برقم أعمال سنوي يصل إلى 400 مليون دولار مجموعة سي آي إس تكشف النقاب عن خطط توسع طموحة لذراعها التوزيعي “هايبرديست” في منطقة الشرق الأوسط وأفريقيا

أعلنت مجموعة “سي آي إس” (بالإنجليزية: CIS Group)، المجهز الرائد للحلول التكنولوجية في منطقة الشرق الأوسط وأفريقيا والتي يبلغ رقم أعمالها السنوي 400 مليون دولار أمريكي، عن افتتاح مرافقها العصرية المجهزة بأحدث الإمكانيات والمخصصة لذراعها التوزيعي- شركة “هايبرديست”- في دبي وذلك في إطار خططها الطموحة لتوسيع رقعة انتشار الشركة ونطاق أعمالها ونشاطها التجاري. وحالياً تعمل المنشآت الجديدة المملوكة بالكامل للمجموعة من مقرها في برج بوليفارد بلازا – 1 في “إعمار سكوير” بوسط مدينة دبي بكامل طاقتها.

وفي تعليق له بهذا الصدد، صرح الدكتور أنطوان قارح، الرئيس التنفيذي للمجموعة قائلاً: “اكتسبت هايبرديست سمعة مرموقة كأحد الشركات الفاعلة الرئيسية في قارة أفريقيا وتستأثر بحوالي 35% من أعمالنا. وترسخ الشركة حالياً مكانتها بقوة في منطقة الشرق الأوسط، وخصوصاً في أسواق دولة الإمارات العربية المتحدة، بالإضافة إلى سعيها إلى التوسع والانتشار بشكل أكبر في أفريقيا. كما سعينا إلى تحقيق استثمارات كبيرة في منشأتنا التي تملكناها مؤخراً في إمارة دبي والتي تم تصميمها بهدف تسهيل وتعزيز نمو الشركة وتوسعها بالإضافة إلى تقديم دعم أكبر لشبكتنا العالمية، مع الحرص على تحقيق تغطية جغرافية على نطاق أوسع في منطقة الشرق الأوسط وأفريقيا، لا سيما وأن المنطقة تعد واحدة من أسرع الأسواق نمواً على مستوى العالم وستشهد تطوراً مستمراً. ويتمثل هدفنا في تحقيق نمو بنسبة 15% سنوياً في هذه الأسواق الجديدة.”

تجدر الإشارة إلى أن شركة “هايبرديست” هي موزع ومجهز رائد للحلول التكنولوجية في أسواق وقطاعات تطبيقية متعددة. وكانت الشركة قد بدأت عملياتها في دولة الإمارات العربية المتحدة في العام 2014. ومن جانبه قال السيد سانتوش سانساري، مدير عام هايبرديست: “حظيت هايبرديست الإمارات منذ البداية بنجاح استثنائي، مسجلة معدل نمو بلغ 25% سنوياً. وتمنحنا مرافقنا التي افتتحت مؤخراً في “إعمار سكوير” ميزة تنافسية واضحة وستتيح لنا تلبية متطلبات التكنولوجيا الحديثة وفي الوقت ذاته تسريع وتيرة أهداف التوسع المخطط لها. وتنضوي تحت لواء محفظة أعمالنا بعض من أهم وأكبر العلامات التجارية مثل سينولوجي، زوتاك، جي سكيلز، كانون، لينوفو، أفايا، فيرتيف، آسير، آسوس، وفيوسونيك. وبالإضافة إلى ذلك، دأبنا على العمل مع أسماء تجارية كبرى مثل أوراكل، سيسكو، في إم وير، نيت آب، والكثير غيرها من الأسماء والعلامات التجارية الأخرى.”

