ما أروع أن يحبك شارع

د.وليد السعدي waleed@almanaramagazine.ae

أسافر إلى مدن كثيرة.. مدن صغيرة ومدن كبيرة ومدن حديثة ومدن قديمة.. أسافر وكلي أمل أن تألفني تلك الشوارع بتلك المدن.. أعودها محملاً بكمية من الحب والأمنيات.. والذاكرة المتعبة من عناء العمل والمواعيد.. أقبل عليها وأنا أحمل على صدري ذكريات الرحلة الأولى، ذكريات أول قدم وطأت أرضها، وكم كانت اللهفة حينها كبيرة وجديدة وفرحة، في اللقاء الثاني هناك شعور مختلف أبحث عن ذكرياتي ثم أبحث عن كل ىشيء جديد، أحاول استشكاف آخر متفرد مختلف عما شاهدته في الزيارة الأولى، أعبر الشوارع الحجرية في بعض المدن وهي شاهدة على حضوري الأول، أعبرها ببطء، أود لو أبقى فيها أتنفس منها وأمر على ذكريات من مروا من هنا وخطوا بأقلامهم على جدران تلك الشوارع، أتنفس هواء الشارع القديم وهو يتثاءب بحثا عن ساعة راحة مابين القدم والقدم الأخرى، ولا يهدأ إلا بإطلالة الفجر الأولى.
يحملني رأسي إلى زوايا عتيقة تافهة في نظر البعض لكنها مخزن الأسرار بالنسبة لي، فالمدن الحديثة لا تعنيني، مايعنيني في تلك الشوارع رائحة الدكاكين المتساقطة جنباً إلى جنب والمتكئة على بعضها البعض بحنو وحب، مايعنيني ظل شجرة ما زالت صامدة منذ مائة عام ومازالت تعطي، أدخل في حالة عشق وحب وأنا أتجول في تلك الأزقة الضيقة، كم يشدني مرور أحدهم وقد اهتم بالتفاصيل أكثر مني غير آبه لمن يمر من أمـامه لأنه لا يحـب أن يضيع بحثاً في الوجوه، بل بحثاً في الزمن، لا تكف تلك الشوارع بأن تعانق من يمر بها ولاتكف بإهدائه وردة من أصيص وقد تدلت منه أزاهير الحقول المجاورة، ما أروع أن يحبك شارع وأن تعشقك مدينة وأن يلفك بحنان وطن كامل، يشعرك الوطن برائحة الغياب منذ أن تقرر السفر إليه، يشعرك الوطن برائحة العتب لحظة صعودك للطائرة، ويشعرك الوطن بحلمك الغارق بين طيات السنين، ويشعرك الوطن بأمنيات طفولتك المبكرة والعائد إليها بكل حنان ولهفة، ويفتح لك ذراعيه دونما إبطاء وكأنه يلتقيك أول مرة ،وكأنه موعد لم يتهيأ له مـن قبل، تشعر بـه ويشـعر بك ولكنكما تلتقيان وتحلمان من جديد بوطن أجمل مما تركته.

You may also like...

0 thoughts on “ما أروع أن يحبك شارع”

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

اعلانات

تحميل العدد

شرفتي………..الأمهات

رئيس التحرير
الدكتور وليد السعدي

SPONSORS

Polls

هل انت مع منع لعبة البوكمن في البلاد العربية ؟

Loading ... Loading ...
Facebook
Google+
Twitter
YouTube
Instagram