تفاصيل أفلام الهواة في مهرجان خريبكة الوثائقي

كتبت للمنارة : غادة عصفور

على مايبدو أن المخرجين الهواة المغاربة سوف يحظون بدعم واهتمام كبير خلال الدورة الثامنة لمهرجان خريبكة الدولي للفيلم الوثائقي الذي تبدأ فعالياته يوم التاسع عشر من شهر ديسمبر الجاري، حيث وقع اختيار إدارة المهرجان على ثلاثة أفلام لمخرجين مغاربة في المسابقة التي تختص بفئة أفلام الهواة بهدف دعمهم لتقديم المزيد من الأعمال المتميزة ونشر ثقافة الفيلم الوثائقي، الأفلام المتنافسة هي “غناء الذاكرة”، و”كوريغا مدينة الغبار”، و”كويو كناوة”.
الفيلم الأول “كوريغا مدينة الغبار” للمخرج عصام الشهبوني تدور أحداثه في 9 دقائق و 49 ثانية حول واقع لمدينة تعيش تحت غبار المناجم ، حيث يجسد الفيلم واقع مرير لمدينة “كوريغا” التي تحظى بثروة طبيعية مهمة ولكن سكان المدينة لا يستطيعون الحصول على أبسط حقوق العيش الكريم.
وكان لفيلم “كوريغا” مشاركة سابقة في مهرجان شفشاون للفيلم القصير وافلام البيئة حيث استحق الجائزة الكبرى من المهرجان.
وفي تصريح خاص لموقع “المنارة” قال مخرج الفيلم عصام الشهبوني أن إدارة مهرجان خريبكة المتمثلة في رئيسها الدكتور الحبيب الناصري ومديرها الدكتور بوشعيب المسعودي قد منحوا فرصة أخرى لعرض الفيلم في مدينتي الأم ، لهذا أقول لهم شكرا وأتمنى أن يكون مستوى العمل عند حسن ظن الجميع.
ويشارك أيضا فيلم “غناء الذاكرة” للمخرج معاذ سباعي وهو عمل وثائقي تبلغ مدته الزمنية 10 دقائق و 45 ثانية يتطرق إلى أهم محطات حياة مبدع مغربي في المسرح و السينما، مع مواكبة لموضوع الذاكرة من وجهة نظر شبه فلسفية، وتعد مشاركته في مهرجان خريبكة هي الأولى بعد إتمام هذا العمل.
وعبر المخرج معاذ سباعي عن سعادته بالثقة التي حصل عليها من إدارة المهرجان لاختيار فيلمه ليكون مشاركة في مسابقة أفلام الهواة مشيرا إلى أن هذه الثقة بمثابة حافز كبير لإبداع أعمال أخرى، وأكد سباعي أن أي مخرج هاو يتطلع لأن يكون مخرجا محترفا يتمنى المشاركة في مهرجان مثل مهرجان خريبكة، خاصة أنه متابع دائم لكل دورات المهرجان السابقة التي استفاد كثيرا من برامجها الثرية بالأفلام و الندوات ، فيما وصف مشاركته لأول مرة في مهرجان خريبكة السينمائي بأنها فرصة عظيمة و ذات طابع خاص لأن خريبكة هي مدينته الأم.
ثالث الأفلام المشاركة في مسابقة الهواة هو الشريط الوثائقي “كويو كناوة” للمخرج عبد الحكيم اجعواني الذي يتحدث عن نشأة فرقة كناوة في إطار نادي مدرسي ، وهو عمل وثائقي تربوي عمره الزمني ما يقرب من 15 دقيقة ويتناول موضوع أهمية الأنشطة المدرسية الموازية.
وحصل “كويو كناوة” على الجائزة الكبرى من المهرجان الوطني للفيلم الوثائقي التربوي في دورته الخامسة مايو 2015 بمدينة خريبكة ، كما مثل المغرب في مهرجان سوس الدولي للفيلم القصير في دورته التاسعة بولاية أكادير ضمن المسابقة الرسمية للفيلم الوثائقي.وأوضح مخرج الفيلم أنه سعيد جدا بمشاركة عمله ضمن مسابقة مهرجان خريبكة ويأمل أن يحصل على جائزة أخرى وسط المنافسة القوية للأفلام الأخرى.

received_1845200772360330 received_550866998443484 received_1222697237797200 fb_img_1480720903858 received_1845200805693660

You may also like...

0 thoughts on “تفاصيل أفلام الهواة في مهرجان خريبكة الوثائقي”

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

اعلانات

تحميل المجلة

شرفتي.. المقال الصحفي…… هل ما زال؟!

رئيس التحرير
الدكتور وليد السعدي

Polls

هل انت مع منع لعبة البوكمن في البلاد العربية ؟

جاري التحميل ... جاري التحميل ...
Facebook
Google+
Twitter
YouTube
Instagram