Yes I’m Famous و حذاء ميسي بريئان من الاتهامات الفيسبوكية

دبي المنارة – رافي جرّوج
أصبحت صفحات مواقع التواصل الاجتماعي تشكل المحرك الرئيسي للمجتمع بشكلٍ عام، فهناك من يستخدمها مثل بوقٍ بذبذباتٍ سلبيةٍ او ايجابية، فنلاحظ أنّ البوقية تبقى راجحة على التعقّل بكتابةِ و نشرِ كلماتٍ أو اراءٍ شخصيةٍ و أحياناً تقييمٍ دولي، حتى دون التحرّي عن دقة المعلومة أو ذكرِ مصدرها او البحثِ لمعرفةِ حقيقتها، وأكبر مثال على كلماتي التي ذكرتْ في الاسطر السابقة، الاتهاماتُ الفيسبوكية التي وجهت بحق لاعب برشلونة و المنتخب الارجنتيني ليونيل ميسي.
ظهر نجم الa بمزاد وبــ” أمل ” ان يعود سعره لافعال خير لم تحدد لمن او لماذا لا من مقدمة البرنامج ولا من ميسي نفسه، ولكن حالما انتهى بث الحلقة بدأت مواقع التواصل الاجتماعي بتأطيرِ موضوع ميسي و حذائهُ في قالبِ الشفقة على مصرَ وفقراء مصر !!
سارعَ الفيسبوكون لاعتبار هذا الامر الرهيب تقليلاً من شأن البلاد العربية، ولا يليق بأسطورة برشلونة الإسباني، امّا التويتريون فرأوا أنَ كلماتِ النجم الأرجنتيني عادية، ولا تحمل أي إساءة للبلاد .
اختلطَ الحابل بالنابل وبعد تعرّض ميسي والقناة لانتقادات عنيفة، طلبت مقدمة البرنامج منى الشرقاوي من جميع ابطال الكتابة الالكترونية، السبّاقين لتوجيه الاتهامات و تصدير مالم يقال ان يتابعوا اعادة الحلقة قائلة : “لا ميسي قال إنه اتبرَّع بالحذاء لمصر، ولا أنا قُلت إن فلوس الحذاء هتروح لفقراء مصر، ولا حد فينا جاب سيرة مصر خالص، وعلى الناس أن تشاهد إعادة حلقة البرنامج”.
واضافت : “الحاجة الوحيدة اللي قُلتها بعد الحوار، إن ميسي أعطى البرنامج الحذاء الخاص به، وإنه سيتم إدخاله بمزاد”.
اذا ما تابعنا حلقة yes I’m famous التي عرضت السبت الماضي سنلاحظ انه فعلاً لا توجد أي ألفاظ أو جُمل أو تلميحات من بعيد أو قريب تؤكد أن ميسي تبرع بحذائهِ لصالح فقراء مصر او لشعب مصر او ايّاً يكن !!
فرجاءً لجميع قرّاء و متصفحي المواقع الالكترونية، لا تأخذوا مايسرّب لكم من كلام دون ذكر مصدره او مرجعيته او حتى إرفاقهِ بوسيلةِ ايضاحٍ معيّنة , وتذكّروا المثل المصري القائل “الفاضي يعمل قاضي”.

You may also like...

0 thoughts on “Yes I’m Famous و حذاء ميسي بريئان من الاتهامات الفيسبوكية”

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

اعلانات

تحميل المجلة

شرفتي.. المقال الصحفي…… هل ما زال؟!

رئيس التحرير
الدكتور وليد السعدي

Polls

هل انت مع منع لعبة البوكمن في البلاد العربية ؟

جاري التحميل ... جاري التحميل ...
Facebook
Google+
Twitter
YouTube
Instagram