علي الغفيلي (المدير لايستطيع أن يصبح قائد أبدا) إنتظرو السعودية بضع سنوات وسوف تدهشون

شغفه الأول والأخير أن يقدم رسالته

حوار عبدالله شعبان

إعلامي متألق له وجوده وكيانه الخاص، حيث فرض نفسه في الساحة الإعلامية، من الصعب وصفه بأسطر قليلة، يقدم حالياً برنامج ام بي سي في أسبوع، وعرف من قبل من خلال تقديمه نشرة التاسعة على ام بي سي، فعلى الرغم من المكانة التي احتلها في الإعلام المتلفز، إلا أنه لم يهمل التقديم الإذاعي، وبرنامجه الإذاعي (الناس للناس) مستمر على ام بي سي إفم .. فمن هو علي الغفيلي؟.. إعلامي نسج مسيرته الإعلامية بالجهد والثقافة والرقي والحوارات الاستثنائية، فجعل من نفسه المحاور اللبق، يسلك خطا فريدا من نوعه، عصاميٌ هو ، مثابر، متمسك بأهدافه وقضيته السامية.

حواراته تسمو أهدافها إلى حث المشاهد أو المستمع على تحقيق طموحاته مهما كانت صعبة المنال، فكلمته تحمل في طياتها أهدافاً نبيلة ترتقي إلى أذهان كل من يشاهده ويجالسه في ثقافاته العالية وحنكته  ولباقته المعهودة خلال حواراته .. التقته (المنارة) وكان هذا الحوار:

• كيف وصل علي الغفيلي إلى تلك الصورة في أذهان الناس حاليا؟ .
•• بعد مرور السنوات الأولى في العمل الإعلامي ما بين القنوات والصحف في السعودية والانتقال إلى الإعلام التلفزيوني في دبي، ووصولي أخيرا إلى برنامج إم بي سي في أسبوع، كانت قد اتضحت الصورة لي تماما وأصبحت المعد والمقدم للبرنامج، ومن هنا مع تلك الخبرة السابقة بدأت بالعمل على الصورة الكاملة لعلي الغفيلي، وأنا بالنهاية شغفي الأول والأخير أن أقدم رسالتي التي أصبحت واضحة للجميع وخصوصا بعد موجة السوشيل ميديا، وسيطرتها الكلية على كل شيء.
• البرنامج يقدم قضايا شائكة ومتداخلة بين الهيئات والإدارات في السعودية، كيف استطاع على الغفيلي كمعد للبرنامج استخراج الحلول وتوعية المواطنين؟.
••  نحن لدينا فريق كامل من المراسلين.. ما يقارب الخمسين شخصا، وعند طرح قضية معينة نقوم بدراسة الموضوع بشكل كبير، وممكن أن تأخذ القضية مدة الثلاثة أسابيع للبحث الميداني والفعلي لكي نخرج للمواطن الحل التوعوي المباشر لكل المشكلات الحاصلة، واستطاع برنامج ام بي سي في أسبوع حل الكثير من المشاكل عبر البحث والتدقيق للمتسببين، والاستجابات كانت فوق التوقعات من الوزارات والهيئات مجتمعة، وبالتالي هذا كان هو الهدف الأول من كل هذا البحث والعمل.
فمثلا قضية العقاقير في السعودية، استطاع برنامج إم بي سي في أسبوع الوصول إلى قرار من وزارة الصحة بعدم التلاعب بأسعار الدواء والعقاقير، ابتدأنا من تاريخ صدور القرار وكان هذا أحد الإنجازات الرائعة لفريق العمل بالمجمل.
• كيف تتم عملية البحث عن هذه القضايا على شاشة التلفزيون؟.
•• نحن في برنامج ام بي سي في أسبوع لدينا إيميل خاص بالبرنامج بالإضافة الى المراسلين على الأرض، ونقوم بالرد على الجميع وبحث القضايا كلها واحدة واحدة، فإذا كانت القضية تحل بالطريقة الجيدة على شاشات التلفزيون يقوم فريق العمل فورا بالبحث والعمل على جميع جوانبها، وأنا ايضا كمقدم للبرنامج لدي إيميل خاص منشور على شبكتي الخاصة على مواقع التواصل الاجتماعي، وهذا منفذ للناس إذا كانت القضية غير ملائمة للطرح على التلفزيون، فلدي فريق آخر نقوم بالحل السريع والمساعدة واستغلال مساحتي الكبيرة نسيبا على السوشيل ميديا في حل المشكلة أو المساعدة في حلها، والأمثلة كثيرة جدا وخصوصا على حسابي في التويتر.
• من خلال تجربتك في عالم السوشيل ميديا.. ماهي ملاحظاتك على سوقها الغريب والعجيب في المملكة؟.
•• كما ذكرت لك اليوم، أي شخص يستطيع أن يفعل ما يحلو له على مواقع السوشيل ميديا خاصته، ولكن المشكلة في المتلقي وكيفية تلقيه للمواد المنشورة، وأنت لا تستطيع منع أحد أو خلق ضوابط معينة على أحد، والإنسان الحقيقي وصاحب الرسالة يصل في مجتمعنا وبسرعة كبيرة، ونستطيع القول إن المجتمع أصبح أكثر وعيا من ذي قبل، فلم يعد يستطيع أي داعية أو مدع أو أي شخص ليس لديه شيء حقيقي يقدمه الصمود في وجه الشبكة، وذلك لحدة المنافسة بالكميات الهائلة، وتبقى التقييمات للمشاهدة غير واقعية، فأحيانا العنوان يشدك والمضمون ليس له قيمة ولكن دخلته وكسب هو صاحب الفيديو زائرا جديدا، فلذلك قلت لك يجب أن يكون هناك عمل منهجي يستفاد منه كي تستطيع المتابعة وتكسب المتابعين، والمسألة أذواق بامتياز، فالمنطق دائما هو الذي يكسب والأمثلة كثيرة، ففي برامج انتهت واندثرت مع روادها، مع العلم أن وظيفة الرقيب هنا غير موجودة أبدا.
• كيف يحافظ علي الغفيلي على هذه الصورة الراقية له في مواقع التواصل الاجتماعي؟.
