دراسة جديدة تنذر بنقص التخطيط والوعي المالي لدى السيدات في بريطانيا

أظهرت نتائج الدراسة الاستطلاعية التي أجرتها مؤخراً “هولبورن” للأصول، شركة الاستشارات المالية المستقلة التي يقع مقرها في دبي، أن نصف السيدات البريطانيات لا يخططون مالياً على المدى الطويل من حيث الإنفاق والادخار، وأن ما يقارب ثلث السيدات اللاتي شملهن الاستطلاع ليس لديهن معاش تقاعدي.

ركزت الدراسة الاستطلاعية على السيدات البريطانيات تحديداً، وتناولت الدراسة 252 سيدة بريطانية يعشن في دبي، و248 سيدة بريطانية يعشن في المملكة المتحدة. وعلى الرغم من أن 30% من السيدات اللاتي شملهن الاستطلاع أكدن تحملهن لمسؤولية الإنفاق الشخصي لميزانياتهن الخاصة، تشير نتائج الدراسة الاستطلاعية أن واحدة من كل عشرة سيدات لا يعرفن نسبة ادخارهن للمال، وأكثر من الثلث (38%) ممن لديهن معاش تقاعدي، أقررن أنهن لا يعرفن ما هي النسبة أو المبلغ المالي الذي يحق لهن عند وصولهن لمرحلة التقاعد.

تبين نتائج الاستطلاع حاجة السيدات الوافدات في منطقة الشرق الأوسط إلى رفع مستوى الوعي حول اتخاذ القرارات المالية والإلمام بالتخطيط المالي على المدى البعيد. وأوضحت الدراسة الخاصة بالتخطيط المالي للسيدات البريطانيات والتي شملت آراء 500 سيدة، أن الخوف واللامبالاة والارتباك كانوا من العوامل الرئيسية المحتملة للنتائج السلبية التي ظهرت، وبالتالي سلطت الدراسة الضوء على الحلول الممكنة لتخطي حدوث مثل هذه النتائج السلبية في المستقبل ومن أهمها تأمين توعية علمية أفضل في السنوات المبكرة تركز على إدارة الحسابات المالية الشخصية، وتسهيل الوصول إلى النصائح والمشورات المالية بمستويات أكثر توسعاً.

وبحسب نتائج الاستطلاع، أقر ثلث اللاتي شاركن في الدراسة الاستطلاعية بظهور بوادر القلق أو الحيرة عندما يتعلق الأمر بالشؤون المالية أو الحسابات المعقدة، في حين أشارت 30% ممن شملهن الاستطلاع بانعدام ثقتهن بأنفسهن من ناحية التخطيط المالي للمستقبل. وتشير نتائج الاستطلاع بأن ما يقارب 18% ممن شملتهن الدراسة ينتابهن الشعور بالخوف من فكرة استشارة أحد الخبراء في المجال المالي، بينما 27% منهن يقلن بأنهن غير مهتمات ولا يكترثن بالحصول على نصيحة أو مشورة مالية.

وعن أسباب هذا الإهمال في الشؤون المالية التي تعتبر من أهم الأمور التي يجب الانتباه لها، ألقت السيدات (26%) اللوم على انشغالهن الكثير بالعمل أو بحياتهن الطبيعية مما أدى لعدم تفرغهن للتفكير بهذا الأمر على محمل الجد، بينما أشارت 29% منهن بعدم معرفتهن بالتصرف السليم الذي ينبغي عليهن القيام به للتغلب على جهلهن في الشؤون المالية، فيما تتحمل سيدة من بين كل ثلاث سيدات المسؤولية الكاملة في التصرف بالمال والحسابات والتخطيط المالي لحساباتهن الشخصية دون الاتكال على أحد أو طلب المساعدة.

ووفقاً لنتائج الاستطلاع، تشعر معظم السيدات اللاتي شملتهن الدراسة (68%) بالندم لعدم اهتمامهن بإدارة حساباتهن المالية في الماضي وأنه كان عليهن الحرص والاهتمام أكثر بشؤونهن المالية، إلا أن نسبة قليلة منهن (14%) أكدن أهمية الحصول على مشورة مالية وأنها أساسية لمن يجهلون إدارة حساباتهم المالية، وأشارت 26% من السيدات البريطانيات إلى ضرورة الحصول على المشورات المالية من حين إلى آخر في المستقبل. وكشفت 30% من السيدات اللاتي يرغبن بالحصول على مشورة مالية بأنهن يرجحن التحدث مع شريك حياتهن في هذا الخصوص، و31% يفضلن التحدث مع أحد المستشارين الخبراء في هذا المجال.

وأشارت 57% ممن شملهن الاستطلاع أن توفير التوعية التعليمية في الشؤون المالية للفتيات الشابات في المدارس كان من الحلول المتعارف عليها والأكثر شعبيةً لتحسين مستوى التخطيط المالي بين السيدات البريطانيات. ونسبة قليلة منهن (14%) يقترحن تسهيل إمكانية الحصول على الاستشارة المالية من المستشارين والخبراء، في حين 12% منهن يعتقدن بأنه ينبغي على العائلات الحديث عن المال والضرورات المالية في معظم الأحيان، بينما 13% يعتقدن أن الحديث عن المال يجب أن يدور مع شريك الحياة فقط.

وتعليقاً على النتائج الدراسة الجديدة، صرح بوب باركر، الرئيس التنفيذي العام لشركة هولبورن للأصول المالية والاستثمارية: “أظهرت الدراسة الاستطلاعية نتائج تثير الاهتمام، إذ تشير نتائج الاستطلاع إلى أنه مازال هناك الكثير من التوتر والارتباك حينما يتعلق الأمر بالتخطيط المالي والحصول على مشورة خبيرة في الحسابات المالية”.

وأضاف بقوله: “وبينما تعمل الكثير من السيدات بجهد لتأمين مستقبلهن أو لإنفاق مالهن على النحو السليم، لا يزال هناك أعداد هائلة من السيدات اللاتي لا يجدن التصرف بأموالهن ويفضلن الحصول على المساعدة والاستشارة المالية.”

“إن أفضل السبل للتصدي لهذه المعضلة وتجاوزها على المدى البعيد تكمن في تكثيف التعليم حول الحسابات المالية الشخصية في سنوات مبكرة من حياة المرأة، وتوفير استشارات مالية مناسبة من جهات مختصة. توفر شركة هولبورن للأصول مجموعة واسعة من الحلول المصممة لتلبية احتياجات العملاء بأساليب مبتكرة يسهل إدراكها، وتقدم لهم الدعم الذي يحتاجونه لتأمين مستقبلهم المالي على المدى الطويل.”

واختتم قائلاً: “ننصح دائماً في البحث أولاً عن المشورة المهنية المختصة من شركات ومختصين بكفاءة عالية في هذا المجال يتمتعون بسمعة تؤهلهم لتقديم الاستشارات المالية.

من الجدير بالذكر بأن الدراسة الخاصة بالتخطيط المالي للسيدات البريطانيات أجريت في شهر يناير 2018، من قبل شركة هولبورن للأصول في كل من لندن ودبي، وشملت 500 سيدة من المدينتين.

You may also like...

0 thoughts on “دراسة جديدة تنذر بنقص التخطيط والوعي المالي لدى السيدات في بريطانيا”

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

اعلانات

تحميل المجلة

شرفتي.. المقال الصحفي…… هل ما زال؟!

رئيس التحرير
الدكتور وليد السعدي

Polls

هل انت مع منع لعبة البوكمن في البلاد العربية ؟

جاري التحميل ... جاري التحميل ...
Facebook
Google+
Twitter
YouTube
Instagram