طائرة ركاب أسرع من الصوت تخفض مدة الرحلات إلى الثلث

أحياناً يحتار المسافرون جواً في المفاضلة بين حجز رحلة جوية مباشرة يصل عدد ساعاتها إلى أكثر من 12 ساعة أو حجز رحلة مع ترانزيت (محطة توقف) في إحدى المدن مثلاً لعدة ساعات.
أما في عام 2025، فلن تحتاج لتلك المفاضلة.. فمدة الرحلة مثلاً من لندن إلى نيويورك ستنخفض إلى 3.15 ساعة فقط.. هذا ما كشفته تجارب على طائرة شركة Boom Supersonic “بوم سوبر سونيك”، بحسب صحيفة “ديلي ميل” البريطانية

فقد أزاحت Boom Supersonic الستار عن الرحلات التجريبية الأولية لطائراتها، التي تبلغ سرعتها 2330 كم/ساعة، والتي يطلق عليها اسم Baby Boom “بيبي بوم”، والتي سوف تبدأ رحلاتها بنهاية عام 2018.
كما كشف بليك شول، مؤسس Boom Supersonic، أن الرحلات التجارية بكامل حجم الطائرة ذات الـ55 مقعداً، والتي تعد “أفضل من طائرة كونكورد”، يمكن أن تبدأ التشغيل المنتظم بحلول عام 2025.
ومن المتوقع أن تصل سرعة الطائرات إلى أكثر من 5271 كم في الساعة -أي 160 كم/ساعة أسرع من الطائرة الكونكورد.

وأضاف شول، خلال معرض دبي للطيران، في تصريحات صحافية: “عندما تقوم بحساب عدد الساعات الطويلة التي ستخسرها بسبب طول مدة الرحلة الجوية، فتجد أن الرحلة لا تستحق كل هذا العناء.. ولتحقيق هذا الهدف تحديدا، قمنا كفريق من المهندسين والتكنولوجيين، بالسعي لإنتاج هذه الطائرة من أجل جعل عالمنا أكثر سهولة”.
وأضاف: “علاوة على ذلك، فإن التكلفة سوف تكون حوالي نفس سعر تذكرة درجة رجال الأعمال المعمول بها اليوم. والهدف النهائي هو جعل الرحلات على متن Baby Boom متاحة بأسعار معقولة لأي مسافر”.
في حين قد تعتقد أن الطيران على مثل هذه الطائرات عالية السرعة يمكن أن يكون تجربة شاقة، فإن شول يؤكد أن الركاب لن يلاحظوا أي فارق.

You may also like...

0 thoughts on “طائرة ركاب أسرع من الصوت تخفض مدة الرحلات إلى الثلث”

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

اعلانات

تحميل العدد

شرفتي ……… عيد الاتحاد

رئيس التحرير
الدكتور وليد السعدي

SPONSORS

Polls

هل انت مع منع لعبة البوكمن في البلاد العربية ؟

Loading ... Loading ...
Facebook
Google+
Twitter
YouTube
Instagram