كواليس أزمة فيلم “جواب اعتقال”

حالة من الجدل والتضارب فرضت طوال الفترة الماضية، بعدما ظهرت على الساحة أزمة فيلم “جواب اعتقال” الذي يقوم ببطولته محمد رمضان ويخرجه محمد سامي ومن إنتاج أحمد السبكي.
الفيلم الذي تحدث بطله كثيرا عن منافسته في موسم عيد الأضحى السينمائي، إلا أن منتجه أكد لـ”العربية.نت” أنه مازال في مرحلة التحضيرات ولم يحسم موقفه حتى الآن بشكل نهائي من العرض، في ظل مؤشرات تتحدث عن خروجه من السباق.
وعلى مدار الأيام الماضية تحدث الجميع عن أزمة بين صناع الفيلم والرقابة، بعدما تردد عن كون الجهاز قام بوقف تصوير الفيلم وهو ما ثبت عدم صحته، خاصة وأن جهاز الرقابة لم يمنح تصريحا بالتصوير للعمل كي يوقفه.
الدكتور خالد عبد الجليل رئيس جهاز الرقابة على المصنفات الفنية تحدث في تصريحات خاصة لـ”العربية.نت” عن كواليس ما جرى منذ البداية رافضا أن يتم توصيف القصة بالأزمة لأن الجهاز تصرف في إطار قانوني، مؤكدا أنه في شهر ديسمبر الماضي، تسلم جهاز الرقابة نصا خاصا بفيلم يسمى “جواب اعتقال” يتكون من 60 مشهدا، إلا أن الرقباء وقتها طلبوا من صناع الفيلم تقديمه بعد أن يكتمل خاصة وأنه لا يمكن منح التصريح لسيناريو غير مكتمل.
وأوضح عبد الجليل أن صناع الفيلم لم يظهروا سوى في السابع عشر من شهر يوليو الماضي وقاموا بتقديم السيناريو، ووفقا للقانون فإن الرقابة تمتلك شهرا بأكمله من أجل منح السيناريو التصريح الخاص بالتصوير، مشيرا إلى أن هناك أخبارا تواترت خلال هذه الفترة عن قيام صناع الفيلم بتصويره دون الحصول على تصريح وهو أمر لا يعنيه.
خاصة وأن المفتشين التابعين لجهاز الرقابة توجهوا إلى كافة البلاتوهات الخاصة بالتصوير ولم يكن هناك تصوير لفيلم “جواب اعتقال”.
وتطرق رئيس الرقابة إلى أنه بعد قراءة السيناريو كان لديه وجهة نظر وكانت هناك وجهة نظر أخرى لأسرة الفيلم، موضحا أن وجهة نظره تتمثل في كون السيناريو لا يمكن أن يظهر الإرهابي بصورة البطل الشعبي، خاصة وإن كان من سيقدم الشخصية هو الفنان محمد رمضان، الذي يمتلك قاعدة جماهيرية كبيرة ولديه تأثير كبير على الجمهور.
واعتبر عبد الجليل أن تأثير الأمر يظهر عند مرتادي السينما فيما يعرف بـ “سلوك المحاكاة”، كما أن هذا الفيلم وفقا للتصنيف العمري المعروف في العالم بأجمعه لا يعرض للصغار.
وأوضح عبد الجليل أنهم خلال عملية التوصل لتوافق، تواترت أخبار عن كون الأمر تسبب في اتخاذ المنتج لقرار بوقف التصوير من أجل معرفة التعديلات وهل سيكون لها تأثير على ما تم تصويره أم لا، إلا أنه أكد على كون صناع الفيلم تفهموا وجهة نظر الرقابة وتقبلوها منذ اللحظة الأولى.
وفي إجابته على سؤال حول ما إذا كان الأمر يرجع إلى كون محمد رمضان هو من سيقوم بدور الإرهابي، أكد عبد الجليل أن هذا الأمر كان سيتخذ في حال قام أي بطل بتجسيد دور الإرهابي والأمر لا يتعلق بمحمد رمضان فقط، خاصة وأنه لن يسمح بظهور إرهابي في صورة البطل الشعبي لما للأمر من تأثير.
واختتم عبد الجليل تصريحاته بكون الرقابة منحت منتج الفيلم تصريحا بالتصوير، وأنهم في انتظار مشاهدة ما تم تصويره وهل تطابق مع ما صرّح به أم لا.

You may also like...

0 thoughts on “كواليس أزمة فيلم “جواب اعتقال””

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

اعلانات

تحميل المجلة

شرفتي.. المقال الصحفي…… هل ما زال؟!

رئيس التحرير
الدكتور وليد السعدي

Polls

هل انت مع منع لعبة البوكمن في البلاد العربية ؟

جاري التحميل ... جاري التحميل ...
Facebook
Google+
Twitter
YouTube
Instagram