رحلة إلى ألماتي .. جوهرة السياحة في كازاخستان !

نظم فندق ريتز كارلتون – ألماتي , رحلة لوفد إعلامي خليجي الى مدينة ألماتي , التي تعرف بانها جوهرة السياحة في كازاخستان , وتضمن البرنامج الذي أعده فريق الفندق ,جولة للتعرف على اهم المعالم السياحية التي تشتهر بها المدينة الأكثر تميزا في وسط أسيا بامكانياتها السياحية المثيرة للبهجة .
إذ يرى السائح في هذه المدينة التي تجمع بين سحر آسيا وجمال أوروبا الجاذبية التي صنعتها الطبيعة الخلابة إضافة الى النشاط السياحي والاقتصادي والتجاري الحاصل هناك نتيجة لازدهار ألماتي، في حين تواصل المدينة الحفاظ على اصالتها وتمسكها بتراثها العريق .
وصلنا الى ألماتي ليلاً قادمين اليها من دبي وتوجهنا من المطار مباشرة للإقامة في فندق ريتز كارلتون – ألماتي , ذو الخمس نجوم , بعد اقل من نصف ساعة على الوصول كان الجميع في غرفهم الفاخرة لتبديل ملابسهم والنزول الى العشاء الذي إقامة السيد جان جوكتاش مدير عام فندق ريتز كارلتون – ألماتي في مطعم ” فيزتا ” المميز .
ودار حديث شيق مع جوكتاش تمحور حول اهتمامه بالسياح الخليجيين وخطته لهذا العام في جذب العائلات الخليجية لقضاء عطلات الربيع والصيف مع أطفالهم وقال ان
المدينة تستقطب الكثيرين من جميع أرجاء آسيا الوسطى، ودول مجلس التعاون الخليجي واوروبا وتغمرهم جميعاً السعادة في هذه المدينة الخلابة بما يعرف عن أهلها من لطف المعاملة وكرم الضيافة.
في اليوم الأول لرحلتنا ذهبنا لقضاء بعض الوقت في منتجعات التزلج على الجليد، حيث يمكنك ممارسة التزلج على أعلى حلبة تزلج في العالم – حلبة ميديو للتزلج على الجليد – والواقعة في الضواحي الشرقية من ألماتي ، تأسرك طبيعة هذه الجبال الخلابة، حيث يمكنك أن تمارس رياضتك الشتوية المفضلة، فيما تعتبر ميديو حلبة التزلج الأوليمبية الأكبر في العالم، وتقع على مساحة 1700 متر فوق مستوى سطح البحر، وبالقرب منها، يقابلك سد ميديو الذي يرتفع نحو كيلومترين عن سطح الأرض ليكتمل مشهد ألماتي،
غذاء من لحم الخيل!
وبعد تناول الغذاء في مطعم “كازاك اوي ” وكان عبارة عن لحم الخيل مع المقبلات والحلويات التقليدية , وقالت لنا مرشدة الرحلة ان لحم الخيل يقدم عادة للضيوف في مناسبات الاعراس والاحتفالات وللاحتفاء بالضيوف أيضا .
عقب استراحة قصيرة في حضن الجبل المغطى بالثلوج من كافة الارجاء , صعدنا بالتلفريك الى قمة جبال شيمبولاك التي ترتفع الى 3200 مترا فوق سطح البحر لنشاهد أطول ممرات للتزلج في القارة الأوروبية والاسيوية على الاطلاق ,
لقد كان يوماً حافلاً تعرفنا خلاله على عادات الكازاخيين وهواياتهم وابرزها التزلج والصيد بالنسور والغناء والرقص في أيام العطلات .
في المساء عدنا الى الفندق مرة أخرى لتغيير ملابسنا استعدادا لتناول العشاء في مطعم ” ايست – بان أسيان ” الملاصق لمركز ايسنتاي مول التجاري الراقي بجوار الفندق , والعشاء بصراحة كان ممتعا واجواء المطعم اسطورية ورائعة يصعب وصفها !
في وسط المدينة !
في اليوم الثاني للرحلة المثيرة الى ألماتي , تجول أعضاء الوفد الإعلامي في المتحف الوطني وسط المدينة والمتنزه وكاتدرائية زنكوف ذات القبة الملونة , وعرفت ساحة بانفيلوفتسيف، بالشعلة الخالدة، لأن نارها ما زالت موقدة منذ عقود، تكريما للجنود الكازاخ الذين استشهدوا في الحرب العالمية الثانية، فيما يزورها السكان من مختلف المناطق، يضعون الزهور، تحديدا في نهاية كل عام دراسي.
وإلى جانب “الشعلة الخالدة” في ساحة بانفيلوتسيف تتربع كاتدرائية زنكوف القديمة التي تمثل عبقرية في البناء، فهي مبنية بالخشب، من دون استعمال مسامير، ومشيدة منذ القرن التاسع عشر.

