إيمج نيشن أبوظبي تختار سبعة طلاب موهوبين للمشاركة في مسابقة استوديو الفيلم العربي للأفلام الروائية 2017

 أعلنت شركة إيمج نيشن أبوظبي، إحدى الشركات الرائدة في مجال الإعلام والترفيه، عن اختيار سبعة من صانعي الأفلام الواعدين من دولة الإمارات العربية المتحدة للمشاركة في المسابقة السنوية ضمن برنامج استوديو الفيلم العربي للأفلام الروائية.

ويسعى هذا البرنامج، الذي لا يشترط الخبرة السابقة للإنضمام إليه، إلى التركيز على الجانب الروائي لإنتاج الأفلام، ويتضمن مراحل لتزويد المشاركين برؤية متكاملة حول متطلبات سير العمل قبل البدء بإنتاج فيلمهم الخاص. وتعد مسابقة الأفلام الروائية واحدة من أربع دورات تندرج تحت مظلة برنامج استوديو الفيلم العربي الذي يضم أيضاً مسابقة الأفلام الوثائقية، ومسابقة كتابة السيناريو بالتعاون مع سوق دبي السينمائي، إلى جانب مسابقة استوديو الفيلم العربي لصنّاع الأفلام الناشئين لطلاب الثانوية الإماراتيين بالتعاون مع جامعة نيويورك أبو ظبي.

ويصادف هذا العام، إنطلاق الدورة السادسة على التوالي لمسابقة الأفلام الروائية، ويشارك فيها سبعة طلاب موهوبين من ضمنهم خريجين من مؤسسات مرموقة مثل كلية لندن السينمائية وجامعة نيويورك أبوظبي.

وصرّحت أليثيا غونزاليس، رئيسة قسم التدريب والتطوير في إيمج نيشن قائلة: “نحن مسرورون لاستقبال الطلاب لبرنامج استوديو الفيلم العربي للأفلام الروائية. يتميز هذا العام بانضمام مجموعة من الطلاب الذين يحملون بعض الخبرة في مجال الإعلام ويبحثون عن تطبيق ما تعلموه عملياً. وأعتقد أن ما يميّز استوديو الفيلم العربي هو أنه البرنامج التدريبي الوحيد في المنطقة المتخصص في مجال صناعة الأفلام نظرياً وعملياً.”

ندى الأزهري من مصر، وتبلغ من العمر 21 عاماً، هي واحدة من الطلاب المشاركين في مسابقة استوديو الفيلم العربي للأفلام الروائية لعام 2017. وقد تخرجت ندى من جامعة نيويورك أبوظبي بتخصص في علم النفس وتخصص فرعي في قسم الأفلام والإعلام الجديد، وقد انضمت كمتدربة إلى عدد من الإنتاجات المحلية والإقليمية من إنتاج إيمج نيشن بما في ذلك فيلم “في الوقت الضائع” و”راشد ورجب” الذي تم تصويرهم في دبي في نهاية عام 2016.

وفي تعليق لها حول مشاركتها في برنامج استوديو الفيلم العربي، قالت ندى: ” بعد أن خضت تجربة حقيقة في صناعة الأفلام العام الماضي، تعلقت بهذا المجال أكثر وأردت معرفة المزيد حول ما يلزم لصنع فيلمي الخاص. وأنا أؤمن أن برنامج استوديو الفيلم العربي هو المكان الأمثل لاكتساب هذه الخبرة وتعلّم أساسيات رواية القصص عبر الأفلام”.

وقد احتفلت إيمج نيشن في أواخر العام الماضي بمرور خمس سنوات على إنطلاق برنامج استوديو الفيلم العربي، والذي يعد من أهم البرامج التدريبية في مجال صناعة الأفلام في المنطقة.

