الطرب الأصيل يعود في ذافويس كيدز

عادت إلى الصدارة والأسماع، بأصوات متسابقين صغار سنا، أغاني عمالقة الطرب والغناء، الراحلين أم كلثوم ومحمد عبد المطلب، وليلى مراد، في الحلقة الثانية من الموسم الثاني لبرنامج “ذا فويس كيدز”، المذاعة مساء أمس (السبت) على قناة”MBC
ظلموني الناس واسأل مرة عليا
فقد أدى المتسابق السوري، خالد المرعي (11 سنة)، منفردا بصوته أغنية “اسأل مرة عليا” القديمة، التي غناها الفنان محمد عبد المطلب المتوفي منذ 37 عاما، (1910- 1980)، وهي من كلمات علي السوهاجي، وتلحين الموسيقار سيد مكاوي، كما أدى توأمه المتسابق “عابد المرعي”، وحده، أغنية “ظلموني الناس”، غنتها سيدة الغناء العربي، أم كلثوم عام 1947، في فيلم فاطمة، الذي قامت ببطولته مع أنور وجدي، والأغنية من كلمات بيرم التونسي، وألحان رياض السنباطي، فيما قدمت متسابقة ثالثة صوتها بتأدية إحدى أغاني ليلى مراد، وحاز أداء التوأم على إشادة لجنة التحكيم (كاظم الساهر، ونانسي عجرم، وتامر حسني).
هذه الحلقة من ذا فويس كيدز، كانت موضوعا للنقاش في برنامج “صباح العربية”، في حلقته المذاعة اليوم (الأحد)، ودار حولها الحوار مع محرر الأخبار الفنية بالعربية، الزميل جميل ضاهر
أتحدى العالم والرباعي والطربية الثقيلة
وقال “جميل ضاهر”، إن حلقة الأمس (السبت)، من ذا فويس كيدز، كانت منوعة، وبها أغان قديمة، وطربية ثقيلة من جيل الثمانينيات، إذ غنى أحد المتسابقين، أغنية أتحدى العالم”، لصابر الرباعي، وهي من الأغاني الصعبة جدا للرباعي، حتى إن بعض المطربين يخافون الاقتراب من مثل هذه الأغاني.
وأبدى “ضاهر”، قلقه، بأنه لم يكن من مصلحة المتسابق أن يقدم هذه الأغنية للرباعي، كون بعض المطربين يخافون الاقتراب من مثل هذه الأغاني، التي ينفرد بها الرباعي، لما يملكه صوته من قوة وطاقة عالية.
أعز من عيني والأغنية الفرنسية
وأضاف “ضاهر”، أن أداء بعض الأطفال، كان جميلا، وله ركوز كبير، مشيدا بأداء “شيما”، أصغر متسابقة في البرنامج، ولفتت انتباه كاظم الساهر بشدة، لحسن صوتها، وقوته.
ووصفَ “ضاهر”، أداء الطفلة أميرة سعد، بأكثر من رائع، في أدائها لأغنية “ليلى مراد”، يا أعز من عيني، (كلمات مأمون الشناوي وألحان محمد فوزي).. فيما قال عن المشترك “التونسي”، إنه كان ممتازا، في الأغنية الفرنسية، التي غناها.
التوأم وأجمل الأصوات
وتطرق جميل ضاهر، للتوأم السوري خالد وعابد المرعي، الذين غنيا لعبدالمطلب وأم كلثوم على التوالي، مشيدا بهما، وواصفا “خالد”، بأنه أحسن صوت في الحلقة، ومن أجمل الأصوات.. لافتا إلى أن أباهما فنان موسيقي.
الألم وعصر القلوب
واختتم محرر الأخبار الفنية بالعربية، جميل ضاهر، بأنه حلقة أمس كانت حلوة جدا، وأن الباقي هو حلقة واحدة لتجارب الصوت، وبعدها تبدأ المواجهات بين المتسابقين، أي مرحلة جديدة من الألم، وعصر القلوب، على حد تعبيره

You may also like...

0 thoughts on “الطرب الأصيل يعود في ذافويس كيدز”

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

اعلانات

تحميل المجلة

شرفتي …… #شكراً_محمد_بن_زايد

رئيس التحرير
الدكتور وليد السعدي

Polls

هل انت مع منع لعبة البوكمن في البلاد العربية ؟

جاري التحميل ... جاري التحميل ...
Facebook
Google+
Twitter
YouTube
Instagram