كما زار اعضاء الوفد قمة جبل كوك- تيبيه، أعلى نقطة في ألماتي بواسطة التلفريك واستمتع الجميع بالتسوق لدى محال البازار الصغير فوق القمة الجبلية المغطاة بالثلوج تماماً وسط حرارة الجو التي كانت تتراوح مابين 10 و15 درجة تحت الصفر .
وتجولنا في وسط المدينة ، ولاحظنا كم هي جميلة لوقوعها ما بين السهول والجبال , تضم مباني عمرانية فارهة وشوارع واسعة ومناظر خلابة وحدائق رائعة خاصة في فصل الربيع وفصل الخريف، بالإضافة إلى المسارح وصالات العرض والمتاحف والمعارض الفنية ودور السينما والمولات التجارية والمقاهي والمطاعم.
تجربة سياحية فريدة
وبالرغم من أن زيارة كازاخستان تكفي بأن تكون تجربة سياحية فريدة، لكن هذه التجربة لا تكتمل إلا بالمكوث هنا في ألماتي العاصمة السابقة للبلاد، واحدة من أكبر المدن في كازاخستان، وتتميز بالأمن كغيرها من المدن الكازاخية، وأسست عام 1854 كحصن عسكري، واليوم أصبحت مركزا تجاريا وماليا وثقافيا، تحتضن العديد من المطاعم.
وبالطبع لم تغفل المدينة عن توفير مناحي المتعة للعائلات من السائحين، ففي ألماتي سيرك يفتح أبوابه طول العام، كما تتوفر حدائق ومراكز لهو للأطفال.
في اليوم الأخير للرحلة زار أعضاء الوفد الإعلامي بحيرة الماتي الكبرى التي تعتبر أحد أهم معالم المنطقة والتي تحتضنها جبال الاتاو الشاهقة الارتفاع بعلو يصل الي 4 الاف متر فوق سطح البحر.
اللافت في هذه البحيرة لونها الذي يتغير بتغير المواسم، حيث تكون ناصعة البياض في الشتاء، وتتحول إلى الزمرد في الربيع، أما في الصيف، فتستوحي لونها من السماء ليصبح أزرق فيروزي , والسباحة فيها غير مسموح بها وكذلك يمنع صيد السمك نظرا لانها تزود مدينة الماتي بمياة الشرب . كما التقي الوفد مع طاقم المكتب السياحي الحكومي في المدينة وبعد ذلك تناولنا العشاء في مطعم أوليفير الفاخر والأكثر شهرة في الماتي .
مدينة عصرية :
تجولنا في مركز “ايسنتاي ” الفاخر المتصل بفندق ريتز كارلتون – ألماتي وهو بصراحة عنوان الفخامة في المدينة التي تشبه إلى حدّ كبير المدن الأوروبية، وذلك بفضل شوارعها والمقاهي الأنيقة والمطاعم والمحال المنتشرة فيها. كما تتمتّع بمناظر طبيعية خلابة من البحيرات والمناطق الجبلية. كما يتوفّر أمام محبّي التنزّه في الهواء الطلق باقة واسعة من المسارات التي تمتدّ إلى مسافات طويلة، بما في ذلك مسار يمتدّ حول جبال زاليسكي ألاتو في جنوب ألماتي ومن بحيرة ألماتي الكبرى.
معلومات عامة
تبلغ مساحة كازاخستان 7, 2 مليون كيلو متر مربع أي أنها تحتل المرتبة التاسعة على مستوى العالم بعد روسيا والصين والولايات المتحدة والأرجنتين والبرازيل وكندا والهند ثم استراليا، وتزيد مساحتها على مجموع مساحة باقي جمهوريات رابطة الدول المستقلة مجتمعة فيما عدا روسيا، وتمتد من الشرق إلى الغرب بطول 2800 كلم ومن الشمال إلى الجنوب 1600 كلم.
ومن ناحية المناخ في تلك البلاد فالأقاليم الوسطى والشمالية يصل متوسط درجات الحرارة شتاء بين 15 درجة مئوية و35 درجة تحت الصفر، أما الأقاليم الجنوبية فتتراوح بين الصفر و20 درجة تحت الصفر، أما في شهر يوليو يكون متوسط الحرارة بين 27 درجة فوق الصفر في الشمال و34 درجة مئوية في الجنوب ورغم أن كازاخستان تضم العديد من التضاريس إلا أنها في الأساس هضبة منبسطة تشكل المنخفضات أكثر من ثلث مساحة الدولة وهذا ما يفسر سر وجود البحيرات العديدة فيها أما الأقاليم الجبلية فتشكل 20 % من المساحة الإجمالية.
وأهم المدن والموانئ فهي مدينة أستانا وهي العاصمة الجديدة ويبلغ عدد سكانها فقط 500 ألف نسمة، ومدينة الما اتا العاصمة القديمة وأصبحت من أهم المدن التجارية والاقتصادية والمالية، ومدينة (كاراجاندي) وتقع وسط كازاخستان وهي أكبر المدن ثم هناك مدينة (شيمكنت) التي تقع جنوب البلاد وتوجد بها مصفاة لتكرير النفط ويبلغ عدد سكانها 450 الف نسمة وهي قريبة من العاصمة الاوزبكستانية طشقند. وهناك مدينة (اطيراو) التي تقع في الشمال الغربي وتطل على بحر قزوين وتعرف بالمدينة النفطية ويقدر عدد سكانها 200 الف نسمة.
كما توجد مدن أخرى مثل (باولودار) وهي في الشمال الشرقي وقريبة من أستانا العاصمة و(اكتيوبينسك) و(اورال) ـ على الحدود الشمالية الغربية مع روسيا و(سيميبالاتينسك) و(قزل) و(وردا) و(تالديقورغان) القريبة من الماطي وتقع في الشرق و(طراز) و(بيتروبافيوفسك) في الوسط الشمالي والقريبة من مدينة أومسك الروسية والمدينة الاقرب لها هي وكوكشيطاو.
معلومات تاريخية
رغم أن كازاخستان لها جذور تاريخية قديمة تعود إلى القرون الأولى بل قبل الميلاد الأول إلا أن ظهورها على خارطة العالم لم يتم إلا قبل 13 عاماً عندما أعلنت استقلالها بعد تفكك الاتحاد السوفييتي السابق وأصبحت دولة حديثة تمتلك مقومات النمو والازدهار، وتمثل ذلك في تمكن الحكومة من نقل عاصمة الجمهورية من (الما آتا) إلى (استانه) وبناء هذه العاصمة العصرية في وسط السهول الشاسعة خلال ثلاث سنوات.
وإضافة إلى الإرث التاريخي والثقافي الذي تتميز به كازاخستان فإنها تحتل مكانة متقدمة فيما تمتلكه من ثروات طبيعية حتى أصبحت صاحبة باع في صناعات الوقود والطاقة والصناعات المعدنية والكيماوية القادرة على مساندة النمو الاقتصادي الذي يسير بصورة مذهلة وما تم في استانه والمااتا هو خير شاهد على ذلك .