•• أنا منذ البداية أتيت من بيت أصيل ذي تربية أصيلة وشديدة بعض الشيء بحكم الوالد كان عسكريا، ووصلت إلى قناعة تامة أن هذه الساحة على وسائل التواصل الاجتماعي هي مكان كبير ومهم جدا لتعكس رويتك الصحيحة ورسائلك المباشرة وغير المباشرة، والحمد لله أنا أستطيع القول أنني نجحت بطريقة لائقة وقيمة مضافة، وتأكدت من ذلك بكل جوارحي، وسوف أشرح السبب.. قبل مدة هكر حساب التويتر الخاص بي ولم أعد أستطيع الولوج إليه، ولم أعرف من هو الشخص نهائيا، وبدأ الهاكر بإطلاق كلام ناب وغير مؤدب مع الجميع، وبعثت عبر أحد المتابعين اعتذارا وصرحت وقلت أتمنى أن تعرفوا أن هذا الكلام المكتوب ليس ككلامي وانا غير حاقد على الشخص الذي هكر الحساب.
وبعد ثلاثة أيام كتب مهكر الحساب (أنا أريد إعادة الحساب بسبب كثرة الدعاء علي من المتابعين، ووالله أنا أشهد أن حساب علي الغفيلي كله يتامى ومساكين وأصحاب قضايا كان علي قد حل بعض مشاكلهم بالسر والعلن، ولن أستطيع تحمل الكم الهائل من الدعاء علي، لذلك قررت إعادة الحساب ووالله الرجل ذو خلق عظيم ولا يستحق أن يهكر حسابه).
ولكي أكمل لك القصة في أخر مرة وصلت بها مطار الرياض كانت أمي قد أرسلت السائق ليصحبني من المطار إلى البيت، وقد تأخر قليلا، وأنا أنتظره في المطار أتى لي شاب نحيل الوجه في مقتبل العمر ويمد يده للسلام ويقول لي: تكسي يا طيب.. تكسي يا طيب. فقلت له: لا أريد تكسي يا أخي السائق في الطريق، فأجاب ولماذا العصبية، تبغاني أهكر حسابك مرة تانية، وتصافحنا وعلت الضحكة وقال لي يا أخي متابعيك عليهم دعاوي تخوف والله ما قدرت أنام ورجعت لك الحساب والله يجزيك الخير على كل شيء.
فهذه التجربة أثبتت لي أن كل حرف أكتبه أو أنطق به على مواقع السوشيل ميديا له صدى وله مكان يصل إليه.
• كيف ترى التطورات الحاصلة على الساحة الإعلامية في المملكة العربية السعودية؟.
•• أنا من الأشخاص الذين لا يطلقون الأحكام المبكرة، ولإصرارك على السؤال فأنا جوابي كالتالي: الأن لديهم خطوات صادقة وعظيمة وجبارة، وعرض علي الالتحاق بالتلفزيون السعودي والقنوات السعودية، وحسب الأشخاص الذين استلموا حديثا أنا جدا سعيد، فقد تم اختيار أشخاص بدأت من الصفر في المهنة وتدرجت وكسبت الخبرة الممتازة، أمثال مدير التلفزيون السعودي الجديد الزميل خالد مدخلي، والزميل داود الشريان كان مقدم برنامج الثامنة في ام بي سي وأصبح رئيس هيئة الإذاعة والتلفزيون، ويهمني جدا أن تلك القيادات بدأت العمل من الصفوف الأولى وتدرجت وأصبحت في هذه الاماكن، ولدي مثال أيضا، مجتهد شخص اسمه مشاكس كان ناجحا جدا على تويتر، الأن أصبح من القيادات في الإخبارية السعودية، ولدينا الكثير والكثير من الكوادر الرائعة لا يسعني ذكر الكل، وأنا سعيد جدا جدا بهذه المرحلة لأنها أفضل انطلاقة بنظري وسوف تكون النتائج سريعة جدا.
• كيف تستطيع التوفيق بين الإعلانات لديك على السوشيل ميديا وقناتك الأم أم بي سي؟.
•• عقدي مع شركتي الأم أم بي سي يسمح لي بنشر الإعلانات على حساباتي الشخصية، وأنا بالتالي أخدم شركتي الأم إم بي سي على صفحاتي على السوشيل ميديا، كل شيء يطلب أو لا يطلب مني، وهذا أبسط شيء أقدمه لهذه المؤسسة العظيمة، فأنا من مدرسة الولاء التام.
• ماهي أكثر الأشياء التي لفتت نظرك في التغيرات الحاصلة على شاشة التلفزيون الرسمي السعودي؟.
•• أنا متابع وبكثرة للتلفزيون السعودي، ولقد لاحظت نقلة نوعية جبارة، ولأول مرة رأيت المذيع والمذيعة جنبا إلى جنب على القناة العامة الرسمية، وبالفعل هناك صدق كبير بالتغير، والحمد لله اجتزنا مرحلة تغير اللوغيات والشعارات والميزانيات الرنانة ولا شيء جديد، وبالفعل الأن الخطوات أكثر من سريعة وعظيمة جدا وهي تنمية البشر وتطوير اليد العاملة الإعلامية، ويتملكني الحماس يوما بعد يوم وأنا فخور جدا بأهلي وبلدي السعودية.
