الملتقى الرمضاني الخامس لنادي الإمارات الدولي للأعمال

تحقيق : ميرا علي

في عالم يعج بالفوضى وشتات تمزقت فيه اواصر القربة ما بين البشر فقد اثبتت الشيخة الدكتورة هند بنت عبدالعزيز القاسمي بأن الخير باق بوجود امثالها من اصحاب ورعاة هذه المبادرات المباركة فهي صاحبة قلب يزخر بالعطاء وعواطف جياشة بالنبل والوفاء ،
أقامت الشيخة الدكتورة هند بنت عبدالعزيز القاسمي مؤسس ورئيس نادي الإمارات الدولي للأعمال ، الملتقى الرمضاني الخامس المخصص هذه السنة للأيتام ، والذي أقيم في مركز سمو الأميرة هيا بنت الحسين ، بحضور اللواء الدكتور عبدالقدوس العبيدلي مساعد القائد العام لشرطة دبي للجودة والتميز والدكتور حسين العزاوي القنصل العام لجمهورية العراق في دبي وحرم السفير العراقي في ابو ظبي السيدة هانزادة الروسان وحشد كبير من سيدات ورجال أعمال ومن أعضاء النادي والاعلاميين والصحافة

وقالت الشيخة الدكتورة هند بنت عبدالعزيز القاسمي ، نحن ننظر الى الامام وما نفعله هو واجب علينا ، وقد أسسنا نادي الامارات الدولي للأعمال منذ خمس سنوات ، نحن نادي أعمال ولكن من إهتماماتنا في الجانب الخيري هو للأيتام خصوصا في شهر رمضان المبارك فنحن أمهاتهم ، ونحاول ولو بالقليل رد الجميل لهذه الدولة المعطاءة برسم الابتسامة على وجوه أبناؤنا من الايتام لأنهم مستقبل هذه الدولة ، وايضاً من اهتماماتنا كبار السن وذوي الهمم والعمالة الوافدة والاعمال المنزلية والمسلمون الجدد ، والدولة لم تقصر في حق احد ولكن من واجبنا كأفراد ان يكون لنا دور مساند لدور الحكومة وعلينا ان نتحمل جزء من هذه المسؤولية ،
وعندما سألتها عن مقولة ان اليتيم هو يتيم الام وليس يتيم الأب فقالت : نعم انا مع هذه المقولة فالأم وبرأيي الشخصي ان الام هي كل المجتمع وليست نصفه ، وذكرت حديث الرسول صلى الله عليه وسلم :
انا واليتيم في الجنة كهاتين ، وان كافل اليتيم له ثوابه عند الله ،
وأما عن ذوي الهمم فقالت من خلال لقاءاتها بهم أحست بأنهم لديهم طاقة إيجابية وقد تستمد منهم بعضا من القوة ،
وعن مبادراتها خارج الدولة فقالت : قمنا بمبادرة قلوبنا معكم ، لدعم مرضى السرطان وخرجنا فيها الى الخارج لمستشفى 57 وكانت اول جائزة تقدم لهم ،
وايضا لدينا جائزة الهدى وهي عن روح اختي المرحومة الشيخة هدى التي توفاها الله قبل ثلاث سنوات بمرض السرطان والتي تركت فينا أثر كبير برحيلها ومبادرات للسفراء الإيجابيين للأخوات وهذه لها تأثير كبير عندي أيضا لبث الإيجابية ، وأرجعت بأن هذه المبادرات ليست وليدة اليوم فقد استمدت بعض المبادرات من صاحبة القلب الكبير سمو الشيخة جواهر ومبادرات سمو الشيخة فاطمة ومبادرات سمو الشيخة هند حفظهم الله وأن دورهم هو تكملة ما بدؤا به وهي سعيدة بأن الجميع شهد لمبادرتهم الليلة بأنها كانت مميزة بروح فرحة الايتام
وفي الختام قالت : أهنئ دولة الامارات وأتمنى لها دوام الامن والأمان وهذه دولة السلام دولة الطموح والسعادة وكل المسميات الإيجابية تنطبق على دولتنا واتمنى لسمو الشيخ خليفة وسمو الحكام كلهم أيضا السعادة وشهر كريم معطاء على الجميع