فندق ذا ريتز كارلتون ألماتي .. إطلالة على جبال شيمبولاك الشاهقة

يتميز فندق ريتز كارلتون – ألماتي , بكازاخستان , بموقعه في منطقة استجمام في الماتي بالقرب من برج الماتي ، وقمة كوك توبي للنزهات العائلية وجبال شيمبولاك الشاهقة الارتفاع . يقع هَذا الفندق الفاخر ذو مستوى الـ5 نجوم عَلى سفح جبال Alatau في مدينة الماتي، ويتميز بمركز سبا ومسبح داخلي ومركز رياضة. وتتوفر خِدمة الواي فاي المجّانية .
يوفر الفندق المكون من 145 غرفة وجناحاً ملعب تنس، مركز للاعمال وتراس للتشمُّس. ويمتزج فيه التصميم الشرقي و المرافق الحديثة.
ويستمتع الضيوف بموقع الفندق المثالي، حيث لا يبعد عن المتاحف، دار الأوبرا والبرج و كذلك المعارض ومراكز الأعمال. ويقع مركز المدينة على بعد 5 كم عن الفندق.
يضمن ريتز كارلتون الماتي لزائريه ,قضاء وقت ممتع في ألماتي، سواء جاؤوا في رحلة عمل أو سياحة. إن موقعه الجيد الذي يبعد بضع دقائق فقط عن مركز المدينة يساعد النزلاء على الاستمتاع بمعالم المدينة ونشاطاتها. كما يبعد عن مطار Almaty 25 دقائق بالسيارة.
يوفر فندق ذا ريتز كارلتون، ألماتي لضيوفه غرفا مجهزة ب خزنة داخلية، تلفزيون البث الأرضي، نظام تحكم مناخي، تدفئة وإنترنت لاسلكي. سيستمتع الضيوف بالاطلالة التي يوفرها فندق ذا ريتز كارلتون، ألماتي على جبل

ويضم مطعم Laurent Tourondel مطبخ مفتوح ومأكولات من اللحم. اما مطعم فيزتا يقدم ارقى الأطعمة المحلية والعالمية , كما يُمكن للنزلاء التّمتع بمشروب في لوبي وصالة Sky. وتتوفر خيارات عديدة أخرى لتناول الطّعام.
تشمل مرافق الترفيه والاسترخاء الخاصة بالفندق سبا Six Senses الفخم، حيث يتميز بـِ4 غُرف خاصة التي تشمل ملح خاص وغُرف شرقية للعلاج ومناطق مخصصة للاسترخاء وساونا وغُرفة بخار وحمام تقليدي شرقي.

LT Bar & Grill restaurant at the Ritz-Carlton hotel in Almaty, Kazakhstan, June 25, 2015.

You may also like...

0 thoughts on “رحلة إلى ألماتي .. جوهرة السياحة في كازاخستان !”

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شرفتي.. المقال الصحفي…… هل ما زال؟!

رئيس التحرير
الدكتور وليد السعدي

تحميل العدد

اعلانات

اعلانات

Polls

هل انت مع منع لعبة البوكمن في البلاد العربية ؟

جاري التحميل ... جاري التحميل ...
Facebook
Google+
Twitter
YouTube
Instagram