المخيم الاماراتي 5 نجوم يوفر للاجئين حياة كريمة لايعرفها أي مخيم في العالم

تواصل دولة الامارات عطائها الخيري بلاحدود , لإغاثة اللاجئين السوريين في الأردن وذلك ضمن حملاتها المتصلة للعمل الإنساني في مختلف بقاع العالم .

فالايادي البيضاء للامارات وقيادتها وشعبها تمتد الى كل مكان لإغاثة المحتاجين من الاشقاء والأصدقاء لنشر رسالتها الانسانية في انحاء المعمورة دون ان يثنيها الإرهاب الاعمى عن مواصلة دورها الريادي في مد يد العون لكل المحتاجين في الشرق او الغرب .

وبفضل اسهاماتها المتواصلة باتت دولة الامارات بقيادة صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله،من اهم دول العالم على ساحة العمل الإنساني  دورا محوريا في مجال العمل الإنساني على الساحة الدولية». وهي السياسة التي وضعها المغفور له بإذن الله تعالى الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه،

يقول الإعلامي الاماراتي إبراهيم الذهلي , احد ابرز رواد  التواصل الاجتماعي- ” سناب شات “, في الامارات , ان رحلته مع هيئة الهلال الأحمر لدولة الامارات الى المخيم الإماراتي في منطقة «مريجيب الفهود» بالقرب من مدينة الزرقاء في الاردن مؤخراً , كانت اطلالة على اعمال الخير الإماراتية التي لاتتوقف .

وذكر في حديث مع موقع ” هوتل اندريست دوت كوم الاخباري  , انه دهش مع زملائه الإعلاميين الاماراتيين المتخصصين في وسائل التواصل الاجتماعي  لما رأوه في ذلك المخيم الذي يأوي نحو سبعة الاف لاجئ سوري بقوله ” ان المخيم الذي انشاته دولة الامارات , يوفر خدمات خمس نجوم ويتيح الحياة الكريمة للجميع من مساكن وطعام وتعليم وعلاج وترفيه ورياضة ودعم نفسي واجتماعي وتدفئة وانارة الخ ” .

ووصف هذا المخيم بانه يعتبر ذروة الجهود الإنسانية لهيئة الهلال الأحمر الإماراتي لغوث اللاجئين السوريين في الأردن اذ قلما يوجد مخيم في العالم يوفر الحياة الكريمة للاجئين مثل هذا المخيم .

وقال إبراهيم الذهلي ان فريق الإغاثة الإماراتي الموحد في الأردن والبالغ عددهم 104 افراد , يقيمون في المخيم ذاته , ويعمل مع تحت مظلة جمعية الهلال الأحمر الإماراتي دون كلل او ملل ويقدم ارقى الخدمات يوميا على مدار الساعة لخدمة اللاجئين السوريين في المملكة الأردنية الهاشمية.

أبناء الامارات ضربوا اروع الأمثلة في الشهامة والإنسانية

وأضاف قائلاً ” ان كافة اللاجئين السوريين الذين امضينا معهم أياما في المخيم يقولون انهم في نعمة كبيرة من الله لان الامارات لم تدخر جهدا في دعمهم ومساندتهم للتغلب على الظروف الصعبة التي يمرون بها ويقولون ان الفريقٍ التطوعي الاماراتي وقائده وكافه العاملين ما بين المستشفى الميداني الثابت والمتحرك، ومستشفي الولادة , ضربوا اورع الأمثلة في الشهامة والإنسانية بتقديم الخدمات كافة للاجئين وتوزيع المؤن الغذائية بنظام بطاقات “سند ” للجميع مجانا لسد مستلزماتهم الحياتية اليومية وكانهم يعيشون في بلادهم .

ويتكاتف أعضاء الفريق الاماراتي في الحفاظ على نظافة المخيم ومرافقه العامة إلى جانب المطبخ وسلامة الغذاء، إضافة الى الاشراف على عدد من المدارس داخل المخيم والتي تستوعب نحو 4000 طالب وطالبة، من أبناء اللاجئين. كما هناك العديد من أبناء اللاجئين في هذا المخيم انهوا تعليمهم الثانوي وتخرجوا من الجامعات الأردنية على نفقة الامارات.