وتأتي هايبرديست في طليعة الابتكارات الحديثة وقد نجحت في تحقيق إنجازات كبرى على الساحة التكنولوجية من خلال العمل مع علامات تجارية أخرى تقدم المنتجات والخدمات المبتكرة. وشدد السيد سانتوش سانساري القول على أن “الأسواق تشهد تغيراً ملحوظاً ولذا فإن الفرص المتاحة لنا لتحقيق التقدم تعتبر هائلة، لا سيما وأننا نشهد أرقام نمو ممتازة قائمة على الابتكار عبر كافة الأسواق الرئيسة. واستشرافاً للمستقبل، ستشهد الأسواق المزيد من التطور السريع في مجال الحلول المبتكرة عالمياً ومستخدمين نهائيين أكثر حنكة لتعزيز عملية تحقيق نتائج أفضل. ولذا فإن الابتكار يكمن في صميم نهج أعمالنا متعدد الأوجه. وتتمثل استراتيجيتنا في التركيز على العلامات التجارية المبتكرة والجديدة أو الشركات الابتكارية من العلامات التجارية المرموقة. ونسعى إلى تمكين هذه العلامات والشركات في منطقة الشرق الأوسط وأفريقيا في توزيعها للمزيد من المنتجات المبتكرة إلى نطاق أوسع من الأسواق.”

وألقى الدكتور قارح الضوء على نقاط القوة الأساسية التي تتمتع بها الشركة قائلاً: “يتمثل هدفنا الأول في إضافة القيمة إلى شركائنا من خلال إيجاد سبل لمساعدتهم على الاستئثار بحصة أكبر في الأسواق وهذه هي الكيفية التي نصنع من خلالها الفارق مع منافسينا. فهنالك عدد ضئيل من الاختصاصيين في السوق ممن لديهم القدرة على خدمة المصنعين في أكثر من 30 بلداً في جميع أنحاء الشرق الأوسط وأفريقيا. ونحن لا نعني بذلك الشركات متعددة الجنسيات الكبرى فحسب، فهنالك العديد من العلامات التجارية الإقليمية أو تلك التي تعمل على نطاق أصغر ممن ترغب في تحقيق النمو ولكنها تفتقر إلى الإمكانيات اللازمة لذلك، وهنا يأتي دورنا في تمكين هذه العلامات من خلال توفير استراتيجية لسوق العمل تتسم بالكفاءة والفعالية ضمن إطار عمل مبتكر وقابل للتنفيذ. ونحن في هايبرديست نمتلك معرفة حقيقية بالأسواق ونتمتع بعوامل النجاح اللازمة لتحقيق النمو، وتشمل هذه العوامل فريق عمل رائع وخبرة واسعة ومحفظة أعمال تضم تنويعاً ملائماً من المنتجات. أضف إلى ذلك أننا نتمتع بالموارد اللازمة لمواجهة والاستجابة بسرعة لأي تهديدات تنافسية جديدة، سواء أكان مصدرها المنافسين الحاليين أو الشركات التي تدخل حديثاً إلى السوق.”

تجابه خدمات التوزيع تحديات أكبر مع مرور الزمن، ولذا تعد خدمات الحوسبة السحابية واحدة من أسرع القطاعات نمواً في الصناعة. وتعليقاً على ذلك يقول الدكتور قارح: “برزت الحوسبة السحابية كأحد أكبر التحديات في صناعتنا وبلغ التعقيد مستويات غير مسبوقة بسبب أنماط العمل الجديدة ودمج منصات العمل والأتمتة. على أننا في هايبرديست مجهزين تماماً لمواجهة كافة التحديات الناشئة عن بروز أشكال التكنولوجيا الجديدة. ومنذ نشأتها اكتسبت هايبرديست سمعة متميزة بفضل تقديمها لمنتجات عالية الجودة وتوفير عروض وخدمات شاملة ذات قيمة مضافة لشركائها من الموزعين وعملائها على حد سواء. ويستند نجاحنا في الأساس إلى المصداقية، وسنواصل اكتشاف سبل جديدة لمساعدة شبكتنا الواسعة من العلامات التجارية على تحقيق النمو بالوتيرة المطلوبة.”

 

You may also like...

0 thoughts on “برقم أعمال سنوي يصل إلى 400 مليون دولار مجموعة سي آي إس تكشف النقاب عن خطط توسع طموحة لذراعها التوزيعي “هايبرديست” في منطقة الشرق الأوسط وأفريقيا”

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

اعلانات

تحميل المجلة

شرفتي.. المقال الصحفي…… هل ما زال؟!

رئيس التحرير
الدكتور وليد السعدي

Polls

هل انت مع منع لعبة البوكمن في البلاد العربية ؟

جاري التحميل ... جاري التحميل ...
Facebook
Google+
Twitter
YouTube
Instagram