إلهام الكلام …..مريم شقير أبو جودة

آخر عمل لمروان العبد.. كل الحب كل الغرام يستحق التقدير

يبدو أن مسألة تكريس الثنائيات في الدراما التلفزيونية تحقق النجاح، وهذا ما يؤكده مسلسل (كل الحب كل الغرام) الذي يعرض على شاشة الـ LBC، من خلال إعطاء البطولة لباسم مغنية وكارول الحاج، وهما سبق ولعبا البطولة في مسلسل ياسمينة الذي كتبه الراحل مروان العبد، وهو كتب أيضا العمل الجديد، ومات قبل أن ينهيه.
والمسلسل يعتبر من النصوص الأخيرة التي كتبها السيناريست الراحل مروان العبد الذي وضع بعض الحلقات في رحلة مرضه الطويلة بين البيت والمستشفى، ولم يتسن له كتابة نهاية لمسلسله التاريخي الطويل، ولم يمهله المرض، لذلك وقع اختيار مخرج العمل ومنتجه ايلي معلوف على الكاتب طوني شمعون الذي كتب الحلقات الأربع الأخيرة بنفس مروان العبد.
العمل يمتد على قرابة السبعين حلقة، وأبطال المسلسل هم: باسم مغنيه بدور ربيع وهو يختلف تماما عن دوره في ياسمينة بدوره نادر بك. كارول الحاج بدور نسرين وهي شخصية خيرة وطيبة.
المسلسل (كل الحب كل الغرام) يرصد حقبة تاريخية من 1914 الى 1943، والتيتر التلفزيوني من توقيع المايسترو جوزف مراد وغناء الفنانة باسكال صقر. الأبطال غالبيتهم لعبوا أدوارهم بإتقان، والروح التاريخية في العمل فها دراما مؤثرة، وحكائية بليغة، والعمل يستحق التقدير نصا وتمثيلا وإخراجا على حد سواء.
ثمة مسلسلات مهمة تعرضها شاشتا النهار وسي بي سي، تعود لرمضان الماضي، وتستحق الوقوف معها في المستقبل

مسلسل 50 الف..
هل خلت حياتنا من القصص حتى نلجأ إلى كوريا

من إنتاج شركة «أونلاين» وإخراج دافيد أوريان، تعرض شاشة أم تي في المسلسل اللبناني «50 ألف» المأخوذ عن مسلسل تركي هو مأخوذ في الأساس عن مسلسل كوري، والعمل من بطولة طوني عيسى وداليدا خليل وميرفا قاضي وجو طراد ومجدي مشموشي وميرنا مكرزل وآخرين.
كاتبة العمل الممثلة آية طيبا أكدت في تصريح لها أن العمل يختلف عن النسختين التركية والكورية، وأن الاقتباس يقتصر على القالب العام جداً للقصة.
تقترب القصة في بعض مراحلها إلى الكوميديا، وإلى ثنائيات حب، وتحاول النسخة اللبنانية الابتعاد عن الأصل بإدخال أحداث وشخصيات مختلفة واقتراب من بعض ما يجري في المجتمع اللبناني من تفاوت طبقي، وحب للمظاهر. وكل هذا لم يرفع من مستوى العمل، وغالبية متابعيه لم يجدوا فيه فعلا أي إضافة للدراما اللبنانية، ولعل أكثر ما يدفع البعض لمتابعته وجود طوني عيسى وداليدا خليل التي تسجل هذه السنة نجاحات على أكثر من صعيد. السؤال هل خلت الحياة من القصص والحكايات لكي نلجأ إلى كوريا؟.

ذا فويس كيتز يؤسس لأطفالنا ذاكرة فن..
فهل يقصيهم عن العلم؟..

يؤسس برنامج ذا فويس كيدز ذاكرة هامة لأطفال العرب، ويرسم لكثيرين منهم أحلاما وردية، وآمالا وتطلعات.. يجعلهم باكرا يحلمون بالضوء والنجومية، وباكرا يتعرفون على الفن ونجومه ويقتربون أكثر إلى المنصات العالية.
هذه إيجابيات لا يمكن نكرانها، لكنها في الوقت ذاته تحمل في طياتها سلبيات عديدة، فالبعض يقول إن هذا البرنامج سيساهم إلى حد كبير في إبعاد أطفالنا عن العلم والمدرسة والتفوق، ليستسلموا لأحلام النجومية والوقوف على مسارح الشهرة، ويجعلهم بدل أن يحفظوا الرياضيات، يحفظون أغنيات الساهر وعجرم وبقية النجوم!..
أنا أتحدث عن اطفالي، وأعرف أنهم رغم سنهم صاروا يتابعون ذا فويس، ويقلدون نجومه الصغار، ومنذ أيام بدأت طفلتي التي لا تتجاوز الخمسة أعوام بأداء أغنيات كاملة لنانسي، وتسألني في كل يوم، هل سأشارك السنة المقبلة في البرنامج؟..
هذا على الصعيد العام، أما بالنسبة لمجريات البرنامج وهو يقبل على الحلقة الأخيرة، فثمة الكثير يقال بين المتابعين من كافة الطبقات، ثمة عدم رضى باختيارات لجنة التحكيم وكيف تم اختيار أصوات هي أقل بنظر الجمهور من الذين تم اقصاؤهم، ولن أتطرق لأسماء أحبها الناس وراهنوا عليها، لكنني أقول لو أن الخيار ترك للتصويت قبل المرحلة الأخيرة لجاءت النتائج مختلفة، ولاختار الناس بقلوبهم، على عكس اختيار لجنة التحكيم التي تخضع لاعتبارات فنية وشخصية أحيانا.
ومع عودة وليد الإبراهيم إلى موقعه في شبكة mbc يعتريني شخصيا التفاؤل الكبير بعودة برامج كان لها الأثر الإيجابي الكبير كما et بالعربي، الذي كان يعرض على mbc 4.
البرنامج الذي كان بمثابة المجلة الفنية المصورة والناطقة والناقدة، والتي كانت تختزل لنا كل أخبار أهل الفن، والحياة بأبسط وأجمل صورة.. كذلك عودة ذا فويس للكبار بعدما تم التوافق على لجنة التحكيم فيه لتشمل أحلام واليسا وحماقي والحلاني، ونحن ننتظر فعلا عودة البرنامج للضوء ولأصالته التي عشناها في الدورات الماضية.

You may also like...

0 thoughts on “إلهام الكلام …..مريم شقير أبو جودة”

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

اعلانات

تحميل المجلة

شرفتي : الجبل الأشم.. والدي

رئيس التحرير
الدكتور وليد السعدي

Polls

هل انت مع منع لعبة البوكمن في البلاد العربية ؟

جاري التحميل ... جاري التحميل ...
Facebook
Google+
Twitter
YouTube
Instagram