دراما بدوية بروح كوميدية تُصور في العين

نجوم »الطواريد« يكشفون لـ»المنارة« تفاصيل العمل وأدوارهم فيه

العين – لاما عزت

للمرة الأولى يتم اخراج دراما بدوية بروح كوميدية وهو ما نلسمه تماماً في العمل الجديد (الطواريد)، الذي تدور أحداثه حول قبيلة الطواريد التي يتزعمها الشيخ (طرود) الذي كان قبل ثلاثين عاماً، قد عثر على طفلين هما (خلف ومهاوش) وأمر نساء القبيلة بإرضاعهما، لتتحول عملية الإرضاع تلك إلى عائق أمام زواج خلف ومهاوش بعد ثلاثة عقود. حول الكوميديا والرؤية الإخراجية كان للمنارة لقاء في الكواليس مع أسرة المسلسل.

في البداية تحدثت الفنانة نسرين طافش عن دورها في العمل وقالت:

وضحة جميلة جداً، لكنها في الوقت نفسه تحمل سمات الفارس، حيث تجيد القتال والفروسية بشكل جدي، ويؤخذ عليها حب الشابين لها، لكن في الحقيقة يكون طموحها أكبر منهما.

ورأت طافش أن المسلسل بالعموم والخصوص مبشر بنقلة نوعية على مستوى الكوميديا العربية: يكفي أنه يأتي بكل شيء جديد.. فأن تأتي بمسلسل كوميدي فهذا معتادون عليه، لكن أن يكون بدوياً وكوميدياً، فهذا لم يسبق أن رأيناه وبهذه الضخامة في الدراما العربية.

أما مخرج العمل مازن السعدي فوعد الجمهور العربي بوجبة خفيفة الظل، وعبر عن ثقته بالنجوم الذين يشاركون معه في العمل.

وتحدث عن العمل قائلاَ: الطواريد عمل بدوي سوري كل حلقة تتحدث عن قصة مختلفة في طابع لا يخلو من الكوميديا، اخترنا التصوير في مدينة العين التي تجمع الصحراء والطبيعة الخضراء في نفس الوقت، والعمل مليء بالصعوبات وذلك لأننا نقوم بتصويره في الخارج ونتحمل صعوبات الطقس المتقلب.

كما أضاف أن العمل غير مرتبط بأي تاريخ أو أحداث أو منطقة معينة، وكون النجوم سوريين فهو منسوب للبادية السورية، وفي نهاية العمل سيكون هناك إسقاط.

كما قال إن التكنولوجيا متوفرة داخل القبيلة حيث ستشاهدون البدو وهم يملكون الآيفون والآيباد والتويتر والفيسبوك.

وعلى الرغم من أن الطواريد هو التجربة الإخراجية الأولى للمخرج مازن السعدي فقد شهدت أسرة العاملين معه، بموهبته وتنبأوا النجاح الكبير للعمل، مدللين على ذلك بأهمية حضور نجوم كبار فيه، فضلاً عن مخرج واثق وكاتب سيناريو قوي.

أما الفنانة المتالقة جيني إسبر فتحدثت للمنارة عن دورها في العمل فقالت: جواهر شخصية رومانسية تحب شاعر القبيلة (حسان) الذي يؤدي دوره الفنان أندرية سكاف، وتكمن معاناة جواهر في رفض أهلها من تزويجها له، وتبقى في حالة من الرومانسية وعذاب الحب والوقوف على الأطلال طيلة العمل، كما أن جواهر هي الصديقة المقربة جداً من (وضحة).

وتعتبر إسبر أن الجديد في هذا الدور هو اللهجة البدوية وقالت: لم أجسد الشخصية الرومانسية سوى في مرات قليلة، وخاصة في الأعمال الكوميدية، ووجودي في عمل بدوي كوميدي هو بحد ذاته تجربة جديدة بالنسبة لي.

كما عبرت جيني عن سعادتها بالعمل مع مازن السعدي وتمنت أن تكرر التجربة مرة ثانية معه، وقالت إن الطواريد عمل كوميدي يمنح المشاهد العربي فسحة من الأمل والضحك في ظل ما يعيشه العالم العربي من حروب ودمار.

وتحدثت عن مسلسل الطواريد فقالت: إن النص أذهلها والفكرة لاقت ارتياحاً لها، فوصفته بالعمل المتكامل الباحث عن بث الابتسامة في نفوس الناس، ليس عن طريق السذاجة، بل عن طريق الحجة التي تقنع بضرورة الضحك.

أما الفنان القدير عبد الهادي الصباغ فقال للمنارة إن دوره في العمل بعيد كل البعد عن الكوميديا، بل يجسد شخصية جدية، وقال: أغراني النص لأنه يتمتع بظل خفيف كما شجعني وجود أهم القامات السورية في العمل.

وحول شخصيته في المسلسل فقال: ألعب دور طرود، وهو زعيم قبيلة الطواريد الذي يتورط بولدين يتيمين فيلزم نساء القبيلة بإرضاعهما وتربيتهما، وعندما يكبران يصبحان أخوة بالرضاعة مع كل بنات القبيلة عدا وضحة، التي تكون الوحيدة التي تجوز لهما، فيبدأ صراع فكاهي كوميدي عليها.

