تحت رعاية الشيخة فــــــاطمة أبوظبي تستضيف القمة العالمية لرئيسات البرلمانات ديسمبر المقبل

       القمة الأولى من نوعها التي تجمع 50 من رئيسات البرلمانات من حول العالم

  • تنظم القمة العالمية لرئيسات البرلمانات بالتعاون بين المجلس الوطني الاتحادي والاتحاد البرلماني الدول
  • يشارك في القمة أكثر من 800 شخصية برلمانية ومفكرين ومسؤولين رسميين وعلماء وشخصيات أعمال ومجتمع

 

** القمة تركز على أهمية الدور العالمي لرئيسات البرلمانات للتعامل مع التحديات الراهنة والمستقبلية التي يواجهها العالم اليوم.

 

جنيف، 24 أكتوبر: تحت رعاية سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك رئيسة الاتحاد النسائي العام، الرئيس الأعلى لمؤسسة التنمية الأسرية رئيسة المجلس الأعلى للأمومة والطفولة “أم الإمارات” حفظها الله، تستضيف أبوظبي يومي 12 و 13 ديسمبر المقبل في فندق قصر الإمارات “القمة العالمية لرئيسات البرلمانات” الأولى من نوعها في تاريخ العمل البرلماني العالمي والتي تقام تحت شعار “متحدون لصياغة المستقبل”  وتنظم بالتعاون بين المجلس الوطني الاتحادي والاتحاد البرلماني الدولي.

وجاء الإعلان عن استضافة دولة الإمارات لهذه القمة الكبرى خلال مشاركة وفد الشعبة البرلمانية الإماراتية برئاسة معالي الدكتورة أمل القبيسي رئيس المجلس الوطني الاتحادي في اجتماعات الدورة الخامسة والثلاثين بعد المائة للجمعية العمومية للاتحاد البرلماني الدولي المنعقدة حاليا بالعاصمة السويسرية جينيف.

وبناء على هذا الإعلان، عقدت معالي الدكتورة أمل القبيسي  مؤتمراً صحفياً مشتركاً مع معالي الدكتور صابر حسين شودري رئيس الاتحاد البرلمان الدولي، بحضور مارتن شانغونغ الأمين العام للاتحاد البرلماني الدولي. واشارات القبيسي خلال المؤتمر الصحفي إلى أبرز القضايا التي ستطرح على طاولة الحوار خلال القمة وإلى أهمية القمة التي تجمع ولأول مرة 50 من رئيسات البرلمانات من حول العالم.

وقالت معالي الدكتورة أمل القبيسي تعد استضافة دولة الإمارات للقمة العالمية لرئيسات البرلمانات دليلاً على المكانة الدولية المؤثرة التي تتمتع بها دولة الإمارات، وريادتها في العديد من المجالات ومن بينها الريادة الإماراتية في قضايا تمكين المرأة، حيث جاءت دولة الإمارات العربية المتحدة في المرتبة الأولى عالمياً في مجال احترام المرأة، وذلك وفق التقرير الذي أصدره مجلس الأجندة العالمي التابع للمنتدى الاقتصادي العالمي.

وقالت القبيسي: “تعقد القمة العالمية لرئيسات البرلمانات تحت شعار “متحدون لصياغة المستقبل”، وتركز على توحيد إرادة القادة والمشرعين، لوضع آليات التغيير التي تستجيب لمتطلبات الرخاء المستدام والأمن في عالمنا اليوم، الذي يشهد متغيرات متسارعة.”

وأضافت: “توفر القمة العالمية لرئيسات البرلمانات منصة للتحاور ومناقشة التحديات الكبرى التي تواجه عالمنا، وفرصة لتبادل الآراء ووجهات النظر حول أفضل السبل لمواجهتها. كما تعتبر القمة ملتقى لأنبغ العقول القيادية التي تتشارك نفس القيم والأهداف، ومنصة لتوحيد الجهود والخروج بتوصيات قابلة للتنفيذ من منظور عالمي شامل، قادر على مواجهة تلك التحديات خلال العقدين أو الثلاثة القادمة.”

واختتمت معاليها قائلة: “إن القمة العالمية لرئيسات البرلمانات تقدم لنا فرصة مثالية للتفكير بشكل أعمق وأفضل ووضع الأسس التي تمكننا من بناء رؤية مستقبلية مستدامة تستجيب لتلك التحديات.”

