كاظم الساهر .. لم يقنعنا هذه المرة!

كنت كلما رأيته أطوي ذاكرتي على رقيه الخاص في الحضور والمغنى، لأنتهي إلى الاقتناع بأن عناصر القيصر أمجاد خاصة به وقد أضحى مؤخراً (أجمل وأرقى شخصية عالمية) وفق منظمة (بيرس) الفرنسية.

أما اليوم فكلما تابعته في (The Voice Kids) أصر على أن التحدي الجديد الذي خاضه مع الصغار إلى جانب الفنانين تامر حسني ونانسي عجرم لا يشبهه ولن نتآلف نحن معه.

كاظم الذي وعى على فرح الفن مؤلفاً ومعلماً، ملحناً ومطرباً يبقى في أذهان الناس، الفنان الكبير صاحب العالم الغنائي الأصيل، وكان عليه بالتالي الفضل بين (المهنة بالفن) و(الفن بالمهنة)، إذ يقال إن القيصر تقاضى أجراً خيالياً لقاء وجوده كعضو لجنة تحكيم في البرنامج، ومع هذا، كان عليه الفضل بين المساحة الماسية التي عرف بها وصنّف معها، والمساحة التي تليق بتامر ونانسي ولو أن البدل المادي خيالي. لكنّ كاظم الذي درست أغانيه في جامعة هارفرد وجامعة أوهاويد في الولايات المتحدة لا يليق به شموخه الفنّي أن يكون قاضياً وحكماً بين الأطفال.

فهل يجوز لصاحب (مدرسة الحب) و(زيديني عشقاً) و(هذا اللون) ومن تُدرس أعماله في أهم جامعات العالم ومن تقدم باسمه الأطروحات أن يقف أمام الصغار ليعلن وفاءه للراسب والناجح منهم؟؟

طبعاً لا، لأن القيصر نمط وتوقيع وسلوك مختلف وإيقاع متوازن.. ومتى أطلّ برؤية مهزوزة، لن تحمه نجوميته من التخلّص منها!

نهر الفنون

سلطة إدوارد في »ديو المشاهير«

بعد أشهر ثلاثة انتهى برنامج (ديو المشاهير) الذي عرضته شاشة الـmtv، والذي شكّل قيامة من نوع آخر لبرنامج صيغته بريئة ويدور حول أهداف إنسانية.

لكن هذا البرنامج الذي يدور بالغناء مع مشاهير لا علاقة لهم بهذا الفن انحاز لناجح قوي إنما ليس الأقوى.. طوني عيسى نجم البرنامج ونجم الدراما اللبنانية ويستحق النجومية، لكن الفوز بلقب نجم ديو المشاهير يستحقه الفنان المصري المتعدد المواهب إدوارد..

إدوارد الذي أنتج عدة أغنيات قبل أن يتحول للسينما والتلفزيون تحوّل إلى ممثل كوميدي ومغني واستعراضي في (ديو المشاهير) كان (جدعاً) مع نوال الزغبي، وكان طارق أبو جوده باستنساخ مخيف عنه، وكان بابا نويل مع فادي أندراووس، وكان بتقليد رائع مع تقمصه لشخصية الشيف أنطوان.. ليكون قضية (ديو المشاهير) الخاسرة بنظر البرنامج والمنتصرة بنظر العالم العربي كله.

بالنهاية، مبروك لـ طوني عيسى ومبروك لـ شكران مرتجى ووسام صليبا وصولهم للنهائيات، ومبروك للفنان المصري نجوميته الجديدة في قلوب كل العرب.

You may also like...

0 thoughts on “كاظم الساهر .. لم يقنعنا هذه المرة!”

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

اعلانات

تحميل العدد

شرفتي ……… هواتفنا.. وحبنا الافتراضي

رئيس التحرير
الدكتور وليد السعدي

SPONSORS

Polls

هل انت مع منع لعبة البوكمن في البلاد العربية ؟

Loading ... Loading ...
Facebook
Google+
Twitter
YouTube
Instagram