وتناول مسلسل الطواريد فرأى أنه من أكثر الأعمال التي ستشد الجمهور العربي للموسم المقبل، مستنداً في ذلك إلى الأهمية النوعية التي يأتي بها العمل ككوميدي وبدوي، وإلى الشيء الجديد الذي سيقدمه على مستوى الفكرة، فضلاً عن الفكاهة الحاضرة في كل مشهد من مشاهد حلقاته الثلاثين.

وتقول الفنانة مديحة كنفاتي أنها تجسد شخصية تدعى (قمر)، وهي شخصية تدّعي الجنون لتهرب من قرار والدهها الذي يريد تزويجها لشخص لا تحبه، الجديد في هذه الشخصية أن مديحة تؤدي شخصية ازدواجية، ولم يسبق لها أن أدت هكذا دور.

وتعتبر مديحة أن تقديم الكوميديا والابتسامة، مهم جداَ في ظل ما يعيشه العالم العربي من دمار وحروب.

وأشار الفنان محمد حداقي إلى أن فريق العمل يعمل بكامل طاقاته لتقديم الأفضل للمشاهد، وتوقع النجاح الكبير للعمل، مدللا على ذلك بأهمية حضور نجوم كبار فيه، فضلاً عن مخرج واثق وكاتب سيناريو قوي.

وصرح الفنان أحمد الأحمد أنه يؤدي في الطواريد الفنتازيا البدوية والتي تعتبر شيئاً جديداً بالنسبة للدراما البدوية.

واعتبر أن تجربته مع المخرج مازن السعدي موفقة جداً، وتمنى أن يكرر التجربة معه مجدداَ.

يذكر أن نخبة من نجوم الصف الأول في سوريا يتقاسمون بطولة العمل من بينهم نسرين طافش ومحمد حداقي، وأحمد الأحمد، عبد الهادي الصباغ، وجيني إسبر، ومديحة كنيفاتي، وفادي صبيح، وغيرهم.

وكانت شركة كلاكيت ميديا للإنتاج الفني قد أطلقت مسلسلها الجديد (الطواريد) في حفل ضخم حضره رجال أعمال تقدمهم سمو الشيخ سعيد بن طحنون آل نهيان، ورجال مجتمع، ونخبة من نجوم الدراما السورية المشاركين في العمل، ونجوم عرب من أهل الفن والصحافة والإعلام في فندق هيلي ريحان روتانا.

وألقى السيد إياد نجار صاحب شركة كلاكيت ميديا كلمة في الحفل أعلن فيها عن انطلاق العمل، ومجموعة أخرى من المسلسلات للموسم الجديد أولها الطواريد.

وقال: نحن مرتاحون في العين، وإن شاء الله ستستمر مشاريعنا هنا، ولن يكون الطواريد الوحيد الذي سيصور فيها.

وكان الحضور الإعلامي مكثفاً وانتهز الصحفيون الفرصة لإجراء مقابلات وحوارات، وأيضاً نقاشات ودية جانبية، والتقط الجميع الصور التذكارية.

كما وجرى في الحفل استعراض لأهم الأعمال التي أنتجتها الشركة في السنوات السابقة.

وحضر الحفل من نجوم المسلسل كل من جيني إسبر وعبد الهادي الصباغ ونسرين طافش ومحمد حداقي ومحمد الأحمد ونخبة من نجوم الدراما السورية.

وفي تصريحات خاصة اعتبرت النجمة نسرين طافش الحفل مناسبة لإطلاق العمل من جهة، وإقامة (لمة حلوة) بين الفن والإعلام من جهة أخرى. وقالت إنها شعرت بالسعادة بعد أن رأتها على وجوه الحاضرين جميعاً.

أما النجم عبد الهادي الصباغ فقد تحدث عن الحفل واعتبره طبيعياً في ظل وجود إدارة واعية ومدركة لأهمية الأجواء الجماعية في أي عمل، ويقصد شركة كلاكيت ميديا للإنتاج.

وقال إنه كان سعيداً بحضور الإعلام مع أهل الفن، مشدداً على أهمية هكذا مناسبات في تعزيز الحالة المعنوية لدى الفنان أو الإعلامي على حد سواء.

في حين رأت النجمة جيني إسبر أن حفل الإطلاق يأتي في موعده، مشيرة إلى أن شركة كلاكيت تعرف كيفية برمجة أمور كهذه نتيجة الخبرة التي جعلتها من أهم الشركات العربية على حد تعبيرها.

وقالت إنها كانت في الحفل بين أسرتها، إن في الفن أو في الإعلام، أو الضيوف الذين حضروا، مشددة على أهمية قيام كل شركة منتجة بحفل إطلاق لمسلسلاتها قبل ذلك، لأن في ذلك عوائد نفسية ومعنوية على الفنان وعلى العمل ككل لا تتحقق بوسائل أخرى.

ودُعِيَ الحضور إلى مائدة عشاء بهذه المناسبة وسط أجواء احتفالية سمحت بلقاءات بين فنانين لم يلتقوا من زمن.

You may also like...

0 thoughts on “دراما بدوية بروح كوميدية تُصور في العين”

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

اعلانات

تحميل العدد

شرفتي ……. ابن بطوطة رجل الخطوة والفكر والسلام »2«

رئيس التحرير
الدكتور وليد السعدي

SPONSORS

Polls

هل انت مع منع لعبة البوكمن في البلاد العربية ؟

Loading ... Loading ...
Facebook
Google+
Twitter
YouTube
Instagram