34.1 % من دخل الأسرة في رمضان للإنفاق على السكن والكهرباء والمياه

توقع تقرير أصدرته الهيئة الاتحادية للتنافسية والإحصاء، أن تنفق الأسرة في دولة الإمارات ما نسبته 34.1% من دخلها خلال الموسم الرمضاني 2018، على السكن والكهرباء والمياه والغاز، بينما تنفق ما نسبته 14.6% من دخلها على النقل، و14.3% على الأغذية والمشروبات.

وشمل التقرير، الذي حصلت «الإمارات اليوم» على نسخة منه، 12 مجموعة رئيسة من السلع والخدمات الرئيسة، و1200 سلعة وخدمة، وهو يغطي أوجه الإنفاق الاستهلاكي الذي تتحمّله الأسر المواطنة وغير المواطنة، ولا يشمل الإنفاق على أقساط القروض، أو ضريبة الدخل، أو شراء المنازل والأسهم.

ووفقاً للتقرير، فإن من المتوقع أن تنفق الأسرة في الإمارات ما نسبته 7.7% من دخلها في رمضان على التعليم، و6.3% على خدمات العناية الشخصية والحُلي والمجوهرات والساعات، و5.6% على التجهيزات والمعدات المنزلية، و5.4% على الاتصالات، و4% على المطاعم والفنادق والمقاهي.

ولفت التقرير إلى أن الأسرة تنفق 3.2% من دخلها على الملابس والأحذية، كما تنفق النسبة نفسها على الترويح والثقافة، وتشمل النفقات على باقات العطلات والألعاب ومعدات الرياضة والتخييم، والنباتات والزهور، بينما تنفق 1.4% على خدمات الصحة والمنتجات الصيدلانية، فيما حل الإنفاق على التبغ في المرتبة الأخيرة بنسبة 0.3%.

وقال رئيس مجلس إدارة جمعية الإمارات لحماية المستهلك، خالد الحوسني: «من الطبيعي أن يحتل الإنفاق على السكن والكهرباء والمياه والغاز، المرتبة الأولى في إنفاق الأسر، باعتبارها خدمات رئيسة تستهلك جانباً رئيساً من الإنفاق».

وأوضح أن «الإنفاق على النقل يأتي في المرتبة الثانية، في ضوء رفع الدعم عن الوقود وارتفاع أسعاره عالمياً، فضلاً عن امتلاك العديد من العائلات أكثر من مركبة واحدة، وما يصاحبها من خدمات».

ولفت إلى أن الإنفاق على المواد الغذائية والمشروبات، يصل إلى حد الإسراف في شهر رمضان تحديداً.

من جانبه، قال المدير العام لشركة «تروث» للاستشارات الاقتصادية، رضا مسلم: «في الوقت الذي انخفضت فيه كلفة السكن عموماً في الدولة، ارتفعت فيه كلفة الكهرباء والمياه والغاز، بعد أن أصبحت أسعارها حرة». وأرجع ارتفاع إنفاق الأسر على النقل، إلى ارتفاع أسعار الوقود، ما أدى إلى ارتفاع أسعار السلع نتيجة ارتفاع أسعار النقل من مناطق الإنتاج إلى أماكن الاستهلاك. واعتبر مسلم أن نسبة الإنفاق على الأغذية والمشروبات معقولة، على الرغم من أنها تزيد على النسب العالمية، نتيجة للسلوك الاستهلاكي في المجتمعات العربية عموماً، خصوصاً في شهر رمضان.

You may also like...

0 thoughts on “34.1 % من دخل الأسرة في رمضان للإنفاق على السكن والكهرباء والمياه”

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

اعلانات

تحميل المجلة

شرفتي : الجبل الأشم.. والدي

رئيس التحرير
الدكتور وليد السعدي

Polls

هل انت مع منع لعبة البوكمن في البلاد العربية ؟

جاري التحميل ... جاري التحميل ...
Facebook
Google+
Twitter
YouTube
Instagram