مخيم 5 نجوم

ويقول إبراهيم الذهلي انه بعد الرحلة التي قام بها برفقة سعادة الدكتور محمد عتيق القمزي الأمين العام لجمعية الهلال الأحمر الاماراتي وفريق السوشيال ميديا وفريق الفرسان الاماراتي ,  بات على قناعة تامة بان الامارات نذرت نفسها لخدمة الإنسانية ولن تحيد عن هذا الطريق , مؤكدا ان الحادث الإرهابي في قندهار في أفغانستان الذي راح ضحيته  خمسة من أبناء الامارات ضمن بعثة اعمال الخير الإماراتية هناك ,  لن يوقف المبادرات الخيرية الإماراتية , بل سوف يكون حافزا للرد على الإرهابيين بالمزيد من العمل والعطاء على مستوى العالم .

وقال الذهلي انني اتفق مع تشبيه صحيفة «الفايننشال تايمز» البريطانية للمخيم، بانه  «مخيم 5 نجوم»، فهو الوصف الأمثل للمخيم الأحدث في المملكة، وذلك بفضل معاييره العالية المستوى وإمكاناته المختلفة، فضلاً عن مرافقه المتعددة وباقة خدماته المنوعة، وسبل الرفاهية التي يندر وجودها في المخيمات الأخرى، مثل الملاعب وقاعة تلفزيون للأطفال وأخرى للنساء، ومكتبة عام , ومنطقة تجارية ومطبخاً، ومدارس ، إلى جانب مجموعة من برامج وفعاليات ومبادرات إنسانية،

وقال ان الهلال الأحمر الاماراتي يتيح الفرص لسكان المخيم من العمل وتعلم  مهن إنتاجية بدلا من إضافة الوقت في الانتظار وعمد على إشراكهم فيها في محاولة لخلق لاجئ منتج يعيل نفسه، ويسعى للتخلص من الضغوط عن طريق الاختلاط بالآخرين والعمل على مساعدتهم.

كافة وسائل الترفيه

ويروي الذهلي ان إدارة المخيم توفر حدائق للترفيه واللعب للأطفال ومشاغل للفتيات ومكتبة عامة , كما توفر ورش للفنون لتعليم الأطفال على فن الفسيفساء لدى الأطفال إضافة الي توفير ساحة للاحتفالات في المخيم .

تعليم الشباب على الإنتاج !

كما تتجسد أوجه المشاركة التي تتيحها إدارة المخيم للاجئين في أشكالٍ مختلفة، أسهمت بشكلٍ كبير في تغيير المفهوم السائد حول اللاجئ كمتلقٍ مستفيد يحصل على إعانة شهرية، كما هو الحال في المخيم، إلى منتج مؤثر، ومن أبرزها إتاحة الفرصة للراغبين منهم في العمل في محال المنطقة التجارية التي تقدم خدمات مجانية لزبائنها من اللاجئين، مثل الحلاقة والخياطة، وذلك مقابل أجر أسبوعي يعين اللاجئ على إعالة أسرته، بالإضافة إلى الإسهام في اختيار قوائم الوجبات الرئيسة التي يتم إعدادها في مطبخ المخيم، وفق معايير عالية المستوى.

وقال الإعلامي الاماراتي انه تم إقامة ورش حدادة ونجارة داخل لتعليم الشباب كيفية امتهان الحرف الضرورية لتامين وسائل العيش الكريم لهم .

ولفت الذهلى ان بنات الامارات يشكلن «فريق الدعم النفسي» في المخيم للإسهام في التقليل من الضغوط النفسية التي تؤثر سلباً في الحياة، وتحول دون تحقيق النتائج المتوقعة والإنجازات المأمولة.

أيادي الخير الإماراتية
ويخلص إبراهيم الذهلي الي القول ” يعد هذا المخيم الذي شهدنا فيه العرس الجماعي للاجئين السوريين بدعم من سمو الشيخ حمدان بن زايد آل نهيان ممثل حاكم أبوظبي في المنطقة الغربية رئيس هيئة الهلال الأحمر الاماراتي , يعد ترجمة حية على الارض لما تضطلع به دولة الإمارات العربية المتحدة من دور محوري في مجال العمل الإنساني على الساحة الدولية، في اطار سياستها الرامية لدعم الاشقاء والأصدقاء في كل مكان “.

IMG-20170125-WA0007

IMG-20170125-WA0008

IMG-20170125-WA0003

IMG-20170125-WA0004

You may also like...

0 thoughts on “المخيم الاماراتي 5 نجوم يوفر للاجئين حياة كريمة لايعرفها أي مخيم في العالم”

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

اعلانات

تحميل العدد

شرفتي ……… هواتفنا.. وحبنا الافتراضي

رئيس التحرير
الدكتور وليد السعدي

SPONSORS

Polls

هل انت مع منع لعبة البوكمن في البلاد العربية ؟

Loading ... Loading ...
Facebook
Google+
Twitter
YouTube
Instagram