بوتوكس أم فيللر؟ د. ردينة مهيدات في عيادات لامار بدبي توضح الفرق بينهما

د. ردينة مهيدات هي طبيبة تجميل وعضو في الأكاديمية الأميركية لمكافحة الشيخوخة، ومؤسسة عيادات لامار للطب التجميلي في دبي، المركز الذي افتتح مؤخراً لتوفير خدمات طبية تجميلية تتراوح بين علاج نحت الجسد ومقاومة الشيخوخة إلى عمليات تجميل الصدر ونقل الدهون.
غالباً ما يتم الخلط بين علاجات مقاومة الشيخوخة لتسمى عامة بالبوتوكس دون التفريق بين استخدام حقن الفيللر والبوتوكس التي تختلف كلياً عن بعضها، وتستخدم لأسباب وللوصول لنتائج مختلفة.
د. مهيدات تجيبنا على بعض الأسئلة حول علاجات مقاومة الشيخوخة غير الجراحية، وما الفرق بين البوتوكس والفيللر.

• تستخدم كل من حقن البوتوكس والفيللر للتخلص من التجاعيد وخطوط الوجه، لكن ما هو الفرق بينهما، وكيف يعمل كل منهما؟
البوتوكوس هو بروتين تصنعه بكتيريا اسمها بوتولينوم توكسين. هو مرخي عضلي يمنع وصول النبضات العصبية للعضلات، وبالتالي يمنع انقباض العضلات، وظهور التجاعيد على الوجه. نستخدم البوتوكس لعلاج التجاعيد التعبيرية التي تظهر عند رفع الحاجبين أو تقطيب الجبين أو الضحك. بينما يتكون الفيللر من مواد كالهيالورونيك أسيد أو الكولاجين، وهي سكريات موجودة في الجسد، لكن يقل إنتاجها مع التقدم في العمر.
يستخدم الفيللر أو الحشوات التجميلية لرفع منطقة ما في الجسد وشدها، أو لتعبئة فراغ ناتج عن فقدان حجم، أو لتحسين وظائف الجلد، كتحسين إنتاج الكولاجين في الجسم. كما يستخدم كعلاج تجميلي للأنف للمريضات اللواتي يرغبن بالحصول على نتيجة جيدة دون عمل جراحي، ولعلاج ترهل الوجه للمريضات اللواتي يفقدن حجم خدودهن مع التقدم العمر.