• هل ترى هذه التغيرات الجديدة في كل شيء بالمملكة هي سبب مخاض كبير وضغط عام على مواقع التواصل الاجتماعي، أم بالفعل هي إرادة جديدة ورؤية عظيمة كما أراها أنا؟.
•• نعم بالفعل إرادة جديدة على كل الأصعدة المجتمعية والتعليمية والتربوية والطبية والرياضية والإعلامية، انا منبهر تماما بكل شيء يحدث، إنها كل الحلم إرادة عظيمة والتغيير قادم بطريقة مدروسة وممنهجة، والمستقبل للشعب السعودي باهر، أنت تعرف أن أكثر من نصف الشعب السعودي هم من فئة الشباب والآن أتى دورهم بالفعل.
• ألم تلاحظ انحسار كلمة حرام من الشارع السعودي وعودة هذه الكلمة إلى مكانها الصحيح؟.
•• نعم نحن شربنا عادات وتقاليد خاطئة، فمثلا كان لدينا موضوع قيادة المرأة بأنه حرام وبقينا نشرب هذه العادات والتقاليد حتى أصبحنا نعتبرها سنة، وهو بالأساس ليس له علاقة بموضوع الدين أبدا.
• ماهي إيجابيات انحسار دور الهيئة أيضا داخل المجتمع السعودي، وهل ترى في هذا الانحسار سلبيات؟.
•• أنا براي السلطة تكتسب ولا تعطى، والهيئة على مدار الأعوام الماضية امتطت السطلة على المواطن بشرعية الدين، وأصبحت الهيئة مقدسة من قداسة الدين، وسببت الكثير والكثير لديننا الحنيف من المآسي بعض الأحيان، والحمد الله اليوم بدأت عودة القانون شيئا فشيئا بدلا من الهيئة داخل المجتمعات المفتوحة، وأصبح الكل على مسار واحد من الفضيلة والخطأ والظلم والإساءة مقابل القانون، وهذا الخطوة هي التي سوف تعيد لبعض العاملين بالشؤون الدينية الثقة واللياقة الأخلاقية.
• كيف ترى عمل هيئة الترفيه على اعتبار بأنها جديدة والشعب تواق لتلك الأشياء؟.
•• كنا في البداية متخوفين ولكن عند انطلاق ساعة الصفر أنا حضرت أجمل حفل في حياتي في الجوف وكان الحضور عظيما وكبار الفنانين موجودين في الحفل، عبدالمجيد عبدالله، محمد عبدو، راشد الفارس، فكان حفلا لا ينسى، سعدت كثيرا بالتنظيم والدقة والجمال الذي خرج به الحفل من دون أي كارثة ولا حتى بسيطة كما يحصل في أهم العواصم العالمية .
• ماهي طموحاتك وأهدافك القادمة؟
•• قبل أهدافي وطموحاتي فأنا الان فرد من أفراد الشعب السعودي المقبل على مرحلة تاريخية ويمكن أن يطلب مني المشاركة وأنا جاهز وعلى الفور وغير أبه بطموحي ومستقبلي فالهدف الأساسي في طموحي الكبير هو بلدي السعودية
• ماهو المبدأ الكبيرالذي كنت تنادي به طوال مسيرتك الإعلامية
•• أنا دايما أدعو الناس دائما للتفرقة بين القائد والمدير، وذلك لسبب بسيط المدير لايستطيع أن يصبح قائداً فكان لدينا هذه الثقافة اين ما ذهبنا، مدير النادي الفلاني هو قائدنا، مدير الشركة الفلانية هو قائدنا، وهذه المغالطة ابرزت عنصرية عجيبة في التنافسية في كل شيء وتقديس الأشخاص
الأن لدينا رؤية واضحة لقائدنا الكبير ولكل إختصاص مدير متدرج ومتمرس فانتظرونا بضع سنين. لن تصدقوا ماذا سوف يحدث …هذا هو طموحي الكبير

 

 

Tags

You may also like...

0 thoughts on “علي الغفيلي (المدير لايستطيع أن يصبح قائد أبدا) إنتظرو السعودية بضع سنوات وسوف تدهشون”

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

اعلانات

تحميل المجلة

شرفتي..قرارات إماراتية استراتيجية

رئيس التحرير
الدكتور وليد السعدي

Polls

هل انت مع منع لعبة البوكمن في البلاد العربية ؟

جاري التحميل ... جاري التحميل ...
Facebook
Google+
Twitter
YouTube
Instagram