وقال السيد سهيل بن احمد المدير التنفيذي ونائب الشيخة د. هند بنت عبدالعزيز القاسمي بأن هذا الملتقى السنوي الرمضاني هو الخامس لنادي الامارات الدولي للأعمال وخصصناه اليوم للأيتام ونشكر المشاركين والجمعيات الخيرية الذين أحضروا الايتام للاحتفال معهم وتكريمهم بهدايا قيمة برعاية الشيخة هند ربي يحفظها
ودائما نحن نكثف المبادرات خصوصا في شهر رمضان المبارك فمثلا السنة السابقة كرمنا عمال البلدية وذوي الهمم والمسلمين الجدد
والحمدلله اليوم كانت المساهمات كثيرة من أعضاء النادي بالذات ولدينا أربعون فرعا تابع لنادي الامارات الدولي للأعمال أتوا اليوم من مصر ومن ألمانيا ومن العراق ومن دول أخرى لحضور الملتقى وتقديم الهدايا للأيتام ،
نحن وفريق العمل والاعضاء طبعا نشعر بالمسؤولية ونقوم دائما بدارسة الخطط العملية قبل إنجازها ومبادرة اليوم أنجزناها بخلال شهر ونحن متكاتفين وكما تعلمون انه من الصعب إدارة الاطفال وطلبنا عدد اكبر من المشرفين والحمدلله قرابة مئة طفل كانوا منظمين وسعداء جدا بهذه الاحتفالية والهدايا وهذا ينسينا كل التعب ،
نحن في عام زايد نقتدي بالمغفور له الشيخ زايد رحمه الله الذي كانت له مبادرات لا تعد ولا تحصى عربية وغير عربية للأيتام وغيرهم ، ولدينا مبادرات كثيرة نقوم في تجهيزها خصوصا ان مؤتمراتنا اغلبها خارجية وأجندتنا هذه السنة دسمة ونسأل الله فيها الأجر والسعادة
ونحن لا تعتبر هذه الفئة أيتام انهم بالفعل ابنائنا وهذا المجهود الذي بذلناه كأنه خدمة لأبنائنا وهذه وصية سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم والجمعيات في دولة الامارات جزاهم الله خير جدا راقيين وقدر الإمكان لا يشعرونهم بالنقص
واخيرا نشكر مجلة المنارة على الحضور والتغطية الاعلامية والصحفية وكل عام والجميع بألف خير

وقد اعرب الجميع عن سعادته بهذا الاحتفال وقال اللواء د. عبدالقدوس العبيدلي ان الايتام أبناؤنا فنحن لهم أهل وجميعنا في هذه الدولة مسؤولين عنهم ،
وقابلنا القنصل العام لجمهورية العراق د. حسين العزاوي بإبتسامة كبيرة معبرا عن سعادته بسعادة هؤلاء الايتام الذين ملؤا المكان بهجةً وفرحا ، كما شهدت هذه المبادرة عدت فقرات منها عرضا صوتي مبدعا من الفنان دانيال ، وأنشودة مطر بصوت الطفلة سارة كنعان ، وألقت الطفلة عليا سيف كلمة مفادها بأن من فقد والديه فيجد في في دار زايد ألف قلب يحفظه ويرعاه ، وكان لمؤسسة الاعمال الخيرية عجمان حضور بارز بتواجد عدد من الأيتام المنتسبين لديهم وقالت مشرفة التمويل السيدة حكمت اسماعيل عثمان بأنه ليس غريبا على سيدة العطاء الشيخة الدكتورة هند بنت العزيز القاسمي ، تكريم الأيتام وسعيدة بأنها طالبت بتسميتهم أبناؤنا بدل الأيتام ،
وبدورها الفنانة ماجدة نصر الدين جمعت الاطفال في احدى صفوف المركز واقامت لهم ورشة رسم عبروا فيها عن فرحهم وحبهم للامارات ، كما كان هناك عرضا لفيلم قصير صامت للمخرج بلال زيبارة يتحدث عن ذوي الهمم ، بالاضافة الى المحاضرات عن الطاقة الإيجابية واللطف في الايتام من الدكتورة ماجدة مسعود والدكتورة ياسمين الخالدي ، وملأت الجو محبة قصيدة الشاعرة حمدة المر في حب الامارات ، وقد قدمت الحفل الاعلامية سالي الأسعد والإعلامية عائشة عبدالرحمن .

 

You may also like...

0 thoughts on “الملتقى الرمضاني الخامس لنادي الإمارات الدولي للأعمال”

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

اعلانات

تحميل المجلة

شرفتي.. المقال الصحفي…… هل ما زال؟!

رئيس التحرير
الدكتور وليد السعدي

Polls

هل انت مع منع لعبة البوكمن في البلاد العربية ؟

جاري التحميل ... جاري التحميل ...
Facebook
Google+
Twitter
YouTube
Instagram