائم على تكنولوجيا النانو لمحاربة علامات التقدم بالسن. وفي أول مرة في دولة الإمارات العربية المتحدة، ضم المتحدثون السير فريزر ستودارت، الفائز بجائزة نوبل في الكيمياء عام 2016، والمؤسس المشارك لشركة “باناسيا نانو” والرئيس التنفيذي للقسم التكنولوجي في الشركة. وبالإضافة إلى ذلك، الدكتور يسري بطرس، المؤسس المشارك، والرئيس والمدير التنفيذي.

خلال المؤتمر، كشف المتحدثون الموقرون عن الأساس العلمي والآلية التي تعطي خط إنتاج الشركة نوبل أدائها المتميز بكونها أكثر فعالية بـ 10 مرات من المنتجات المماثلة لمحاربة علامات التقدم بالسن المتوفرة في السوق اليوم.

شرح ووضح الدكتور بطرس بالتفصيل آلية وظيفة براءة اختراع تقنية مكعب النانو العضوي (ONC) وكيف يمكن لهذه التكنولوجيا تصميم و السيطرة على معدل إطلاقالمكونات النشطة المقاومة لعلامات التقدم بالسن مع الدقة الجزيئية. مكعبات نانو العضوية هي مكعبات جوفاء صغيرة، كل منها أصغر بـ 1000 مرة من خلية الدم الحمراء الواحدة. وهي مصنوعة من المواد الخضراء الصالحة للأكل وتعمل كخزانات نانوية يمكن السيطرة عليها.

وقال الدكتور بطرس “لقد أُثبت خط منتجات العناية بالبشرة لمحاربة علامات التقدم بالسن، نوبل ™ الفاخرة، علميا وسريريا، من خلال اختبارات واسعة النطاق، انلديهاأداء أفضل بكثير منالمنتجات المقاومةلعلامات التقدم بالسن المماثلة”. وأضاف الدكتور بطرس”سمحت براءة اختراع مكعب نانو العضوي للوصول إلى حلول للعمل على الجلد من خلال الدقة الجزيئية، بطريقة لم تكن ممكنة من قبل “.

وقال الحائز على جائزة نوبل في عام 2016، السير فريزر ستودارت، الذي تلقى ترحيبا كبيرا من الحضور، “إنها لحظة مثيرة مشاهدة ولادة المنتجات التجارية التي تحسن نوعية حياة الناس على أساس متجدد، وآمن، وعضوي، من قبل المواد الحيوية النانوية القابلة للتداول”.

وقد أوضح السير فريزر الذي فاز بجائزة نوبل لعام 2016 لمساهماته في تصميم وتركيب الآلات الجزيئية، وهي أصغر آلة تم إنشاؤها من قبل الإنسان، أن الاختراقات العلمية والتطورات التي تحققت وراء تطوير تقنية مكعب نانو العضوي لم تكن ممكنة بدون سنوات من العمل الجاد، والاستثمارات الضخمة في مختبرات البحوث، والتعاون الواسع بين العديد من الباحثين.

وتحدث السير فريزر ستودارت للمنارة شارحآ عمل الألات الجزئية

نملك في هذه الالات الجزئية القدرة على التحكم بكمية ونوع العناصر المضافة لأي كريم مستخدم حتى ولو كانت غير مترابطة مع بعضها فلدينا القدرة على التحكم في نسبها ونسب ترسبها في الجلد بالطريقة الصحيحة المفيدة تماما بعكس أي نوع من أنواع الكريمات حول العالم فهذه التقنية الحديثة وصلنا اليها بعد عدة أبحاث مايقارب العشر سنوات

ووصلنا الى إختراع هذه العلب الجزئية الغير المرئية التي تتسرب داخل الجلد بالطريقة الصحية والمفيدة وبكامل نسبتها الدوائية

وذالك التطور سوف يطور كل  شيئ تقريبا  فمثلا لو أنت وضعت عطر على بشرتك وأنت في منطقة الخليج في الصيف بعد ساعة لن تستطيع أن تشم الرائحة لأنها تكون قد زهبت وبالتالي سوف تطر الى إستخدام العطر مرة أخرى في نفس اليوم وهذا غير جيد لبشرتك

لذالك تلك العلب الجزئية الغير مرئية في المنتج لدينا نوفر للناس هذا العناء لاننا نتحكم بكمية ووقت العطر أو الكريم على البشرة وهذه ثورة هندسية عظيمة

نحن نصمم الكيوب أي (العلب) الحاضنة لأي مادة تريد أن تضعها على الجلد وليس لأحد غيرنا هذا الإكتشاف المذهل وبدايتنا سوف تكون مع القسم التجميلي ومنه نطلق للقسم الطبي

You may also like...

0 thoughts on ““نوبل” منتجات العناية بالبشرة لمحاربة علامات التقدم بالسن”

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

اعلانات

تحميل المجلة

شرفتي.. المقال الصحفي…… هل ما زال؟!

رئيس التحرير
الدكتور وليد السعدي

Polls

هل انت مع منع لعبة البوكمن في البلاد العربية ؟

جاري التحميل ... جاري التحميل ...
Facebook
Google+
Twitter
YouTube
Instagram