وفي إجابة على أسئلة الصحافيين حول ما تهدف الية القمة في ابوظبي والرسالة منها اكدت معالي الدكتورة القبيسي على ان ما نريده كهدف من القمة وكرسالة للمستقبل هو الامل والتفكير الافضل للعالم وتقديم الا فكار والحلول عبر تلاحم بين البرلمانيات والمجتمعات يعمل من خلاله الجميع باتجاه يساهم في الحد من النزاعات وعلي ان يكون العمل بشكل متضامن وان تعمل البرلمانات من كل العالم متحدة نحو تعزيز رسالة الاتحاد البرلماني الدولي.

وأكدت معالي الدكتورة القبيسي خلال المؤتمر انه سيتم الإعلان عن تفاصيل القمة خلال مؤتمر صحفي سيعقد في ابوظبي قريبا.

 ومن جهته قال معالي الدكتور صابر شودري رئيس الاتحاد البرلماني الدولي: “يسعدنا أن تجتمع رئيسات البرلمانات في دولة الإمارات العربية المتحدة، بدعوة من المجلس الوطني الاتحادي برئاسة الدكتورة أمل القبيسي، أول امرأة تتولى هذا المنصب في دولة الإمارات، والعالم العربي. ونتطلع إلى التوصيات التي ستصدر عن هذه القمة، حول الوسائل والاستراتيجيات التي ستسهم في تعزيز جهود الرخاء الاقتصادي، وقضية المساواة بين الجنسين، والبيئة المستدامة، والاستفادة من العلوم والتقنيات. كما نتطلع بشكل خاص من هذه القمة التي تعقد لأول مرة في العالم العربي والشرق الأوسط إلى التوصيات التي ستصدر عنها، حول حماية الأمن والسلام وتعزيز التسامح.”

واكد معالي الدكتور صابر شودري علي الأهمية الكبيرة للقمه وكذلك المساهمة الني يمكن ان توفرها لصياغة المستقبل على صعيد مواجهة التحديات الراهنة التي يعيشها العالم   وكذلك أهميتها في إيجاد حلول جديدة للمستقبل ليس فقط علي مستوي تعزيز مكانة المرأة والمرأة البرلمانية علي وجه الخصوص ولكن أيضا علي مستوي الشراكة مابين القيادات النسائية سواء في مجتمعات الشرق الأوسط او المجتمعات العربية او علي مستوي مناطق العالم

وأشار شودري الي ان الذهاب الي ابوظبي في هذا التوقيت خاصة يؤكد باننا ذاهبون الي المكان الصحيح.

وقال شودري عندما ننظر الي العالم الان وخاصة تعزيز مكانة المرآه في البرلمانات فان انعقاد القمة في ابوظبي يمكن ان تساهم في تعزيز ثقافة السلام علي المستوي العالمي وعبر خطط وطنية ومستدامة والاهم هو ان القمة في ابوظبي سيكون لديها القدرة علي ان تعطينا إجابات لكثير مما نحتاجه للمستقبل لمواهة التحديات.

وبدوره قال سعادة مارتن شانغونغ الأمين العام للاتحاد : “يعد الاتحاد البرلماني الدولي ملتقي  لرؤساء البرلمانات حول العالم منذ عام 1889 م. ولدينا إيمان راسخ بقوة العمل البرلماني لخدمة المجتمعات التي تمثلها، والقيام بالمهام الموكلة لهم، بهدف تنمية تلك المجتمعات والحفاظ على حقوق الإنسان والمساواة والسلام للجميع. كما يعتبر الاتحاد البرلماني الدولي من أقوى المناصرين لقضية تمكين المرأة، وتعزيز شراكتها مع الرجل لقيادة العمل البرلماني. وذلك يتأتى من خلال  سن القوانين والسياسات المتعلقة بمسألة المساواة بين الجنسين، والعمل على وضع حد للسلبيات والأفكار والسلوكيات النمطية… مشيرا الي ان لرئيسات برلمانات العالم، الفضل في قيادة مسألة المساواة بين الجنسين منذ العام 2005 م. حينها كانت 19 امرأة فقط تتولى منصب رئيس البرلمان، أما اليوم فلدينا 52 رئيسة للبرلمانات حول العالم.”

وأعرب مارتن عن سعادته بان يتوجه البرلمانيون والبرلمانيات الي ابوظبي في هذا التوقيت… مشددا علي الأهمية الكبيرة لخطوة الشراكة تلك بين الاتحاد البرلماني الدولي ودولة الامارات ومجلسها الوطني الاتحادي للانطلاق  من قمة ابوظبي نحو رؤيه جديدة للشرق الأوسط.