وتأخذ مسابقة الأفلام الروائية القصيرة المشتركين المتأهلين للنهائيات في رحلة مدتها ستة أشهر إلى عالم صناعة الأفلام، ليتعرفوا خلالها على عملية صناعة وإنتاج الأفلام الروائية. حيث يبدأ البرنامج متعدد التخصصات بجلسات تمهيدية خلال أسبوع انطلاق البرنامج في أبوظبي، تليها سلسلة من البرامج التعليمية والمحاضرات والتحديات والمهام عبر الإنترنت لعدة أسابيع. بعد ذلك سيحصل المتسابقون على فرصة لإعداد وتصوير الفيلم الخاص بهم لاكتساب الخبرة العملية تحت إشراف نخبة من الخبراء في هذه الصناعة.

وفي نهاية البرنامج، سيحصل فائز واحد فقط على جائزة أفضل فيلم وفرصة الانضمام إلى برنامج تدريب خاص مع إيمج نيشن من خلال المشاركة في الإنتاجات المحلية والعالمية. ويعتبر كل متأهل لنهائيات استوديو الفيلم العربي فائزاً في المسابقة، إذ يحصل المتسابقون على خبرة لا تضاهى في مجال صناعة الأفلام لعرضها أمام أهلهم وأصدقائهم والإعلاميين.

ولا تنتهي رحلة الطلاب المتأهلين عند نهاية البرنامج، فقد شكّل برنامج استوديو الفيلم العربي بوابة العبور إلى عالم صناعة السينما للعديد من الطلاب المشاركين، والذي كان له دوراً فعّالاً بوصولهم إلى النجاح على الصعيدين المحلي والدولي على حد سواء.

إذ تم اختيار مجموعة من الأفلام الروائية والوثائقية القصيرة المنتجة خلال برنامج استوديو الفيلم العربي، لأكثر من 100 مرة لعرضها في أكثر من 70 مهرجاناً عالمياً في مختلف أنحاء العالم، بما في ذلك مهرجان “هوت دوكس” الكندي الدولي للأفلام الوثائقية في تورونتو، ومهرجان لوس أنجلوس السينمائي، ومهرجان ملبورن السينمائي. حيث تتضمن مشاركة الفائزين في مسابقة الأفلام الروائية لعام 2016، إيمان طلال السيد والبالغة 21 عاماً من الإمارات، وجعفر المدهون، 25 عاماً من البحرين. كما حظي مجموعة من الفائزين السابقين على جوائز مرموقة في عدة مهرجانات مختلفة من بينها جائزة المُهر الإماراتي في مهرجان دبي السينمائي الدولي.

وقد أشاد مايكل غارين، الرئيس التنفيذي لإيمج نيشن أبوظبي، حول نجاح البرنامج قائلاً: “لقد حقق قسم التدريب والتطوير نجاحاً قياسياً في العام الماضي، ونحن عازمون على مواصلة هذا النجاح في عام 2017. المهارات التي يكتسبها الطلاب من خلال هذا البرنامج لا تقدّر بثمن، وقد تلقينا إشادات دولية على العمل الذي نقوم به لتدريب مواهب الغد وبناء صناعة السينما في المنطقة “. 

قائمة الطلاب الكاملة:

فيصل ال جادر – 27 عاماً من كندا

حمدة صلاح – 26 عاماً من الإمارات العربية المتحدة

خالد الجبالي – 31 عاماً من الأردن

نبيل كحاودهأري – 32 عاماً من المملكة المتحدة

ساشين أوجستين- 24 عاماً من الهند

زهرة ميرزا – 25 عاماً من باكستان

ندى الأزهري- 21 عاماً من مصر

 

You may also like...

0 thoughts on “إيمج نيشن أبوظبي تختار سبعة طلاب موهوبين للمشاركة في مسابقة استوديو الفيلم العربي للأفلام الروائية 2017”

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

اعلانات

تحميل العدد

شرفتي ……. ابن بطوطة رجل الخطوة والفكر والسلام »2«

رئيس التحرير
الدكتور وليد السعدي

SPONSORS

Polls

هل انت مع منع لعبة البوكمن في البلاد العربية ؟

Loading ... Loading ...
Facebook
Google+
Twitter
YouTube
Instagram