• كم تستغرق جلسة حقن البوتوكس أو الفيللر؟ وكم تستمر نتائج كل منهما، وهل هناك نصائح للحفاظ على نتائجهما لفترة أطول؟
تستغرق جلسة البوتوكس أقل من عشر دقائق، تبدأ النتائج بالظهور بعد ثلاثة أيام من الجلسة تقريباً وتستمر لفترة تتراوح بين ثلاثة إلى أربعة أشهر. بينما تستغرق جلسة الفيللر فترة أطول نسبياً قد تمتد إلى نصف ساعة، لكن تظهر النتائج فوراً، وتستمر لفترة تتراوح بين ست أشهر إلى سنة حسب المنطقة التي تم حقنها. تظل النتائج في منطقة الشفاه لفترة أقصر تتراوح بين ست إلى ثمانية أشهر، بسبب الاستخدام المستمر لعضلات الشفاه عند الكلام، الضحك والأكل.
• هل يوجد طرق لجعل نتائج الحقن تستمر لفترة أطول؟
لا يوجد طرق لزيادة فترة نتائج البوتوكس أو الفيللر، وأنا أردد دائماً أن علينا استخدام العلاجات التي تعطي نتائج مؤقتة بدلاً من نتائج دائمة، لأنه يمكن للنتيجة ألا تنال إعجاب المريضة. من المهم أن يكون هناك فترة زمنية لا تقل عن ١٢ أسبوع بين كل جلستي بوتوكس، كي نتجنب تكوين أجسام مضادة للبوتوكس في الجسد، أو تشكيل رد فعل سلبي تجاهه.
• ما العمر المناسب لبدء استخدام الفيللر أو البوتوكس؟
لا يوجد عمر محدد لإجراء البوتوكس أو الفيلر أو أي إجراء تجميلي بل عند وجود حاجة له، إذاً هذا هو العمر المناسب. لديّ مريضات عمرهن ٢٢ سنة فقط، لكن منطقة الجبهة لديهن مليئة بالتجاعيد، ولديّ سيدات في الخمسين من عمرهن دون أي خطوط في الوجه، ولا مبرر أبداً لكي أحقنهن بالبوتكس.
العمر المصرح به لاستخدام البوتوكس هو بين ١٨ و ٦٥ سنة. يستخدم البوتوكس كوقاية عند بدء خطوط التجاعيد بالظهور في الوجه. كل ما بدأنا بعمر أصغر، سنحصل على نتيجة أجمل. التجاعيد هي خطوط تعبيرية، تظهر مع الضحك، أو العبوس أو الاستغراب مع الوقت تترك آثاراً في الوجه وكلما صار الأثر أوضح، صارت معالجتها أكثر صعوبة، لنضطر للجوء إلى علاجات أخرى.
نظراً لأن الفيللر يستخدم في علاجات أخرى غير مقاومة الشيخوخة كما في حالات تجميل الأنف غير الجراحي أو تخفيف ندبة، يمكن استخدامه في أعمار أصغر إن احتاج المريض، قد تصل لعمر ١٤ عاماً، لكن بالطبع مع إشراف وموافقة الوالدين.

• ماذا يمكن للمريض أن يفعل إن لم تعجبه النتائج؟
كما ذكرت سابقاً، تدوم نتائج البوتوكس من ثلاث لأربعة أشهر. بالنسبة للفيلر، هناك أنواع مختلفة، ومنها يمكن أن تزال نتائجه فوراً عن طريق إنزيم يذيبه فوراً في الجسم. في السابق، خاصة في التسعينيات، انتشر الفيللر الدائم، لكنه اليوم ممنوع تقريباً بشكل كلي نظراً لمشاكله الكثيرة.
• يطلق على إجراءات حقن البوتوكس والفيللر أنها “إجراء في استراحة الغداء”، وأن المريض يمكنه أن يعود لحياته الطبيعية فوراً حال انتهاء الإجراء. هل هذا صحيح؟ وماهي الآثار الجانبية لكل من البوتوكس والفيللر؟
طبعاً هناك آثار جانبية لكل العلاجات، لكن يمكن تفاديها أو التخفيف من حدتها مع اليد الخبيرة. بعض المريضات يعانين من صداع بعد العلاج، لكنه في الوقت نفسه يساعد مريضات الصداع النصفي على التخلص من الألم. كما تواجه بعض المريضات أعراض الرشح بعد العلاج ليوم أو اثنين. كما أننا نخبر المريضات دائماً أنه لا نضمن عدم ظهور كدمات بمواضع الحقن نتيجة استخدام الإبرة.
لا ننصح بالبوتوكس أو الفيللر للمرضع أو الحامل، كما لا نستخدم البوتوكس اذا كان لدى المريضة أي التهاب أو حرارة، أو اذا كان المريض يعاني من مشاكل متعلقة بالجهاز العصبي.

You may also like...

0 thoughts on “بوتوكس أم فيللر؟ د. ردينة مهيدات في عيادات لامار بدبي توضح الفرق بينهما”

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

اعلانات

تحميل المجلة

شرفتي …….. 2019……. إطلالة جديدة

رئيس التحرير
الدكتور وليد السعدي

Polls

هل انت مع منع لعبة البوكمن في البلاد العربية ؟

جاري التحميل ... جاري التحميل ...
Facebook
Google+
Twitter
YouTube
Instagram