تجسيداً لمفهوم نمط الحياة العالمي الساحر “بودا-بار بيتش” الأول من نوعه في العاصمة أبوظبي

بدأ بودا-بار بيتش رحلته في أبوظبي، بتوفير أجواء ترفيهية لامثيل لها في المنطقة، من خلال تقديم أشهى الأطباق الخاصة من مختلف البلدان والتي تمزج بين النكهات اليابانية، نكهات الدول الآسيوية مع النكهة المتوسطية الفريدة، الكوكتيلات الشهية الرائعة، وسط الأجواء الموسيقية المُفعمة بالحيوية في منتجع سانت ريجيس السعديات.

وتستقبل هذه الوجهة للعلامة التجارية الرائدة ضيوفها على مدار العام سواءً أولئك من محبي الجلسات في الهواء الطلق، أو الراغبين في الاستمتاع بجلسات داخلية حميمة، مع أروع التصاميم البوهيمية الأنيقة والديكورات الفخمة، في مزيج ساحر ومُذهل للعناصر الطبيعية التي تدمج الأحجار والخشب والعناصر العضوية الملونة لتُبرز من خلالها أجمل ابتكارات التصاميم الحديثة الحافلة بنكهة اللمسات التقليدية القديمة.

و قال السيد مروان فاضل، المدير العام لمنتجع سانت ريجيس السعديات: “يُمثّل بودا-بار بيتش مفهوماً قائماً على فلسفة موحّدة. فهو يخلق مساحة تتيح أمام الضيوف فرصة فريدة للاستمتاع بتجارب متنوعة ومتكاملة. ومن المؤكد بأنه سيصبح بمثابة نقطة جذب للمسافرين والسيّاح المميزين، جنباً إلى جنب مع أرقى الشخصيات والضيوف من مواطني ومقيمي العاصمة الإماراتية.

وأضاف: “من خلال ردهة الاسترخاء الراقية وصولاً إلى أماكن تناول الطعام الأنيقة، يوفّر بودا-بار بيتش مجموعة كبيرة من الأجواء الحيوية الترفيهية الفريدة، التي تمّ تصميمها بالتوافق مع أروع النغمات الموسيقية الجاذبة التي تقدّمها منسقة الأغاني الموهوبة لدى المنتجع، ليتمكّن ضيوفنا من الانغماس في تجربة فريدة لتناول الطعام والاستمتاع بأسلوب الحياة الحافل بالحيوية وسط إطلالات خلابة على شاطئ البحر اللازوردي “.

يعتبر بودا-بار بيتش أبوظبي أحد الأماكن الجاذبة لمحبي المأكولات الشهية المُتميّزة. وتشتمل قائمة مأكولات المطعم الراقية على شريحة ستيك واغيو المُتفرّدة وسلطة دجاج بودا بار الشهيرة عالمياً، والتي تتميز باحتوائها على شرائح الأوراق الصينية الخضراء، الكزبرة، صلصة العسل ودبس العسل. كما يعرض مطبخه المميز أمام الضيوف عند دخولهم إلى المطعم، منصات لأشهى المأكولات مثل السيفيتشيريا، طاولة السوشي، وشواية روباتا.

وتكتمل تجربة تناول الطعام بمجموعة واسعة من المشروبات. حيث يتمّ تحضير كوكتيلات شهية وخيالية بواسطة خبراء مختصين من محترفي المزج، والتي تتضمن “آرت أوف إيسينس”، المُستلهم من عالم العطور، ويضمّ مكونات عطرة بما في ذلك البرغموت، الليمون الجاف والياسمين.

يستوعب بودا- بار بتيش أبو ظبي 456 شخصاً، يتوزعون بين 195 في المطعم، 99 على التراس العلوي و162 شخصاً في التراس السفلي. وقد تمّ تصميم الصالة الداخلية من قبل شركة سيدلي ديزاين البريطانية، والتي تمزج بين العناصر الكلاسيكية للشاطئ مع أفخر العناصر الحديثة، في الوقت الذي تُسهم فيه الإضاءة الناعمة بخلق جوٍ خاصٍ ومريح، يُعزّز من مشاعر الهدوء والاسترخاء لدى الضيوف.