وقال مارتن ان قمة ابوظبي رسالة قوية لشعوب المنطقة وليس فقط عن مكانة المرأة ودورها ولكن أيضا علي مستوي ما يمكن ان تثمر عنة القمة من الشراكة بين البرلمانيات والبرلمانيين المشاركين وقيادات القطاعات الأخرى المشتركة في المنطقة والعالم.

وقال ان الاتحاد البرلماني الدولي من جانبه سوف يعمل بكل قوة من اجل نجاح هذه القمة وعلى مستوي لايقف عند حد تعزيز اجندة المساواة بين الجنسين ولكن  في العديد من المجالات التي تعزز الامن والسلم في العالم

وتركز القمة على أهمية الدور العالمي المشترك لرئيسات البرلمانات، وتوحيد الجهود للتعامل مع التحديات الراهنة والمستقبلية التي يواجهها العالم اليوم، والتي تؤثر على جودة الحياة ومشاريع التقدم نحو تحقيق الرخاء المستدام. وتهدف القمة إلى توفير منصة للحوار والعمل المشترك بين المجالس التشريعية والقطاعات الحكومية، والشركات والصناعات والمجتمع، بالإضافة إلى مناقشة القمة لمسائل رئيسة متعلقة بالدور التشريعي والرقابي البرلماني. وتختتم القمة أعمالها بعرض مجموعة من التوصيات القابلة للتنفيذ على أرض الواقع، حيث يوقع المجتمعون على وثيقة “إعلان أبوظبي”.

وتناقش القمة ثلاث محاور رئيسية. ويتناول محورها الأول جملة من القضايا السياسية والاجتماعية والاقتصادية، من بينها تعاظم مخاطر الإرهاب، الذي بات يشكل تهديداً مباشراً ومستمراً لأمن وسلم المجتمعات، بالإضافة إلى تنامي مخاطر الهجمات التخريبية الإلكترونية العابرة للحدود، والتي تشكل اليوم إرهاباً من نوع جديد، لا يقل خطورة عن نظيره التقليدي.  حيث يناقش المجتمعون آليات توحيد الجهود البرلمانية حول العالم لمكافحة الإرهاب والقضاء على جذور مسبباته، وفي ذات الوقت حماية حقوق الإنسان.

ويتناول المحور الثاني عدداً من القضايا البيئية والديمغرافية، والمتمثلة في ظاهرة الاحتباس الحراري، وندرة المياه والموارد الطبيعية، والإنفجار السكاني، وتضخم المدن الكبرى، وهي العوامل التي تشكل ضغوطاً سلبية على عالمنا اليوم، حيث سيطرح المجتمعون في القمة مقترحات تستجيب لتلك التحديات على ضوء اتفاقCOP21  الذي تمخض عنه مؤتمر باريس لتغير المناخ في ديسمبر من العام الماضي، وذلك بهدف دعم جهود هيئة الأمم المتحدة في هذا المجال.

ويتطرق المحور الثالث والأخير من محاور القمة الرئيسة، إلى القضايا العلمية والتكنولوجية، في ظل الثورة الرقمية المعاصرة وتطوراتها، التي تؤثر على شكل العلاقات المجتمعية والأعمال التجارية والصناعية والحكومات. وهي التطورات التي تمثل فرصاً وتحديات في آن معاً، وتتعلق بقضايا أخرى مثل حقوق الإنسان وأمن الخصوصية ونشوء مشاكل أخلاقية ومعنوية في المجتمع. حيث يناقش المشاركون في القمة كيفية تحقيق أقصى استفادة اقتصادية من قدرات الثورة الرقمية، وفي ذات الوقت الحفاظ على الخصوصية والأمن وصيانة التطبيق الأمثل للتشريعات.

image003

You may also like...

0 thoughts on “تحت رعاية الشيخة فــــــاطمة أبوظبي تستضيف القمة العالمية لرئيسات البرلمانات ديسمبر المقبل”

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

اعلانات

تحميل المجلة

شرفتي.. المقال الصحفي…… هل ما زال؟!

رئيس التحرير
الدكتور وليد السعدي

Polls

هل انت مع منع لعبة البوكمن في البلاد العربية ؟

جاري التحميل ... جاري التحميل ...
Facebook
Google+
Twitter
YouTube
Instagram