ويوفّر منسقو الأغاني الدي جيه المقيمون والضيوف أجواءً موسيقية تصويرية مثالية لتجربة لا تنسى في أبو ظبي، مع ترفيه ليلي حيّ وعروض مُذهلة، كما يقوم عازف الساكسفون بعزف أروع إبداعاته مع اقتراب الشمس من الغروب لخمس أمسيات في الأسبوع

تستقبل الصالة والبار الضيوف خلال أسابيع الافتتاح الأولى من الساعة 5 مساءً وحتى الساعة 1 صباحاً من السبت إلى الأربعاء، ومن الساعة 5 مساءً وحتى الساعة 2 صباحاً يومي الخميس والجمعة. كما يفتح المطعم أبوابه يومياً من الساعة 7 مساءً وحتى منتصف الليل. أما ساعات العمل الفعلية، والتي ستدخل حيّز التنفيذ لاحقاً خلال أشهر الصيف القادم، فستكون من الساعة 12 ظهراً إلى الساعة 1 صباحاً من السبت إلى الأربعاء، ومن الساعة 12 ظهراً وحتى الساعة 2 صباحاً يومي الخميس والجمعة.

أما خلال شهر رمضان الفضيل، فستفتح منطقة الصالة والبار في بودا-بار بيتش من غروب الشمس وحتى الساعة 2 صباحاً أيام الخميس والجمعة، ومن غروب الشمس حتى الساعة 1:00 ليلاً خلال باقي أيام الأسبوع. كما سيفتح المطعم أبوابه أمام الضيوف لتناول العشاء من غروب الشمس إلى 12 منتصف الليل يومياً.

لمحة عن بودا-بار بيتش

ولد مفهوم بودا-بار بيتش في فرنسا في عام 1996، تحقيقاً لحلم مؤسسه رايموند فيزان – صاحب حانة باريس الأسطورية الساحرة – والذي افتتح بودا بار باريس في شارع فوبورج سانت أونوريه الأنيق.

وتجمع هذه الوجهة الراقية بين المطعم، البار والصالة، وقد قام باستيحاء الإلهام الجمالي والطهوي من الثقافات الغريبة في ريم باسيفيك، إلى جانب اللمسات الغربية المستوحاة من رحلاته العديدة إلى كاليفورنيا.

في العقود اللاحقة، ازدهر هذا المفهوم لينشر أجوائه الفريدة الآن في العديد من الوجهات في جميع أنحاء أوروبا وآسيا وأفريقيا وأمريكا اللاتينية. وتتمتع شركة بودا-بار، في الوقت الحاضر، والعلامات التجارية الشقيقة لها بتواجد مشترك في أكثر من 25 دولة، مع التخطيط لعمليات إطلاق أخرى. وتجمع محفظة الشركة المتنوّعة بين المطاعم والبارات والصالات والمنتجعات والفنادق بين الأناقة الفرنسية وعناصر التصميم الآسيوية الحديثة بما في ذلك لوحات الألوان الغنية، المفروشات الأنيقة والمنسوجات الفاخرة الفخمة.

ويتمّ تقديم المأكولات الآسيوية الممزوجة والمأكولات المتوسطية اللذيذة والكوكتيلات اللذيذة المصمّمة من قبل خبراء متخصّصين في علم الأخشاب، وسط أجواء حافلة بالنغمات الانتقائية النابضة بالحياة التي ينسجها منسق الأغاني العالمي. ليعيش الضيوف رؤية فيسان حول “صيف لا نهاية له” في أماكن نابضة بالحياة توفر تجربة غامرة مُفعمة بالحيوية.

فروع بودا-بار العالمية

بودا بار: باكو، بودابست، كاراكاس، دبي، كييف، لندن، مانيلا، مراكش، مونت كارلو، موسكو، باريس، براغ، سان بطرسبرج وتبليسي

فندق بودا بار: بودابست، باريس وبراغ

بودا – بار بيتش: في أبو ظبي (المكان الدائم الوحيد الذي يفتح أبوابه على مدار العام)، باكو، ميكونوس، سانتوريني، جزر المالديف (الأماكن التي تفتح في أشهر الصيف)

ويتبع بودا- بار أيضاً:

بارفلاي من بودا-بار، باريو لاتينو، بوشيدو، كارما كافيه من بودا-بار، سيدهارتا لاونج من بودا-بار.

لمزيد من المعلومات، يرجى زيارة الموقع الإلكتروني:

www.buddhabar.com

 

You may also like...

0 thoughts on “تجسيداً لمفهوم نمط الحياة العالمي الساحر “بودا-بار بيتش” الأول من نوعه في العاصمة أبوظبي”

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

اعلانات

تحميل المجلة

شرفتي..قرارات إماراتية استراتيجية

رئيس التحرير
الدكتور وليد السعدي

Polls

هل انت مع منع لعبة البوكمن في البلاد العربية ؟

جاري التحميل ... جاري التحميل ...
Facebook
Google+
Twitter
YouTube
Instagram